الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
يونيو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
2Grand_net
 

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2019 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو موضي العتيبي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54770 مساهمة في هذا المنتدى في 36582 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته

انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 2 من اصل 2]

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
على اية حال ، صارت الساعة في الواحدة والربع ظهرا وقررنا ان نخرج الى محكمة الجنايات المركزية في الكرخ كي نثبت موقفا محسوبا على المحكمة كونها الى الان لم تمنحنا الفرصة اللقاء بموكلنا منتظر الزيدي ؟! اي انتهت مرحلة التحقيق واليوم موجودة الدعوى في محكمة الجنايات (في اسرع دعوى في تاريخ القضاء العراقي ودخلت سجل جينيس للارقام القياسية في سرعة الحسم !) اي اليوم الثامن على التوالي ، ونحن نزمع الخروج جاء للتو المحاميان (ممثلي محافظة الموصل – المحامي فرمان عزيز النمر والمحامي غازي فيصل) وقد قالا انهما جاءا للتو من المحكمة نفسها فركبا معانا وذهبنا الى المحكمة وصلنا في 45 ر 1 ظهرا تقريبا لنجد المحامي عبد القادر القيسي يخرج منها للتو دون ان يتعب نفسه في توضيح الموقف بل مرق امامنا بسرعة وهذا يضاف الى متراكم تصرفاته من اول يوم (الاربعاء الماضي) ، عندما عدنا للنقابة وصلنا علم ان المحامي ضياء السعدي قد جاءه اتصال وهو بالطريق ليتوجه الى مكان اعتقال منتظر الزيدي للقاء به ، (علمت فيما بعد ان شقيق منتظر الاكبر وهو عدي قد رافق نقيب المحامي ورئيس فريق الدفاع للقاء بمنتظر) بقينا بنقابة المحامين (كاتب السطور) والمحامية احلام اللامي والمحامي اياد الجبوري(من الانبار) (خرج مباشرة بعد معرفة ذهاب ضياء السعدي للقاء منتظر) والمحاميان من الموصل (فرمان النمر وغازي فيصل) والمحامي مزاحم الجبوري ، ومحاميان اخران حضرا بعدنا وغادرا لا اعرف اسميهما ، قالت المحامية احلام اللامي انها ستنسحب من فريق الدفاع بسبب تصرفات المحامي عبد القادر القيسي وفردانيته ، وايد تصرفاته اليوم بغرفة المحامين بالمحكمة المركزية / الكرخ المحامي غازي فيصل (من الموصل) ، وكاتب السطور نفسه لمس منه هذه التصرفات التي يريد منها ترك المحامين الدفاع عن منتظر (والاستئثار بالدعوى مع ضياء السعدي) وكأن المسألة مسألة مجد شخصي ، واتذكر انه منذ صباح الاربعاء الماضي وصلت المحكمة المركزية في 45 ر 9 صباحا وسألت عن نقيب المحامين ضياء السعدي بالنظر لوجود موعد لي معه بالنقابة فقال المحامي عبد القادر القيسي (الذي سلم علي بأسمي رغم اني لم اكن اعرفه او اعرف اسمه وقتها لكن ربما تعرف علي من خلال بعض القنوات الفضائية التي اظهر فيها !) قال القيسي ردا على تساؤلي: هل لديك موعد مع ضياء السعدي ؟ (قالها بأستغراب ؟) ثم أردف : من الذي دعاك للدخول في هذه الدعوى ؟ ولأن هذا التساؤل غير لائق ولا ينم عن روح الزمالة ، فقد ترافعت عنه ولم ارد ، فمن حق الموكل نفسه (اي موكل) ان يرفض توكيل اي محام لا بل ويحدد صلاحيته وتوكيله وبالفعل عندما حدث الاتصال عصر الاربعاء الماضي من منتظر (الذي كان معه قاضي التحقيق ضياء الكناني والمدعي العام) ومع رئيس فريق الدفاع ونحن نتحلق حوله بعد ان تركنا وجبة الغداء ، قال منتظر انه لا يريد ان يدافع عنه من هو محسوب على النظام السابق او محسوبا على اي تشكيل او تيار سياسي وان لا يجيرها لمصلحته لاغراض معروفة وان تكف بعض القنوات والصحفيين في التطبيل والتزمير بل كل ما في الامر ان هو الا رد على الاحتلال والجرائم المرتكبة من المحتلين بحق العراق وشعبه وعلى هذا تصرفت وانا اعتز بما قمت به (مما يؤسف له اني سجلت تسجيلا صوتيا نادرا لهذه المكالمة ولمدة ثلاث دقائق وست ثوان حيث يسمع صوت منتظر وضياء السعدي والقاضي ضياء الكناني ، وقد سجلت المكالمة دون ان يعرف ذلك اي شخص اخر بما فيهم زملائي في فريق الدفاع ولكن لم تكن كل المكالمة لكنها دليل اثبات على انه لم يشعر بالخزي على حد اكاذيب تلك الابواق المتخاذلة) ، وهنا اعود للمحامية احلام اللامي التي ارادت الانسحاب ، فلم اوافقها وقلت لها ان هذه انهزامية لان المحامي عبد القادر القيسي مجرد زميل فهو ليس رئيسا لنا او له اكثر مما لنا من حقوق بفريق الدفاع وطلبت منها ان تطرح اعتراضاتها امام رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي وانا سأؤيدها بخصوص تصرفات عبد القادر القيسي خصوصا اننا لا زلنا معترضين (وقد اكدت هذا بنفس الحديث احلام اللامي) على طريقة التوكل عن منتظر الزيدي حيث هناك وكالة رسمية واحدة فقط بأسم ضياء السعدي ومن ثم اضاف اسمه عبد القادر القيسي ، طيب وما هو موقف بقية اعضاء فريق الدفاع ؟ عموما المشكلة هو اننا بحاجة الى من يضبط هذه التصرفات الفردية والارتجالية من البعض والتي تسيء لروح الفريق الواحد وهذا يعني وجوب وجود زعامة صارمة في المواقف الحرجة والقضايا الكبيرة ! قررنا ترك النقابة في الثالثة عصرا تقريبا ، وعندما عدت للبيت اتصلت بالمحامي ضياء السعدي في الساعة 45 ر 5 عصرا وقد اجابني بصوت متعب وبشكل مقتضب ولم تستمر المكالمة اكثر من 45 ثانية حيث اكد لقائه بالصحفي منتظر الزيدي وعندما سألته عن وضعه الصحي وهل هو (متأذي) (اي مصابا بأصابات خطيرة نتيجة الضرب والتعذيب) قال : (نعم أنه متأذي !!) ثم اردف قائلا : (لنجتمع نحن – فريق الدفاع – يوم غد في مقر نقابة المحامين وليس في المحكمة في الساعة 11 صباحا للتباحث بهذا الخصوص وبالخطوة اللاحقة !) الامر الغريب هو الى الان لم نجتمع لتحديد ما سنقوله في اللائحة التمييزية بشكل محدد وواضح ، لا بل لم نعرف الى الان – ونحن اقرب الناس لمنتظر الان كرجال قانون وفريق دفاع – ان كنا سنميز ما دام ان رئيس فريق الدفاع لم يسع جديا لذلك ؟! والامر يكون مستغربا اكثر هو معرفتنا بان الدعوى ستحسم بأسرع وقت ولربما ستحسم حتى دون ان نبدأ في تقديم الطعن التمييزي على قرار قاضي التحقيق بإحالة الدعوى للجنايات المركزية بموجب المادة 223 ق. العقوبات !
في تمام الساعة 15 ر 8 مساء اليوم نفسه (الأحد 21/12/2008) اتصل ميثم وهو الشقيق الاصغر لمنتظر الزيدي ، طالبا مني الاسماء الكاملة للمعتدين على شقيقه ، لان منتظر يزمع تحريك شكوى جزائية بحق كل من اعتدى عليه (بتهمة الشروع في القتل) بموجب قانون العقوبات العراقي النافذ ، فضلا عن قول ميثم بأن عشيرته (آل الزيدي) تريد ملاحقة من اعتدى على منتظر عشائريا (وتكَاومهم) (من طرق حل النزاعات والاقتصاص من المعتدي عشائريا في العراق منذ مئات السنين هو هذه الطرق العشائرية وتزداد هذه الطريقة استخداما ولجوءاً من الافراد اذا ما ضعفت الدولة او في الاماكن الريفية وذات الطبيعة العشائرية) قال انه يريد اسمائهم الان ، ولأني لا استطيع ان اساعده او اعطيه اسماء من المصادر الموثوقة او الدليل على مشاركتها في هذا الاعتداء الجبان ، لذا طلبت منه ان يأتي الى نقابة المحامين يوم غد ويحضر اجتماع فريق الدفاع وان شاء الله سنساعده في معرفة اسمائهم الكاملة وهوياتهم الحقيقية) (وهم كلهم من حماية رئيس الوزراء بالاضافة الى الصحفي حسين من تلفزيون كوردسات الذي لم يكتف بضربه كما واضح بالشريط على يمين منتظر بل لاحقه الى خارج القاعة وهو مستمر بضربه والاعتداء الجبان عليه) !

هذا كل ما حدث هذا اليوم وعذرا للاطالة .


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
أنقل لكم ما تناقلته وكالات الأنباء بشأن المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء العراقي وما قاله بشأن حادثة الشجاع منتظر الزيدي ولا أعقب بل فقط أردد لكم القول المأثور :

(حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدّق فلا عقل له)


وأنتم لديكم عقول ايها السيدات والسادة الأفاضل ، وكاتب السطور (هو الذي رأى كل شيء - فغنّي بذكره - منتظر الزيدي - يا بلادي)(*) !

المالكي: شخص متورط بذبح عراقيين يقف وراء فعلة الزيدي




بغداد/ أصوات العراق: قال رئيس الوزراء نوري المالكي، الأحد، إن التحقيقات اثبتت أن شخصا “متورط بذبح” العديد من العراقيين كان يقف وراء رمية الصحفي منتظر الزيدي حذائيه على الرئيس الامريكي جورج بوش.
وأوضح المالكي خلال لقائه في بغداد بعدد من الصحفيين الذين يمثلون مختلف المؤسسات والوكالات ومن ضمنها (أصوات العراق) “اثبتت التحقيقات أن هناك شخصا متورطا بذبح العديد من العراقيين يقف وراء ما فعله الزيدي”.
وبين أن “القضاء العراقي إذا اطلق سراح الزيدي فلن نقف ضد هذا القرار”.
وكان مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدي رشق بوش بفردتي حذائه اثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده ببغداد مطلع الاسبوع الماضي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ما أثار ردود فعل متباينة في العراق والعالم.
وأضاف المالكي أن “هذا الحدث لن يكون له تأثير على الحرية الصحفية والحريات الاعلامية التي اتاحتها الحكومة ولن يكون هناك تضييق وسنبقى داعين للحريات الصحفية والاعلامية في العراق”، مبيناً ان “الحرية للاسف هناك من لا يفهم معناها الحقيقي التي يجب ان تكون لها حدود مشروعة مثلما لا يفهم البعض الاخر المفهوم الصحيح للديمقراطية”.
واعتبر المالكي أن “وسائل الاعلام العراقية التي اثبتت كفاءتها وجدارتها بريئة” مما سماه ”اساءة الزيدي”، لافتاً الى انه “لم يهدأ لي بال الا بعد ان اطمأنيت على توفير ما يحتاجه من مأكل ومنام وفراش في نفس الليلة التي اساء فيها”.




ــــــــــــــــ
(*) مطلع ملحمة كلكامش الشهيرة !

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتبت إنانا الأمير :

ولمّا جاء على غير انتظار ؛ صبحا للثأر إذ تنفس ، وقيامة ويل لليل إذ عسعس ،ومعبرا للتاريخ ..
قرع باب الجرح ،وهدم سقف الذّل ..
فصليت خلف النّخيل ..ركعتين ..

ولمّا جاء على غير انتظار
دُهشت ، و أيقنت من أنا
دُهشت و ناديت لأول مرة :

ياحسين
" طلع الزّيدي علينا
من مآسي الفرات
وسع الثأر يديه
كل تاريخ الدّماء
ياحسين
" طلع الزّيدي أبيا
وجسورا عربيا
رضع القهر ففاض ..وثار "

ياحسين
" وجب النّصر علينا
هكذا نادى الأباة
وجب الشعر علينا
مارمى رامي.. الغزاة "

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتبت فاطمة نسومر :

.............مقاسه 44..........عمره أطول من عمر العروبة..............لونه أسود............صانعه أمريكي.........مقره

وجه الطاغية بوش.......عجبا مصنع أمريكي ينتج حذاء لاطما لوجه رئيس مالك ذلك المصنع....حقا تلك هدية ثمينة.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه:

منتظر الزيدي:لم أعتذر إلى بوش وتم تعذيبي بالكهرباء والسجائر


2008-12-22 00:40:17

غزة-دنيا الوطن

قال عدي الزيدي, الشقيق الأكبر لمراسل البغدادية المعتقل منذ اسبوع منتظر الزيدي, لـ"العربية.نت" إنه التقى شقيقه لمدة ساعة وربع الساعة اليوم الأحد 21-12-2008 في سجن بالمنطقة الخضراء، وأنه نفى له أن يكون اعتذر عن استهداف جورج بوش بالحذاء، مشيرا إلى تعذيبه بالكهرباء وحرقه بالسجائر.
وتزامنت هذه الزيارة، التي سمحت بها الحكومة، مع تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد 21 -12- 2008 والتي قال فيها إنه لن يقف ضد إطلاق سراح الزيدي إذا قرر القضاء العراقي ذلك، مضيفا أن "قاطع رقاب" حرّض الصحفي منتظر الزيدي على رشق حذائه على الرئيس الأمريكي جورج بوش، وذلك في حديثه إلى مجموعة من الصحفيين العراقيين في بغداد. وأكد المالكي أنه تلقى رسالة اعتذار وندم من الزيدي.

وكانت الناطقة باسم الرئيس الأمريكي جورج بوش أعلنت في وقت سابق أن بوش ليس لديه أي ضغينة إزاء ما جرى، ويعتقد أن الحكومة العراقية ستتبع إجراءات ديمقراطية في التعامل مع الصحفي.

وسمحت الحكومة العراقية يوم الأحد لكل من شقيق منتظر، عدي، وللمحامي ضياء السعدي بمقابلته في زيارتين متتاليتين، لأول مرة منذ اعتقاله الأسبوع الماضي.

تفاصيل اللقاء مع منتظر

وقال عدي الزيدي لـ"العربية.نت"، عقب خروجه من لقاء شقيقه، إن "وضعه الجسدي في غاية السوء، وتعرض للتعذيب الشديد ولكن وضعه النفسي جيد"، مؤكدا "أن منتظر لم يعتذر من ضرب بوش كما قالت مصادر حكومية مؤخرا، لكنه اعتذر لرئيس الحكومة ولم يقصده بقذف الحذاء".

وكان المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية قال إنه تسلم رسالة خطية من منتظر الزيدي يعبر فيها عن "ندمه واعتذاره" بسبب رشقه الرئيس الأمريكي جورج بوش بالحذاء.

وأشار عدي الزيدي إلى تعذيب شقيقه بالكهرباء والسجائر، وقال: "لم تبق قطعة من جسده بلا ضرب".

وأضاف "استمر اللقاء ساعة وربع الساعة، وحضره القاضي وعناصر أمن، لكنه تكلم بحرية، وهو موجود في سجن بالمنطقة الخضراء تحت سيطرة السلطة القضائية".
وقال عدي "طوال اللقاء اشتكى منتظر كثيرا من التعذيب الذي تعرض له، وكان يقول إنه فعل ذلك من اجل الأرامل والايتام والمظلومين في العالم وليس نادما أبدا على فعلته"، مشيرا إلى أن الشرطة منعته من حمل رسائل كتبها منتظر لعائلته ولآخرين.

وأكد منتظر الزيدي لـ"لعربية.نت" وفي حواره أيضا مع "البغدادية" المعلومات التي نشرتها "العربية.نت" منذ أيام حول الإفادة القضائية التي قدمها للقاضي وتضمنت آراءه السياسية إزاء الحكومة والإدارة الأمريكية.

المالكي يتهم "قاطع رقاب"

وتزامنت زيارة شقيق الزيدي له اليوم مع تصريحات أطلقها رئيس الحكومة نوري المالكي، خلال لقائه عددا من الصحفيين في بغداد، والتي أبدى فيها عدم معارضة قرار القضاء إذا ما رأى إطلاق سراح الزيدي.

وقال - وفق البيان الذي وزعه مكتبه الاعلامي- "نحن مع القانون في ان يقول كلمته بخصوص الحادثة السيئة التي اقدم عليها المتهم الزيدي حتى لو اطلق سراحه غدا، وسمعة الاعلام العراقي الذي لن تهتز صورته بهذه الحادثة التي اساءت لمهنة الصحافة ولعاداتنا وتقاليدنا في اكرام الضيف مهما اختلفنا معه".

وأضاف "بالنسبة للمتهم منتظر الزيدي فقد أعرب عن ندمه في الرسالة التي وصلتني منه وكشف فيها ان شخصا قد حرضه على ارتكاب هذه الفعلة وهذا الشخص معروف لدينا بقطعه الرقاب. لكننا مع ان يرى المواطنون كيف سيتصرف القضاء العراقي وكيف يحكم في قضية يبقى فيها الحق العام اذا ما سحبنا الحق الشخصي".

وبخصوص اتهام الحكومة بتعذيب الزيدي، رفض مصدر إعلامي من مكتب المالكي التعليق على هذه الاتهامات وذلك في اتصاله مع "العربية.نت"، قائلا " إن الحكومة تكتفي بالبيان الذي صدر حول تصريحات رئيس الوزراء خلال لقائه مع الصحفيين".

وأكد عدي الزيدي، من جهته، ان منتظر قال له إنه "إن كان من دفعه لرمي الحذاء قاطع رقاب وسفاح فإن اليتامى والأرامل العراقيين المظلومين سفاحون جميعا"، كما أكد لـ"لعربية.نت" شقيقه، وكما أعلنها أيضا على فضائية البغدادية.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
الشاعرة المبدعة إنانا الأمير ، شاكر ممتن لك ايتها الرائعة على هذه القصيدة الرائعة والتي تتناغم كثيرا (إن لم تتناص) مع الانشودة اليثربية (المدينية) الجميلة التي استقبل بها اهلها اعظم من مشى على الارض رسولنا الاكرم (صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم) فضلا عن اللازمة الحسينية التي مازجت ما بين المأساة والنصر ومن رحم المأساة تولد الفرحة ، هكذا هو العراق !

تحيتي وتقديري لك وللقصيدة الجميلة

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

وتستمر التغطية لهذا الحدث الكبير الذي اكتسب طابعا دوليا وبعدا عالميا على الرغم من بساطته ولكن في الوقت نفسه عظم دلالته ..

لا تحقرن صغيرا في مخاصمة
إن البعوضة تدمي مقلة الأسد


وبوش ليس أسدا بل ... أجلكم الله .. وحذاء الزيدي أدمى أنفه وأطاح بهيبة إمبراطورية الشر والبغي وإن شاء الله تكون نهايتها على أيدي المسلمين وليلحق ثم المجاهدون إلى أمريكا يحملون الهدى والنور إلى أهلها كما فعل أجدادهم .. وللعلم كان الرحالة الإسبان الذين استكشفوا القارة الأمريكية يصطحبون معهم بحارة مسلمين ..

الشكر كل الشكر للأخ المفضال وليد الشبيبي على تغطيته الدقيقة ومتابعته الحثيثة للحدث ولعل أقلام يكون لها السبق في نشر حيثيات الحدث وتداعياته .. وتكون فعلا مرجعا في الموضوع ..

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

يوميات محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد


فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي

تفاصيل ما حدث يوم الإثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2008 :

حسب مكالمتي مع رئيس فريق الدفاع (ونقيب المحامين) المحامي ضياء حميد السعدي ، قال لي ان آاتي لغرفة النقيب في نقابة المحامين في 11 صباحا ، لكني وصلت في الساعة 30 ر 11 صباحاً ظاناً أني متأخر ، لكني وجدت بغرفة نقيب المحامين النقيب ورئيس فريق الدفاع ضياء السعدي ومعه المحامي شاكر محمود خضير (أبو مهند) (عضو مجلس نقابة المحامين) والمحامي سلوان الكسار (وكيل نقيب المحامين الأسبق) ، وكنت اظن ان الاجتماع منعقد لفريق الدفاع لكن يبدو ان المحامي ضياء السعدي قد أرجأه الى الساعة الواحدة من بعد الظهر ، وكنت قد حملت معي (بالاضافة لحقيبة المحاماة السوداء) حقيبة الصحفيين وفيها المسجل الصوتي الصغير وكاميرا سوني ديجيتال حاسوبية ، عاداً العدة لتوثيق ما يجري داخل البيت القانوني لفريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي للرد على الاشاعات والاراجيف التي تطلقها الجهات المناوئة لمنتظر الزيدي والاتجاه الذي يمثله ، كذلك التوثيق للحقيقة والتاريخ وقطع الطريق حالياً ومستقبلاً على كل مدعٍ لربما يزور التاريخ ويضيف اسمه او يعطي لنفسه تأريخا او موقفا لمصلحة شخصية او تجّير لجة معينة او اخرى ! ايضاً لمست (بحسي الصحفي المتآتي من ممارستي للصحافة عدة سنوات في اصدار مقروء) ان هناك حاجة لالقاء الضوء والتعريف بأعضاء فريق الدفاع وتوثيق صورهم واسمائهم واحداً واحداً ومواقفه وتصرفاته طوال حياة هذه الدعوى غير العادية .
قلت للمحامي ضياء السعدي (وهو الذي يعلم خبرتي الصحفية تلك) اني اريد اجراء لقاء صحفي معه لن يأخذ من وقته الكثير بل التسجيل الصوتي مع بعض الصور ومن ثم نقل الحديث الصوتي الى الاعلام المقروء للحقيقة والتاريخ . وكعادته ، لم يرفض هذا الطلب ، لكن ما ازعجنا هو كثرة المقاطعات ما بين التوقيع او الاجابة على الموبايل (كونه نقيبا للمحامين) لا بل ادلى (على عجالة اثناء اجراء اللقاء معه) بتصريح صحفي لاحدى الوكالات الاعلامية عن طريق الهاتف النقال – سجلته أيضا وستجدونه مكتوباً) (ستجدون اللقاء الصحفي الهام هذا كاملا لاحقا بالموضوع نفسه – او في موضوع مستقل إن شاء الله) ، دام اللقاء معه حوالي 20 دقيقة ، بعد ذلك تركت غرفة نقيب المحامين وتوجهت مع زميلي المحامي كريم عكلة سلطان الساعدي الى كافتيريا النقابة لتناول شيئا من الطعام مع البيبسي ونحن نتكلم في العمل في تأسيس الشركات (كوني وكيل تسجيل شركات رسمي أيضاً) ، بعد ان انتهى الكلام عن العمل ودعت المحامي كريم الساعدي وهو يغادر النقابة وعدت لغرفة نقيب المحامين لأجد العديد من اعضاء فريق الدفاع قد تقاطروا والساعة كانت في الواحدة والربع ظهرا تقريبا ، فقمت بالتقاط الصور لهم واحدا واحدا (التقطت صورة للمحامية احلام اللامي والمحامي غازي فيصل الجبوري سوية وهما جالسان ولكنها رفضت التقاطها ورفضت ان تظهر في اي مكان !) (الطريف بالامر ان المحامي فرمان النمر – ممثل محافظة الموصل قد أتصل بي بالهاتف النقال وانا في البيت في الساعة 48 ر 6 مساءا بتوقيت بغداد عن سبب التقاط الصور لهم والتركيز على كل الاعضاء ! وهو سؤال حقيقة فوجئت به ولانه طلب مني تفسيرا فقد احسست اني متهم وانه علي ان ارد هذه التهمة ؟ فرددتها وهي نفس الاسباب التي ذكرتها اعلاه !) ، على أية حال ، وقبل أن ادوّن هنا أهم ما جرى من النقاش الذي ساد اجتماع فريق الدفاع ، فأني كنت يوم أمس قد دعوت شقيق منتظر الزيدي الأصغر (وهو ميثم – طالب في المرحلة الأولى في كلية القانون/ الجامعة المستنصرية فضلاً عن كونه مفوض شرطة لمدة تسع سنوات ، كما قال لي عند أتصالي به مساء نفس اليوم وهو الذي أكد بنفس المكالمة إلى انه يتمنى ان تكون اتصالاتي معه فقط وليس مع شقيقيه الآخرين عدي وضرغام ، لأن عدي دوما يطلق تصريحات لوكالات الانباء تنعكس سلباً على الدعوى وكذلك على سلامة منتظر الزيدي الموقوف حالياً ، طمأنته لأني لا احتفظ الا برقمي هاتفيه النقالين) ، اعود لأقول ان ميثم اتصل في 45 ر 1 ظهرا تقريبا قائلا انه في الطريق الى الاجتماع المنعقد من قبل فريق الدفاع في غرفة نقيب المحامين وبالفعل جاء في 35 ر 2 ظهراً وجلس على يمين رئيس فريق الدفاع ونقيب المحامين ضياء السعدي وعلى يسار المحامي عبد القادر القيسي (منتدب غرفة المحامين في المحكمة الجنائية المركزية في الكرخ) ، امر آخر لا اجد أنه من الصائب الخوض فيه (لا بل يجب ان يحاط بالسر والكتمان الى أقصى حد بخصوص الكشف عن هويات المعتدين على منتظر الزيدي في الواقعة المشهورة وللأسف منهم مراسل قناة كوردستان "حسين" ومراسل قناة آفاق الفضائية اللذين تمادا في الضرب مع بقية المعتدين من حماية رئيس الوزراء مما أدى الى اصابات جسيمة في وجه وكافة انحاء جسمه) ،

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
الحضور هذا اليوم من اعضاء فريق الدفاع في غرفة نقيب المحامين بمقر نقابة المحامين الكائن ببغداد/ المنصور، وهم كل من المحامين:


1 – ضياء السعدي (رئيس فريق الدفاع ، نقيب المحامين) .
2 – اياد خلف السالم الجبوري (ممثل محافظة الانبار) .
3 – فرمان عزيز النمر (ممثل محافظة الموصل) .
4 – غازي فيصل الجبوري (ممثل محافظة الموصل) .
5 – عبد القادر القيسي (منتدب غرفة المحامين بالمحكمة الجنائية المركزية بالكرخ) .
6 – احلام رشيد اللامي .
7 – شوكت سامي فاضل السامرائي .
8 – ثائر قاسم القاسم .
9 – كريم جبار الشجيري .
10 – ثائر جمعة شهاب العاني .
11 – يحيى العتابي (وكيل رسمي لقناة البغدادية الفضائية) .
12 – مزاحم الجبوري (عضو مجلس نقابة المحامين) .
13 – فيصل محسن عبود (وهذه اول مرة يحضر فيها هذا المحامي وينضم لفريق الدفاع) .
14 – وليد محمد الشبيبي (كاتب السطور) .


والآن أنقل أهم ما دار في اجتماع فريق الدفاع لهذا اليوم (الطريف بالأمر هو اني فتحت جهاز التسجيل الصوتي فرفض ضياء السعدي التسجيل لان الجلسة مغلقة وخاصة بفريق الدفاع ولا موجب للتسجيل رغم اني اكدت له انها ستكون خاصة بفريق الدفاع ولا تسرب للاعلام الا انه اصرّ على رفض التسجيل !):

ضياء السعدي : ينبغي الحذر من التصريحات الصحفية وكذلك عدم التصرف بطريقة فردية ! (كنت اثناء اللقاء الصحفي / التسجيل الصوتي الذي اجريته معه قبل الاجتماع قد تطرقت الى تذمر بعض اعضاء فريق الدفاع من استئثار البعض بإجراءات الدعوى والتصرف الفردي) .

احلام اللامي : اعترضت على طريقة الدفاع وتوكل اعداد محدودة من المحامين عن منتظر وقد ذكرتهم بالأسم (عدا رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي الذي توكل في وكالة لوحده) وهم الذين ذكرتهم :

1 – عبد المهدي المطيري
2 – امير الكناني (أبو عبد الله)
3 – عبد القادر القيسي


وبعد ذلك قالت : ما هو موقف بقية اعضاء فريق الدفاع من هذا التصرّف ؟
(على أية حال قال المحامي ضياء السعدي ان منتظر الزيدي قد رفض بعض الاسماء من المحامين لانهم يمثلون تياراً سياسياً معيناً وهو لا يريد ان تجّير هذه الحادثة لمصلحة جهة او تيار معيّن وهو الذي اراد ان يثأر لكرامة العراقيين جميعاً ، وبالفعل يلاحظ عدم تردد بعض الأسماء من المحامين لفريق الدفاع واختفائهم منذ اليوم الأول ؟! ) .

ثائر العاني : يجب وضع أسس لأختيار أعضاء فريق الدفاع ، لوجود أسماء لها ثقلها في هذا النوع من الدعاوى بين المحامين (المقصود الدعاوى الجزائية – لان هذه الدعوى نادرة جدا ولم تحدث في العراق – المادة (223) ق. العقوبات اي الاعتداء على رئيس دولة اجنبية !) ، لذا ينبغي تحديد هذه النقطة بالذات .

ضياء السعدي : أعترض بدوره أمام اعضاء فريق الدفاع ، على طريقة المحامي عبد القادر القيسي في بعض الاجراءات التي أتخذها في الدعوى دون الرجوع إليه كرئيس لفريق الدفاع وبالذات تقديمه (اي عبد القادر القيسي) لأحد الطلبات لقاضي التحقيق دون الرجوع لاي زميل اخر او رئيس الفريق !

فرمان عزيز النمر : أحتج بدوره أيضاً ، كونه جاء من محافظة الموصل بصحبة المحامي غازي فيصل الجبوري منذ أسبوع وإلى الآن لم يعرف ان كانا مع فريق الدفاع أم لا ؟ (وجه كلامه مباشرة إلى عبد القادر القيسي) . (أسجّل هنا إلى انه في حوالي الساعة 45 ر 11 صباحاً وانا كنت قد وصلت للتو لغرفة نقيب المحامين جالساً مع النقيب ضياء السعدي ، اتصل المحامي فرمان النمر حيث اكد لي انه والمحامي غازي فيصل الجبوري سيسافرون بعد قليل عائدين الى محافظة الموصل بعد ان لم يجدا الاهتمام الكافي من رئيس فريق الدفاع وكرّس هذا التصوّر من قبلهما هو تصرفات عبد القادر القيسي وتجاهلهما من قبله يوم امس وهما في غرفة المحامين بالمحكمة المركزية وظنا ان ضياء السعدي يقف وراء تصرفات وتجاهل القيسي لهما وتهميشهما وانه قد حصل على الضوء الاخضر من ضياء السعدي ، وحتى اقطع الشك باليقين فأني في اللقاء الصحفي / التسجيل الصوتي الذي اجريته بعد مدة وجيزة من اتصال النمر بي ـ قلت لضياء السعدي بصراحة ، هناك عضو في فريق الدفاع يتصرف بارتجالية ويتجاهل ويهمش بقية الاعضاء فهل هذا لانه قد حصل بدراية منك او قد منح الضوء الأخضر منك ؟ فطلب السعدي مني ان اغلق جهاز التسجيل واذكر اسمه بصراحة ؟ فقلت له : عبد القادر القيسي ، فقال كلا لم اعطه اي ميزة عن البقية وانتظر سأصلح ما افسده القيسي ، وبالفعل في الاجتماع اليوم لاحظنا تركيزا من السعدي على تصرفات القيسي الفردانية وعدم رضاءه وموافقته على ذلك طالبا منه عدم فعل ذلك دون الرجوع للتشاور ولرئيس الفريق ، ولاحظت ان قسمات وجه القيسي قد تغيّرت وهو بموقف محرج امام اعضاء فريق الدفاع ، وعود على اتصال النمر الهاتفي بي بالقول انه وغازي فيصل سيقفلان عائدين للموصل ، بعد تجاهلهما من ضياء السعدي وعدم معرفتهم الى الان ان كان ضمن فريق الدفاع ام لا ؟ فطلبت منهما العدول عن ذلك والمجيء للاجتماع ومواجهة ضياء السعدي والاحتجاج المباشر لا ان تكون بهذه الطريقة خصوصا ان السعدي لم يكن يقصد تهميش اي عضو ، وعندما وجدت منهما اصرارا على الرجوع للموصل حيث قالا نحن الان في مطعم في منطقة السعدون وسنسافر بعدها قلت لضياء السعدي اثناء الاتصال انهما محاميا الموصل فرحب بهما وطلب مجيئهما للاجتماع اليوم دون ان يدري قرارهما هذا ؟ وعلى اية حال نجحت اخيرا في عدولهما عن الانسحاب والعودة للموصل بالقول : حسناً عودا للموصل لكن ينبغي ان لا تتركا الاسبوع هذا يذهب هدرا ولا يسجل لكما هذا الموقف الوطني بل تعالا من اجلي كي اسجل موقفكم بالصوت واثبته في هذه اليوميات لفريق الدفاع وستكون للامانة التأريخية وتحسب لهما ، بهذا القول كنت اعرف انهما اذا جاءا للنقابة فأني استطيعا ن احول دون انسحابهما ولقائي الصحفي اللاحق (التسجيل الصوتي) بضياء السعدي تأكدت منه (كما سيبدو في اللقاء الصحفي ادناه) انه متمسك بهما وبكل عضو من اعضاء الدفاع ، والحمد لله استطعت بجهد متواضع ان نحافظ على تماسك وحدة فريق الدفاع – بإعادة عضوين فضلا عن تذكيري لضياء السعدي باللقاء الصحفي بوجود من يتصرف بارتجالية تؤثر على روح الجماعة والفريق الواحد).

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
ضياء السعدي : طلب وضع أسماء المحامين (25) عضواً في فريق الدفاع ولا بأس من أن تصل إلى (30) عضواً ، لكن المهم هو قوة شخصية المحامي وتأثيره في محيطه ، فضلاً عن ثقله في هكذا نوع من الدعاوى .

احلام اللامي : اعلنت بدورها بصراحة انها ستنسحب من فريق الدفاع رغم انها كانت من أوائل المحامين الذين تصدّوا للدفاع عن منتظر الزيدي اذا ما تم تقديم بعض المحامين الخائفين والممتنعين عن الظهور أمام الملأ للدفاع عن منتظر الزيدي وآثروا السلامة والجلوس في بيوتهم (خوفاً) ! ، أي انهم (والكلام لأحلام) سينالون حقاً ليس لهم وهم ليسوا أهلاً له بسبب خوفهم وعدم شجاعتهم في الجهر بموقفهم !

ضياء السعدي : بدوره أعترض على طرحها ولم يقل انه سيجلب خائفون من الظهور على الملأ بل أراد اضافة أسماء لها وزنها في هذه الدعاوى وكذلك من حملة الشهادات الماجستير والدكتوراه في القانون الجنائي (ملاحظة : كوني كنت منشغلا بالتدوين لما يدور من اقاويل بين اعضاء فريق الدفاع فأني لم اتداخل والاعتراض على رأي ضياء السعدي – وهنا اثبته ، معروف ان مهنة المحاماة هي شأنها شأن اللياقة البدنية للرياضي اذا ما تركت فترة ذهبت عن المحامي مهارته واسرار نجاحه اما الاكاديميين فلا اعتقد انهم سينفعون الا بالكلام النظري وهو ايضا غير مستعصي على المحامي فنحن امام محكمة جنايات تنظر في الدعاوى الخطيرة وهناك شخص مصيره مرتبط بأداء المحامين من وكلائه ولسنا في ندوة تلفزيونية نظرية او في قاعة جامعية ! الامر الاخر والمهم جدا ، هذه ليست دعوى عادية بل انها اول دعوى بتاريخ العراق – ان لم تكن بتاريخ الوطن العربي ، بخصوص التكييف القانوني – الاعتداء على رئيس دولة اجنبية ، لذا فانه يصح وصفها بـ "الدعوى الوطنية" والمحدد المهم والوحيد هو الفرز ينبغي ان يكون بين المحامي المؤيد لمنتظر الزيدي او المعارض لما قام به ، فلو كان مؤيداً فها هو قد حضر بفريق الدفاع وتطوع لا يخشى احدا وان هذا الدافع الوطني القوي هو الذي جعله وسيجعله يقاتل ويناضل ضد الخصوم ولا تعجزه الفكرة او الفراسة او تعوزه الخبرة ، اما المحامي الذي يؤيد منتطر ومع ذلك لم يأتِ وينضم لفريق الدفاع ، بسبب خوفه او تردده ، او النموذج المعارض أي المحامي الذي رفض تصرف منتظر فهذا شأنه ، وان رأي ضياء السعدي بالاستعانة ببعض المحامين للأسباب التي ذكرها ، فهم لا يخرجوا ان يكونوا عن النموذجين الغائبين : محام مؤيد لمنتظر ولكنه خائف ولم ينضم لخوفه ، ومحام رافض لتصرف منتظر ، وعليه هذان النموذجان سيكونان "كحصان طروادة" في فريق الدفاع ولا ينفعا الفريق بالمرة ان لم يكونا من اهم اسباب بث روح الانهزامية والتصارع الداخلي بين اعضاء فريق الدفاع – ولا يقنع القول ان المحامي محترف ولا يتلبس شخصية موكله كما نعرفها ونمارسها لكن اكرر انها دعوى وطنية مصدر طاقتها الوحيد ودافعها هو نابع من الداخل والايمان بما قام به منتظر وما يعنيه ذلك). كما أشار ضياء السعدي الى ان اجتماعات فريق الدفاع في غرفة نقيب المحامين ستكون بشكل يومي في الساعة الثانية ظهراً ليتسنّى للمحامين الايفاء بالتزاماتهم في بقية الدعاوى . كما أقترح ان تجمع الأسماء المقترحة لفريق الدفاع فضلاً عمّا سيرشح من بقية الأعضاء من المحامين لغرض توكلهم رسمياً عن منتظر الزيدي .

ثائر القاسم : أشار فقط إلى ان المكان المعتقل فيه منتظر الزيدي هو في المنطقة الخضراء / لواء بغداد .

مزاحم الجبوري : أضاف مستدركاً ، بل استخبارات لواء بغداد .

غازي فيصل الجبوري : طلب تحديد الناطق الرسمي بأسم فريق الدفاع وعرّج على تصريح رئيس الوزراء أمس وأعتباره كل من يدافع عن منتظر الزيدي هو معادٍ للعراق ومعادٍ لنجاح العملية السياسية الحالية في العراق ، لذا ان الأخبار الصحيحة التي تصل رجل الشارع يجب ان تكون من خلالنا لا من خلال ما تتناقله وكالات الانباء من معلومات غير دقيقة او مؤكدة ومشكوك بصحتها !

ثائر القاسم : قال لا نستطيع ان نتجاوز الحالة السياسية مهما حاولنا ان نبعد الدعوى عن هذه التأثيرات وأنا شخصيا (والكلام للقاسم) سمعت أحد قضاة المحكمة المركزية وهو يقول : (يجب ان تهدأ الأوضاع كي يمكن السير بالدعوى بشكل مستقل ولمصلحة منتظر الزيدي) .

المحامي هشام مالك الفتيان (وكيل نقيب المحامين – لم يبقَ طويلاً بل غادر الاجتماع) : قال يجب أن ندرس ان كان الطعن التمييزي سيتم لمصلحة منتظر أم في غير صالحه ؟ اذا لم يكن في (غير) صالحه ، إذاً يجب ان ندرس ما هي الغاية من الطعن التمييزي ؟

عبد القادر القيسي : قال بدوره ، ان محكمة الجنايات المركزية (محكمة الموضوع) ستكون أكثر ضمانة للأستقلالية والحيادية وعدم التأثر بالعوامل الخارجية من محكمة التحقيق المركزية بأعتبار وجود العديد من القضاة فيها .

ثم تم التصويت على ماهية الخطوة اللاحقة لفريق الدفاع وهل سيتم الطعن التمييزي على قرار محكمة التحقيق المركزية بإحالة الدعوى لمحكمة الجنايات المركزية بموجب المادة (223) من قانون العقوبات العراقي ام سيتم التدخل تمييزاً امام محكمة تمييزا العراق الاتحادية ، او عدم التمييز وترك الدعوى تنظر من قبل محكمة الجنايات المركزية ، وقد صوّت كاتب السطور لمصلحة الطعن التمييزي ، او التدخل التمييزي ، المهم الطعن وعدم اهدار هذا الحق .
بعد التصويت ، تم أتخاذ قرار تقديم طلب التدخل التمييزي امام محكمة العراق الاتحادية والطعن سيتحدد بخصوص (التكييف القانوني) و(الاحالة) لمحكمة الموضوع (المحكمة الجنايات المركزية) . تم تكليف اعداد اللائحة التمييزية من قبل نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع للمحامين : (عبد القادر القيسي – بغداد ، اياد الجبوري – الانبار ، غازي فيصل الجبوري – الموصل) . ويوم غد تقرر ان يجلب هؤلاء المحامون اللائحة التمييزية صباحاً على مكتب نقيب المحامين ضياء السعدي .
وقد أنفض الاجتماع على أن يكون الاجتماع القادم لفريق الدفاع في الساعة الواحدة من ظهر يوم غد (الثلاثاء 23/12/2008) .

انتهت يوميات فريق الدفاع ليوم الاثنين 22 كانون الأول/ ديسمبر 2008 .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
الصور أدناه من اجتماع فريق الدفاع في غرفة نقيب المحامين بنقابة المحامين ظهر يوم الاثنين 22 كانون الاول/ ديسمبر 2008



من اليمين : رئيس فريق الدفاع ونقيب المحامين ضياء السعدي ، ميثم (الشقيق الاصغر لمنتظر الزيدي) وهو طالب بالمرحلة أولى في كلية القانون/ الجامعة المستنصرية ، المحامي عبد القادر القيسي)

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامي ثائر جمعة شهاب العاني



المحامي ثائر قاسم القاسم



المحامي عبد القادر القيسي

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامي غازي فيصل الجبوري - عن محافظة الموصل



المحامي فرمان عزيز النمر - عن محافظة الموصل



المحامي فيصل محسن عبود (يحضر أول مرة اجتماعات فريق الدفاع)


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

من اليمين (قبيل انعقاد الاجتماع): رئيس فريق الدفاع ونقيب المحامين ضياء السعدي ،
والمحامي وليد محمد الشبيبي عضو فريق الدفاع (كاتب السطور) ،
يتناقشان حول الدعوى

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

من اليمين : المحامي مزاحم الجبوري ،
والمحامي اياد الجبوري (عن محافظة الانبار)

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامي شوكت سامي فاضل السامرائي

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامي يحيى العتابي عضو فريق الدفاع
ووكيل قناة البغدادية الفضائية

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامي هشام مالك الفتيان (وكيل نقيب المحامين)

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامي اياد خلف السالم الجبوري - عن محافظة الانبار

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

من اليمين : المحاميان : شوكت سامي السامرائي ، وكريم جبار الشجيري

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

المحامون من اليمين : ثائر القاسم ، فرمان النمر
، اياد الجبوري ، غازي فيصل الجبوري

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

من اليمين : نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع
ضياء السعدي ، والمحامي وليد محمد الشبيبي

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي


(منتظر الزيدي أحد أسنانه في الفك العلوي قد فقد نتيجة الضرب)



(خاص وحصري)



(أجرى اللقاء / التسجيل الصوتي المحامي وليد محمد الشبيبي – عضو فريق الدفاع ، حوالي الساعة 12 ظهر الاثنين 22/12/2008 بمكتب نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع ضياء السعدي – بغداد)


سنضع رابط اللقاء في وقت لاحق

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
أستدراك : لمّح المحامي ضياء السعدي أكثر من مرة وأكد هذا في الاجتماع الذي انعقد يوم أول أمس (الاثنين 22/12) إلى ان منتظراً قد اكد عليه بعدم قبول التوكل من هو محسوب على جهة او تيار سياسي او نظام او طائفة لان قضيته وطنية عراقية ولا يجوز تجييرها لمصلحة حزب او طائفة او تيار ، وعلى هذا فقد قال السعدي الى ان منتظر الزيدي قد رفض وكالة اكثر من وكالة محامي عراقي كانوا معنا بفريق الدفاع وحضروا في اليوم الاول لتواجدنا بالمحكمة (الاربعاء الماضي) ولم يحضروا بعد ذلك قط (عرفت ان هؤلاء المحامين هم يمثلون التيار الصدري وهم كالآتي : 1 – عبد المهدي المطيري ، 2 – أمير الكناني 3 – محامية (على اغلب الظن) حضرت الى غرفة المحامين في المحكمة المركزية/ الكرخ يوم الاربعاء الماضي وكانت ترتدي النقاب الأسود ومتلفعة بالعباءة السوداء العراقية الشهيرة وملابس سوداء محتشمة) ، كل هؤلاء لم نعد نراهم معنا بفريق الدفاع منذ يوم الاربعاء الماضي (أي ظهروا في هذا اليوم فقط) ، وكان ضياء السعدي قد انتحى جانبا في قاعة نقابة المحامين العلوية مجاور مكتب النقيب لحديث خاص مع المحامي امير الكناني (ابو عبد الله) (عن التيار الصدري) عصر يوم الاربعاء الماضي (قبيل تناول الغداء بالكافتيريا واجراء الاتصال الاول بين منتظر الزيدي وضياء السعدي بحضور اعضاء فريق الدفاع) وعندما حاولت الحديث مع ضياء السعدي استأذن مني امير الكناني ان اتركهما لوحدهما لان الكلام خاص ؟! يبدو ان النقاط كانت توضع على الحروف بخصوص شروط منتظر الزيدي على من يتوكل عنه من المحامين ويبدو ان محامو التيار الصدري لم تنطبق عليهم شروط الزيدي كونهم يمثلون تياراً سياسياً له تقاطعاته مع الغير ! الذي اريد الاشارة اليه هنا ، عندما حضرت اول يوم للتطوع في الدفاع عن منتظر الزيدي صباح يوم الاربعاء الماضي 17/12/2008) في مبنى المحكمة المركزية/ الكرخ ، سألت عن المحامين وعن منتظر الزيدي وهل بالفعل انه سيحضروه اليوم امام قاضي التحقيق حسبما صرّح امس من مصادر رسمية وجدت المحامي محمد الساعدي (ابو ايهاب) وقد شعرت انه غير راضٍ عما قام به منتظر الزيدي (وهذا شأنه) ثم سمعت منه كلاماً ينتقص منه عندما قال انا اعرفه عن قرب وعليه مآخذ في تصرفاته وشخصيته ! الى هنا اوقفته ولم ادعه يسترسل عندما قال انه من مدينة الصدر (مدينة فقيرة ببغداد بيوتها صغيرة وقديمة وسيئة البناء في اغلبها ومهملة في كل عهود العراق منذ ان بناها رئيس وزراء العراق الاسبق عبد الكريم قاسم في بداية عقد الستينات من القرن المنصرم ومدينة الصدر تعتبر مدينة خاصة بالتيار الصدري لاغلبية من يتبعون التيار الصدري في هذه المدينة) وقال المحامي محمد الساعدي (وبما ان منتظر الزيدي من سكنة مدينة الصدر فالرأي السائد هنا بالمحكمة وفي الاوساط الحكومية انه من التيار الصدري وقام بالفعل بدفع منهم ؟!)ى وهنا رددت عليه بالقول : هذه اشاعات يراد منها البطش بمنتظر الزيدي وسحب البساط منه وتجييره لتيار سياسي وشعبي مطلوب رأسه سياسياً من قبل الحكومة ومن قبل المحتل الامريكي سوية بل ان ما تناقلته الانباء عن منتظر الزيدي الى انه لا علاقة له لاي حزب او تيار بل انه يساري التوجه وقريب دوما من الفقراء والمطحونين ومن ضحايا الانظمة السابقة وجرائم الاحتلال البغيض لبلدنا بدليل برامجه في قناة البغدادية كانت دوما تنافح وتدافع عن الفقراء والمعدمين والارامل واليتامى الذين تسبب بمأساتهم المحتل الغاشم والجرائم التي لا تعد ولا تحصى المرتكبة من هذا المحتل الامريكي .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
امر اخر ينبغي الاشارة إليه (ولا اعرف ان كان يمثل التيار الصدري ام بصفته المستقلة الطوعية وربما سأستفسر عنه من بعض اعضاء فريق الدفاع !) هو اختفاء المحامي عباس الشمري (حضر يوم الاربعاء الماضي مع فريق الدفاع وبيوم الخميس الماضي حضر ثواني معدودة اجتماع فريق الدفاع في غرفة المحامين بالمحكمة المركزية ولم يبق بل غادر مباشرة) كان عباساً الشمري من اكثر المحامين نقاشاً وضجيجاً في فريق الدفاع ولكنه كان يدافع بنفس الحماس عن المحكمة والقضاة والحكومة والطريقة التي تصرفوا بها مع منتظر الزيدي الامر الذي اثارني شخصياً وجعلني ارد عليه اكثر من مرة !

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
يوميات محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد

فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي

تفاصيل ما حدث يوم الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2008 :


منذ الصباح بدأت الأمطار بالهطول على بغداد وبصورة متقطعة ، (وهذا يعني ان بغداداً ستكون بحيرات ومستنقعات خصوصاً بعد تخريب الشوارع والأرصفة بسبب الفساد الإداري المستشري في اوساط من يقوم بداعي تبليط شوارع بغداد وارصفتها وهم ماهرون جيداً بالتخريب والتدمير ولكن التعمير فهذا مستبعد جداً) ، ولأني بقيت سهراناً للساعة الخامسة فجر هذا اليوم (الثلاثاء23/12) حيث انجزت طباعة يوميات أمس فضلاً عن نقل التسجيل الصوتي لرئيس فريق الدفاع ضياء السعدي الذي أجريته معه يوم أمس (الاثنين 22/12) عن دعوى منتظر الزيدي وما يحدث بين أعضاء فريق الدفاع ، أقول عن نقل اللقاء من التسجيل الصوتي إلى الورق بشكل مكتوب ، ولأني كنت متعباً وأحتاج إلى راحة قبيل مباشرتي بطباعة اللقاء الصحفي أعلاه ، ولأن اليوم (الثلاثاء 23/12) من المفروض أن يقدم البعض من أعضاء فريق الدفاع لائحة التدخل التمييزي صباحاً على مكتب نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع (حيث أستقر الرأي أمس الاثنين ان يتم التدخل التمييزي أمام محكمة تمييز العراق الاتحادية على قرار قاضي تحقيق المحكمة المركزية بخصوص (الإحالة) و(التكييف القانوني) على المادة (223/3) وليس المادة (227) . لذا آثرت ان أبقى في البيت بعد أخذي قسطاً من النوم ، وبالفعل أستيقظت من النوم في الثانية ظهر اليوم وباشرت بطباعة اللقاء الصحفي الذي اجريته أمس مع رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي ، في 41 ر 2 ظهراً أتصل المحامي اياد خلف السالم الجبوري (عن محافظة الأنبار) ، سألني عمّا جرى اليوم لأنه في وعكة صحية ولم يذهب لأجتماع فريق الدفاع اليومي في مكتب نقيب المحامين ، أخبرته اني لم أخرج أيضاً لكني سأتصل عند العصر بالمحامي غازي فيصل الجبوري لمعرفة ما جرى اليوم في اجتماع فريق الدفاع ! وبالفعل اتصلت بالمحامي غازي فيصل الجبوري (عن محافظة الموصل) في الساعة 23 ر 6 مساءً وأخبرني انه تم هذا اليوم تقديم عدة لوائح تمييزية لرئيس فريق الدفاع ضياء السعدي وسيتم أختيار اللائحة التمييزية بالاتفاق وستقدم صباح يوم غد للطعن (التدخل التمييزي) أمام قاضي تحقيق المحكمة المركزية ، وبنفس الوقت تم اليوم تحديد أعضاء فريق الدفاع والبالغ عددهم (25) عضواً وسيتم تقديم أسمائهم أيضاً يوم غد (الأربعاء 24/12) لقاضي التحقيق لغرض تصديقها ليصار التوكيل الرسمي لكل أعضاء هذا الفريق عن منتظر الزيدي ، وقال المحامي غازي الجبوري ان اجتماع فريق الدفاع اليوم كان في مكتب نقيب المحامين في حوالي الساعة الرابعة عصراً وحضر من أعضاء الفريق ما بين (14 – 20) عضواً من بينهم هو وفرمان النمر (محافظة الموصل) ويحيى العتابي (وكيل قناة البغدادية) وعبد القادر القيسي وغيرهم ، بالإضافة طبعاً لرئيس فريق الدفاع ونقيب المحامين ضياء السعدي .
لهذا ما تتناقله وسائل الاعلام المختلفة عن تحديد موعد للمرافعة في محكمة الجنايات المركزية سيكون يوم الأربعاء الموافق 31/12/2008 لا صحة له رغم صدوره عن قضاة في المحكمة المركزية (الجنايات) اذ ان الطعن التمييزي (التدخل التمييزي) أمام محكمة تمييز العراق الاتحادية يستغرق بالأقل مدة شهرين أو أكثر في أية دعوى ولكن بما ان هذه الدعوى حطمت الرقم القياسي في تاريخ القضاء في مرحلة التحقيق (يومان فقط) فكل شيء جائز !!!

في تمام الساعة 03 ر 9 مساء اليوم (الثلاثاء 23/12) أتصل المحامي فرمان عزيز النمر (محافظة الموصل) وعضو فريق الدفاع ، وأكد مجدداً أنه كان يزمع العودة للموصل مع زميله المحامي غازي الجبوري يوم امس (الاثنين) احتجاجاً على تهميشهم رغم مجيئهم من محافظة الموصل تطوعاً وتعامل بعض اعضاء فريق الدفاع معهما ومع الغير ولولاي (والكلام للنمر) لما عادوا للفريق مجدداً ، وقال النمر ان فريق الدفاع فوجيء اليوم بتصرف ارتجالي آخر الا وهو قيام المحامي امير الكناني (لم يحضر مع فريق الدفاع الا يوم واحد وهو الاربعاء الماضي وله وكالة رسمية عن منتظر الزيدي) بتقديم طعن تمييزي امام محكمة الجنايات المركزية دون الرجوع للفريق وهنا أربك طريقة الدفاع ، والأرباك الحاصل هو الطعن سيكون أمام جهتين حيث طعن امير الكناني تمييزاً أمام محكمة الجنايات المركزية في حين سيقوم فريق الدفاع تنفيذاً لقرار اتخذوه في اجتماع الاثنين الماضي 22/12 بالتدخل تمييزاً يوم غد (الاربعاء 24/12) أمام أعلى جهة قضائية بالعراق الا وهي محكمة تمييز العراق المركزية ! وعرّج المحامي النمر إلى ان ما قام به منتظر الزيدي لا زال يلهم حتى طلبة المدارس الصغار والذين وجدوا في فعله بطولة وشجاعة قل نظيرها وهو يرمي بفردتي حذاءه على رئيس الدولة المحتلة للعراق حيث قام ابنه (فنر فرمان عزيز النمر) قبل ايام على رأس طلبة مدرسته في تظاهرة تأييد في شوارع الموصل خروجا من مدرستهم (اعدادية المستقبل) إلى مبنى المحافظة مطالبين بإطلاق سراح هذا العراقي البطل وقد غطت تفاصيل هذه التظاهرة عدة قنوات منها قناة البغدادية والموصلية .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

يوميات محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد


فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي

تفاصيل ما حدث يوم الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2008 :


لم أذهب منذ الصباح إلى المحكمة الجنائية المركزية حيث يزمع فريق الدفاع تقديم لائحة التدخل التمييزي كما كان مقرراً كذلك تقديم أسم (25) محامياً للتوكل رسمياً عن منتظر الزيدي ، بل ذهبت رأساً إلى نقابة المحامين بالمنصور وما ان وصلت وجدت المحامي كريم جبار الشجيري يقف قرب غرفة الحاسوب المجاورة لمكتب نقيب المحامين ينتظر الانتهاء من طباعة لائحة التدخل التمييزي فسلم علي وما ان وجدته ورأيت اللائحة للتو ينجز طباعتها نظرت إلى ساعتي فإذا هي الساعة 24 ر 12 ظهراً فقلت له مستغرباً : أإلى الآن لم تقدموا لائحة التدخل التمييزي ؟! لم يبقَ من الدوام الرسمي لهذا اليوم الا قليلاً ! (خصوصاً يوم غد أعلن رسمياً بالعراق عطلة رسمية بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة وانه ربما ستكون عطلة رسمية اخرى يوم الاحد القادم – ربما ستكون الأول من محرم) ، فرد علي المحامي الشجيري : لا نستطيع ان نصل للمحكمة قبيل انتهء الدوام الرسمي وسنقدمها في الوقت المناسب ، أطمئن ! ثم قال ان هناك اختلاف في وجهات النظر في ما يكتب باللائحة التمييزية وعندما قلت له هل تعتقد ان اللائحة التمييزية الان تعد المثلى في الطعن امام محكمة تمييز العراق الاتحادية ؟ فقال لي أنه الى الان غير مقتنع ببعض مما جاء فيها !

اليوم لم يحدث أجتماع لفريق الدفاع بل حضر البعض منهم في المحكمة الجنائية المركزية ورأيت انا بعد ان تركت المحامي كريم جبار الشجيري يذهب باللائحة التمييزية للمحكمة وجدت رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي يخرج من مكتبه مستعجلا ويعود ثم يخرج ذاهبا لغرفة الحاسوب ويعود حيث علمت ان هناك تلفزيون ما يجري لقاءً معه وأكيد بخصوص الدعوى نفسها ، نزلت الى كافتيريا نقابة المحامين حيث وجدت اصدقائي وزملائي المحاميين أحمد محمد جبار الجنابي وكريم عكلة سلطان الساعدي في موعد مسبق معهما عن العمل (بعيداً عن دعوى منتظر الزيدي) تناولنا شيئا من الطعام والشراب وخرجت من الكافتيريا لأجد عضو فريق الدفاع المحامي غازي فيصل الجبوري (عن محافظة الموصل) فدعوته للانضمام معنا في الكافتيريا ، بقينا حتى الساعة الثالثة ظهراً حيث ودعت المحاميان الجنابي والساعدي وخرجت الى صالة النقابة حيث كان المحامي عضو فريق الدفاع مزاحم الجبوري وبعد قليل انضمت المحامية احلام اللامي وعاد المحامي كريم جبار الشجيري الذي اكد تقديم اللائحة التمييزية امام المحكمة ، بعدها خرجنا من النقابة أنا والمحامي مزاحم الجبوري في الثالثة والنصف عصرا .
بخصوص ، اللائحة التمييزية التي تم طباعتها في النقابة ، رفض المحامي ضياء السعدي ان يعطيني نسخة منها ا وان اخذ نسخة منها لانه قال انها يجب ان لا تنتشر وان تبقى محفوظة وغير متداولة ويمكن ان احصل على نسخة منها لاحقا ! (كان يخشى ان اسرّبها الى وسائل الاعلام وبالتالي تتناقلها وسائل الاعلام حتى قبل ان تصل إلى محكمة تمييز العراق الاتحادية ، وهذا سيكون غريباً) وأصر على الرفض (بود) رغم تذكيره بأني عضو بفريق الدفاع وأكيد لن أضرّ بمصلحة موكلنا منتظر لكنه لم يقتنع !

امر آخر ، وهو تقديم أسماء اعضاء فريق الدفاع البالغ عددهم (25) عضواً الى قاضي التحقيق لغرض توكلنا رسمياً عن منتظر الزيدي ومعلوم ان هناك الان ثلاثة محامين فقط هم وكلاء رسميون لمنتظر الزيدي (ضياء السعدي ، امير الكناني ، عبد القادر القيسي).

عندما تحدثت مع المحامية احلام اللامي في النقابة متسائلا عن امكانية الحصول على اسماء كل الاعضاء الـ(25) لفريق الدفاع بغية نشرها أمام الملأ ، فقال : تمهّل ! ربما سيرفض منتظر الزيدي توكيل بعض الأسماء ضمن فريق الدفاع لانه لا تنطبق عليهم الشروط التي اخبرنه بها لقبول توكيل اي محامٍ عنه ! وهنا لا أريد الخوض في كل ما قالته لي وعن الأسماء هذه وما هي المؤشرات عليهم ؟! ربما سأعلنها لاحقاً أو تظهر هنا او هناك ! على أية حال أرادت المحامية أحلام اللامي ان التقط لها بعض الصور وان انشرها في هذا الموضوع جنباً إلى جنب مع زملائها بعد ان رفضت الاثنين الماضي !

أتصلت مساءً في 25 ر21 مساءً بشقيق منتظر الزيدي (ميثم) لأمر هام لا أستطيع ان انقله هنا بل ربما سينشر في وقت لاحق (أمر طلب مساعدته ومساعدة منتظر في شأن ما) ! لكنه لم يرد ‘، لكنه عاود الاتصال بي في 38 ر21 وتحدثنا عن هذا الأمر ، ثم قال ان منتظر الزيدي قد قام بتحريك الشكوى بحق كل من أعتدى عليه وسيتم أستجوابهم أمام قاضي التحقيق . ثم أخبرته انه تم اليوم تقديم لائحة التدخل التمييزي أمام محكمة التحقيق (المحكمة الجنائية المركزية) فقال ميثم : نعم يعرف لأنه كان هناك بالمحكمة .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
زينب بابان كتبت في 25/12/2008 :
49 : 12 AM


الاخ وليد المحترم
بارك الله بكم وبجهودكم الجباره ونامل احقاق الحق
وخروج منتظر من محنته معززا مكرما ومرفوع الراس ويعود لاهله
وان يحفظكم الله من كل مكروه
تحياتي لجميع كادر الدفاع وباقه ورد اليهم من ارض الصقيع السويد
تحياتي
زينب بابان
السويد

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
زينب بابان كتبت في 25/12/2008 :
37 : 05 PM


العزيز وليد محمد تحية طيبة مع باقة ورد عطرة من ارض الصقيع
نشكر جهودك الجبارة في نقل الحدث
والله كم فرحنا بالخبر ورفعة راس للعراقيين الذين عانوا ماعانوه من ويلات الاحتلال
وماصرخة منتظر البطل الا صرخة بوجه الظلم والطغيان والخونة
ربي احمي العراق ورجاله الابطال وسدد خطاهم
واعد منتظر لاهله وناسه ومحبيه
تحية لكل عراقي شريف
وبارك الله بك استاذ وليد وبجهودك وبمتابعتك للقضية
ننتظر البشارة منكم بخروح منتظر من اسره
نحياتي
زينب بابان
السويد

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب وليد محمد الشبيبي في 27-12-2008, 07:49 PM :

الاديبة المبدعة الأستاذة زينب بابان المحترمة

اشكرك جدا على تواصلك وامنياتك الوطنية الخالصة وان شاء الله سيعود كل شيء الى نصابه ويتحرر العراق من الاحتلال ورجسه واذنابه

تحياتي واحترامي لك

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

يوميات محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد

فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي

تفاصيل ما حدث يوم الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2008 :


وصلت نقابة المحامين في الساعة التاسعة والنصف صباحا حيث كان لدي موعد عمل مع المحامي كريم عكلة سلطان الساعدي وبعد ان جاء وغادرني صعدت لمكتب نقيب المحامين ضياء السعدي في حوالي الساعة 45 ر 9 صباحاً، حيث وجدت معه المحامي جاسم البهادلي (رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين) ، اليوم كانت الجرائم الصهيونية ضد اهلنا في غزة وما سقط فيها من شهداء امام مرأى ومسمع العالم المتحضر وتواطؤ الانظمة العربية لا بل وبمساعدة بعضها للكيان الصهيوني ! تحدثنا بهذه الجرائم والاعداد الكبيرة من الشهداء الذين سقطوا ولو كان ربع هذا العدد من الصهاينة او الغربيين على ايدي العرب لانتفض (العالم المتحضر) ضد البربرية العربية ! ولأن المحامي ضياء السعدي (رئيس فريق الدفاع) كان مشغولاً بتمشية أعمال النقابة والمراجعين من محامين وخلافهم بأعتباره (نقيباً للمحامين) طلب مني على انفراد ان اذهب للمحكمة الجنائية المركزية ممثلاً عنه ومتحدثاً نيابة عن (رئيس فريق الدفاع) إلى منتدب غرفة المحامين بالمحكمة المركزية المحامي عبد القادر القيسي (وهو عضو بفريق الدفاع) كذلك مع بقية المحامين لمتابعة ما استجد في دعوى منتظر الزيدي ومنها متابعة نتيجة الطعن التمييزي الذي قدمه فريق الدفاع ظهر يوم الأربعاء الماضي (24/12) .
ملاحظة هامة جداً : كنت قد وقعت بخطأ لا ينبغي الوقوع فيه كـ(محامٍ) ! حيث ذكرت في اليوميات السابقة أعلاه انه تم التصويت على الطعن التمييزي امام محكمة جنايات الكرخ المركزية بصفتها التمييزية على قرار قاضي التحقيق ضياء الكناني ام التدخل التمييزي مباشرة امام محكمة تمييز العراق الاتحادية ، وهذا لا يجوز اذ انه يتم فقط تقديم لائحة للتدخل التمييزي امام محكمة تمييز العراق الاتحادية بل كان التصويت والمداولة هو هل نقوم بتقديم الطعن التمييزي امام محكمة جنايات الكرخ المركزية بصفتها التمييزية ومن ثم اذا رد الطعن التمييزي نقوم بتقديم لائحة للتدخل التمييزي امام محكمة تمييز العراق الاتحادية ام نكتفي فقط بالطعن التمييزي او عدم الطعن اصلاً وانتظار يوم الاربعاء القادم (31/12) للترافع بالدعوى امام محكمة الجنايات ومحاولة كسب الدعوى في الدفوع التي اتفقنا عليها وبالتالي اسقاط التهم عن موكلنا منتظر الزيدي ، لذا استقر الرأي على استنفاد كل طرق الطعن قبيل يوم المرافعة في 31/12 ، ولعل هذه الهفوة كانت بسبب تواري المحامي وراء الفضول الصحفي فأخفى على كاتب السطور ما هو بديهي وواضح ، وسبحان من لا يسهو !!
على أية حال بعد ان كلفني رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي بمتابعة المستجدات خرجت من النقابة في 10 ر 10 صباحا ووصلت المحكمة المركزية 20 10 صباحاً وجدت منتدب غرفة المحامين المحامي عبد القادر القيسي بالغرفة والمحامي ثائر القاسم والمحامي محمد العبودي والمحامي كريم جبار الشجيري ، وكذلك بالمحكمة وجدت المحامي امير الكناني الذي قال لي انه قد وصله عتاب رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي بسبب تقديمه الطعن التمييزي على قرار القاضي التحقيق قبل احالته للدعوى وانه تصرف بهذه الانفرادية والسرعة كي يتدارك الوقت لان الامر اذا ما ترك للفريق (والكلام لامير الكناني) فهذا معناه تأخير قد يضر بمصلحة موكلنا منتظر (هذه وجهة نظره وتبرير لما يقوم به من افعال لا تلتزم بما يتفق عليه فريق الدفاع بل ولم يحضر مع الفريق قط الا في اليوم الاول ! ولعل ما يساعده على ذلك هو ان لديه وكالة رسمية عن منتظر مع عبد المهدي المطيري (كلاهما يمثلان التيار الصدري – رغم رفض منتظر الزيدي تجيير ذلك لمصلحة جهة او فئة او تيار !) كذلك لدى المحاميان ضياء السعدي وعبد القادر القيسي وكالة رسمية عن منتظر (اذن رسمياً هناك فقط اربعة محامين فقط هم كوكلاء رسميين لمنتظر الزيدي حتى الآن !) ، على اية حال سألت عن نتيجة الطعن التمييزي الذي قدمه (وهو غير الطعن التمييزي الذي قدمه فريق الدفاع الاربعاء الماضي) ، فقال انه قد رُد وذهبنا معاُ لأخذ نسخة منه والأن احتفظ بنسخة منها فضلاً عن تصويري هذا الطعن لعدة نسخ اعطيتها للمحامين ضياء السعدي وعبد القادر القيسي ويحيى العتابي وثائر العاني (رقم القرار 449/ت/2008 في 24/12/2008) ، بعد ذلك التقيت بالمحاميان كريم جبار الشجيري ومحمد العبودي وقررنا الصعود الى محكمة الجنايات المركزية لمعرفة نتيجة الطعن التمييزي المقدم ظهر الاربعاء الماضي ، دخلنا على رئيس المحكمة القاضي عصام الجادر ومعه شخصان ، قال انه لم يتم النظر بالطعن لانه قدم في ظهر يوم الاربعاء والخميس عطلة رسمية (عيد المسيحيين – اعياد الميلاد) وقال انهه سيتم ظهر اليوم نظر الطعن ، خرجنا وعلمنا انه لن يصدر القرار اليوم بشكله المطبوع فعدت الى نقيب المحامين مع المحامي كريك العبودي وكذلك جاء بسيارته ايضا المحامي كريم جبار الشجيري (خرجنا من المحكمة في 30 ر 11 صباحاً بأتجاه نقابة المحامين ، سبب عودتنا هو ان الوكالة الرسمية عن منتظر التي قدمت للمحامين الـ(25) عضواً لفريق الدفاع الاربعاء الماضي ، كان فيها خطأ وان المحامي عبد القادر القيسي مزقها !! مما ولّد التذمر (شعر البعض انها حركة مقصودة من المحامي عبد القادر القيسي بغية وضع الفريق امام الامر الواقع يوم 31/12 اذ ستتم المرافعة دون ان يكون لاي عضو من الاعضاء بالترافع عن منتظر او تمثيله رسمياً بل فقط هؤلاء المحامون الاربعة المذكورين آنفاً ! وصلنا مكتب نقيب المحامين انا والمحاميان محمد العبودي وكريم الشجيري ، حيث التقينا بضياء السعدي وتم الامر للموظفة بطباعة وكالة جديدة (لاحظت عصر اليوم وانا باجتماع فريق الدفاع بمكتب النقيب ان اسمي وليد مجيد الشبيبي وهذا خطأ بأسم الأب والصحيح وليد محمد الشبيبي !) ، على أية حال خرجت انا ومحمد العبودي متوجهين للمحكمة لتقديم الوكالة فيما توجه المحامي كريم الشجيري الى وزارة العدل لقضاء عمل وموافاتنا بالنقابة ، ما ان دخلت المحكمة المركزية من الباب الخارجي وجدت المحامي شوكت السامرائي يخؤج منها متمراً بسبب حصول قاضي التحقيق ضياء الكناني على اجازة تصل إلى سبعة أيام وان القاضي احمد عبد السادة قد حل محله (لذا سيقدم محمد العبودي الوكالة للقاضي احمد عبد السادة لتوقيعها وتصديقها) وبالفعل هذا ما حصل .
الذي اريد قوله هنا ولربما تصحيحاً لما ذكرته سابقاً (أو أكثر دقة) ان الطعن التمييزي الذي قدمه فريق الدفاع يوم الاربعاء الماضي كان ينصبّ على (الوصف القانوني) و(إطلاق سراح المتهم بكفالة) وقد كتب اللائحة التمييزية المحامي ثائر العاني ومعه محاميان (المحامي غازي فيصل الجبوري – عن محافظة الموصل والمحامي عبد القادر القيسي) وقد أكد لي هذا المحامي ثائر القيسي في مكتب النقيب في اجتماع فريق الدفاع ظهر يوم الاحد 28/12) .
عدنا انا والمحامي محمد العبودي من المحكمة المركزية حيث اوصلني بسيارته قرب النقابة وغادر فيما وصلت مكتب نقيب المحامين في 40 ر 1 ظهراً فوجدت مع النقيب ضياء السعدي من اعضاء فريق الدفاع المحامي يحيى العتابي (وكيل قناة البغدادية) والمحامي ثائر العاني وفي الساعة 50 ر 1 ظهراً وصل المحامي ثائر القاسم .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
أهم ما دار في اجتماع فريق الدفاع بمكتب نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع ضياء السعدي المنعقد في 30 ر 2 ظهر يوم الاحد 28/12/2008 :

الحضور ، كل من المحامين من أعضاء الفريق (عدا احلام اللامي التي قال لي بالاجتماع المحامي مزاحم الجبوري انها جاءت للنقابة ولم تدخل الاجتماع !) :

1 – ضياء السعدي (رئيس فريق الدفاع ونقيب المحامين)
2 – هشام مالك الفتيان الراوي (وكيل النقيب)
3 – مزاحم الجبوري (عضو مجلس نقابة المحامين)
4 – يحيى العتابي (وكيل قناة البغدادية)
5 – كريم جبار الشجيري
6 – ثائر العاني
7 – ثائر القاسم
8 – شوكت السامرائي (حضر في 50 ر 2 ظهراً)
9 – وليد محمد الشبيبي (كاتب السطور)


- أبدي أكثر الحضور من الأعضاء عن تذمرهم من أفعال المحامي أمير الكناني وعدم رجوعه لفريق الدفاع بما فيها ما يزمع ان يقوم به من تقديم لائحة للتدخل التمييزي بمفرده بغض النظر عن اللائحة التمييزية (التدخل التمييزي) التي يزمع فريق الدفاع تقديمها يوم الثلاثاء القادم (30/12) وهو آخر يوم قبيل مرافعة محكمة الجنايات المركزية في دعوى منتظر الزيدي (الأربعاء 31/12/2008) .

- المحامي وليد محمد الشبيبي رد على ما أثاره رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي بخصوص بعض المحامين الوكلاء الرسميين عن منتظر ممن يحاولون تجيير ما قام به منتظر لصالح فئة ما او اتجاه معين او تيار سياسي او طائفي ! وهذا خط يتقاطع مع توجهات نقابة المحامين وفريق الدفاع وهي اتجاهات وطنية وحدوية ، رد المحامي وليد محمد الشبيبي بالقول بأن منتظر الزيدي قد وضع شروطاً لكل من يتوكل عنه وهو الابتعاد عن أي تيار او اتجاه او لون او طائفة او جهة سياسية بل ان يكون المحامي المتوكل عنه عراقي وطني مهني فقط .

- قال ضياء السعدي انه التقى بمنتظر الزيدي يوم 21/12/2008 حوالي 45 دقيقة في معتقله بالمنطقة الخضراء ويعرف جيداً كيف يفكر وماذا يريد ، وقال له وأكد على عدم الانحراف عن مقصده الوطني الرافض للاحتلال والتمسك باستقلال ووحدة بلده .

- قال ثائر قاسم القاسم ، احد القضاة بالمحكمة المركزية وهو رئيس المحكمة ، عندما قرأ اللائحة التمييزية التي قدمها فريق الدفاع ، أعترض على ما ورد فيها وبالتحديد على الفقرتين الأولى والأخيرة ، مثلاً بخصوص الأختصاص !

- حدثت مناقشة بين المحاميين ثائر العاني وثائر القاسم بخصوص اللائحة التمييزية (الطعن التمييزي) وما يجب كتابته في لائحة التدخل التمييزي ، المحامي ثائر العاني أفصح عن رغبته بعدم التمييز أصلاً والترافع يوم 31/12/2008 امام محكمة الجنايات المركزية للدفاع عن منتظر الزيدي واسقاط التهم عنه ، المحامي ثائر القاسم كان يريد أن يكون التدخل التمييزي محدوداً وليس في كل الجوانب ، لترك خط رجعة ووضع بعض ما ينبغي الدفع به في جعبة فريق الدفاع أمام محكمة الجنايات المركزية عند الترافع في حالة رد التدخل التمييزي أو رفضه وتأييد قرار قاضي التحقيق بالاحالة والتكييف القانوني ، وأكد ثائر القاسم على عدم التوسع في التدخل التمييزي بل على القرار فقط .

- في حين قال المحامي هشام الفتيان بأن القضية قد أخذت صدى أعلامي أكثر من الصدى القانوني ، كما قال ان هناك جانب أغفله جميع المحامين بفريق الدفاع ، الا وهو الشكوى ضد من أعتدى على منتظر الزيدي لأن التركيز عليها سيضعف الجانب الآخر وعدم التركيز على الدعوى المتهم فيها منتظر الزيدي (سبق ان طرح المحامي وليد محمد الشبيبي – كاتب السطور – هذا الرأي من اليوم الأول ولم يكن الفتيان حاضراً آنذاك .

- المحامي كريم جبار الشجيري تحدث عن الفرق بين المادتين (223) و(227) في قانون العقوبات العراقي وما هو الاعتداء وما هي الاهانة بالتحديد في هذا القانون ؟

- تم الاتفاق على الطعن في الاجراءات المتخذة من قبل قاضي التحقيق والابتعاد عن الدفوع الموضوعية .

- انفض الاجتماع في الساعة الثالثة عصر هذا اليوم (الأحد 28/12) وتم الاتفاق على الاجتماع القادم في مقر نقابة المحامين في صباح يوم غد الأثنين 29/12 (وهو عطلة رسمية في العراق لمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1430) بعد ان طلب المحامي ضياء السعدي من المحامي وليد محمد الشبيبي ان يكون مسؤولاً عن طباعة اللائحة التمييزية والتدقيق اللغوي والاملائي فيها ، حيث سيقوم بطباعتها يوم غد ان شاء الله .

- أكد المحامي ضياء حميد السعدي انه من حق اي محام آخر أن يضيف أسمه مع بقية المحامين في وكالة أخرى للانضمام إلى فريق الدفاع وليصلوا إلى (50) عضواً على حد قول السعدي ، ولا ضير في ذلك . (بعد ان وصل لعلم السعدي بهذا الاجتماع تذمر بعض المحامين من عدم اضافة اسمائهم مع فريق الدفاع رغم رغبتهم بذلك ، وقد لاحظت هذا اليوم في غرفة المحامين بالمحكمة المركزية عندما أستاء بعض المحامين من عدم وضع اسمائهم ، غير انه الان ينبغي ان نضع النقاط على الحروف ، هل المحامي مجرد ورقة او أسم أم هو جهد ومسعى وعدم خوف او خشية في قول الحق وخصوصاً في هذا الدعوى غير العادية ؟ وما حرصي في تدوين أسماء المحامين في كل جهد او اجتماع هو فقط لحفظ حق كل من بذل جهداً ولم يكن أسماً في ورقة ونحن نعرف ماذا يعني تفرغ المحامين المتطوعين في هذه الدعوى وتركهم لكثير من الالتزامات الأخرى وفرقهم عمن يضع اسمه فقط دون ان يبذل اي جهد ويذهب لقضاء التزاماته الأخرى ! ما أدونه هنا هو للامانة التاريخية وحفظاً لحقوق الجميع .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
يوميات محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد

فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي

تفاصيل ما حدث يوم الأثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2008 :


رغم ان اليوم هو عطلة رسمية بالعراق (لحلول السنة الهجرية الجديدة 1430) الا اننا (كفريق الدفاع) قررنا ان نجتمع في العاشرة من صباح هذا اليوم (الاثنين 29/12) لضيق الوقت المتبقي للطعن التمييزي (التدخل التمييزي) ولقرب موعد المرافعة يوم 31/12/2008 ووجوب تعطيلها للنظر في الطعن التمييزي الذي سنقدمه .
وصلت مقر نقابة المحامين في العاشرة صباحاً ، وصل معي بنفس الوقت من أعضاء فريق الدفاع عبد القادر القيسي وشوكت السامرائي وكريم الشجيري .

انعقد الأجتماع في الساعة 15 ر 10 صباحاً ، في باحة نقابة المحامين الداخلية على الطاولة المستطيلة (في ايام العطل الرسمية والغرف ومنها غرفة نقيب المحامين فعقد الاجتماع هنا لهذا السبب).

اعضاء الفريق الدفاع الحاضرين في هذا الاجتماع ، المحامون:

1 – ضياء السعدي (نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع) .
2 – ثائر العاني
3 – عبد القادر القيسي
4 – كريم الشجيري
5 – احلام اللامي
6 – محمد العبودي
7 – شوكت السامرائي (غادر الاجتماع في 00 ر 11 بعد الاستئذان)
8 – هشام مالك الفتيان الراوي (وكيل نقيب المحامين) (وصل في 30 ر 10 صباحا)
9 – بان عبد الامير الشعباني (حضرت في 35 ر 10 صباحا) (تحضر لأول مرة احتماعات فريق الدفاع وهي تدرس الماجستير للقانون في جامعة سانت كليمنس كما اخبرتني قبيل الخروج من النقابة)
10 – فرمان النمر (عن محافظة الموصل) (وصل في 38 ر 10 صباحا)
11 – مزاحم الجبوري (وصل في 45 ر 10 صباحا)
12 – ثائر القاسم (وصل في 46 ر 10 صباحا)
13 – يحيى العتابي (وكيل قناة البغدادية) (وصل في 50 ر 10 صباحا)
14 – وليد محمد الشبيبي (كاتب السطور)


أبرز ما دار في اجتماع فريق الدفاع :

كان هناك محاميان (عبد القادر القيسي وثائر العاني) قد أعدا لائحة للتدخل التمييزي المزمع تقديمها أمام محكمة تمييز العراق الاتحادية مباشرة صباح يوم غد (الثلاثاء 30/12) اذا ما ردت محكمة الجنايات بصفتها التمييزية الطعن المقدم لها من فريق الدفاع الاربعاء الماضي ، والسبب في تقديم الطعن مباشرة الى محكمة تمييز العراق الاتحادية وليس بواسطة محكمة الجنايات نفسها هو لقطع الطريق امام هذه المحكمة في المماطلة وتضييع الوقت الى اليوم التالي ووضع فريق الدفاع امام الامر الواقع ونظر الدعوى في اليوم المحدد لها (الاربعاء 31/12) رغم ان كان لدى فريق الدفاع الشك بأن يصدر قرار محكمة الجنايات بالطعن التمييزي المقدم لها بل ان اعضاء فريق الدفاع كانوا يتوقعون ان يصدر قرار المحكمة بنتيجة الطعن بنفس اليوم المقرر في المرافعة يوم الاربعاء (وهذا ما جرى كما سنرى في يوميات الثلاثاء 30/12 ولكن الحمد لله – يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) ،

قرأ المحامي ثائر العاني اللائحة التمييزية التي أعدها .

أعترض المحامي عبد القادر القيسي على ما جاء في لائحة المحامي ثائر العاني ومما اعترض عليه هو ما اورده في لائحته بالقول ان محكمة التحقيق في المحكمة المركزية هي محكمة غير مختصة (وظيفياً) في نظر الدعوى ، بقوله انه سبق ان تحدث مع رئيس محكمة الجنايات المركزية القاضي عصام الجادر بخصوص عدم اختصاص المحكمة (محكمة التحقيق المركزية) في نظر الدعوى فرد الجادر بالقول انه سبق ان صدر اكثر من سبعة آلاف قرار من هذه المحكمة وكل الطعون التي وردت بخصوص عدم الاختصاص لم تؤيد واحدة منها ! ، وأضاف القيسي ، انه لا يخدمنا الطرح النظري والاكاديمي وليس العملي ، كما جاء في لائحة المحامي ثائر العاني !

ثم قرأ عبد القادر القيسي اللائحة التمييزية التي أعدها هو .

على أية حال ، كان المحامي ثائر العاني يؤسس لائحته التمييزية على عدم أختصاص المحكمة بنظر الدعوى (عدم الاختصاص الوظيفي) بغية نقض كل ما ترتب على ذلك من اجراءات من اساسها واعادتها لمحكمة تحقيق الكرخ (العادية وليس محكمة تحقيق الكرخ بالمحكمة المركزية/ بناية الساعة) ، في حين كان المحامي عد القادر القيسي يؤسس لائحته على وجوب جعل التكييف القانوني للواقعة المشهودة هي المادة (227) من قانون العقوبات العراقي وليس المادة (223/ فقرة 3) من القانون نفسه ، كونها كانت (اهانة) ولم تكن (اعتداءً) اي ان غاية منتظر الزيدي لم تكن القتل او الاعتداء بقصد القتل (ينبغي ملاحظة ان المحامي عادة اذا ما تصدى للدفاع عن اي شخص لا يمكن ان يقر بمثل هذه السهولة بأية تهمة منسوبة لموكله او تغييرها الى تهمة اقل عقوبة بنظر المشرع لدا كان كاتب السطور مع المحامي هشام الفتيان في اجتماع اللجنة المختارة من قبل رئيس الدفاع قد نبهوا المحامي عبد القادر القيسي بوجوب عدم الاقرار بواقعة الاهانة في اللائحة التمييزية لانها ستعد اقراراً منّا بأن موكلنا قد ارتكب واقعة الاهانة ولا يمكننا الدفع مستقبلاً بنفي هذا في المرافعة امام محكمة الجنايات فيما لو نجح الطعن التمييزي بخصوص تغيير مادة التكييف القانوني من المادة 223 الى المادة 227 من قانون العقوبات).

يذكر ان الدعوى عندما احيلت من محكمة التحقيق الى محكمة الموضوع (محكمة الجنايات المركزية) قد اخذت رقما وهو (2755/ج 1/2008) امام الهيئة الأولى في تلك المحكمة المكونة من ثلاث قضاة الا ان هذه الهيئة رفضت نظر الدعوى وتنحت عنها (وهو موقف وطني محسوب لهؤلاء القضاة وايضا يكشف ان هذه الماكمة تتعرض الى ضغوط وتدخلات !) وبعد ان تنحت الهيئة الاولى احيلت على الهيئة الثانية بالرقم (2742/ج2/2008) (اخبرني بهذا التنحي وتحولها للهيئة الثانية المحامي عبد القادر القيسي في مبنى نقابة المحامين يوم الاثنين 29/12) .

أختار رئيس فريق الدفاع المحامي ضياء السعدي أربعة محامين (لجنة) لكتابة اللائحة التمييزية (التدخل التمييزي) بصيغتها النهائية بغية تقديمها صباح يوم غد امام محكمة تمييز العراق الاتحادية بمجرد رد الطعن التمييزي ، كي يتم حصر الجهود وعدم تشتتها بعد ان تم تسجيل كل ملاحظات اعضاء فريق الدفاع وسجلها المحامي وليد محمد الشبيبي (بطلب رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي) وستؤخذ بنظر الاعتبار عند كتابة اللائحة التمييزية ، وهم كل من المحامين :

1 – المحامي هشام مالك الفتيان الراوي
2 – المحامي ثائر العاني
3 – المحامي عبد القادر القيسي
4 – المحامي وليد محمد الشبيبي (كاتب السطور)


الملاحظات التي أدلى بها أعضاء فريق الدفاع وتم تسجيلها من قبل المحامي وليد محمد الشبيبي (بطلب رئيس فريق الدفاع المحامي ضياء حميد السعدي) بغية اخذها بنظر الاعتبار عند كتابة اللائحة التمييزية من قبل لجنة الأربع محامين (لم يستطع محامو لجنة الأربع الادلاء بملاحظاتهم لانهم سيكتبون اللائحة بالنهاية):

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
• ملاحظات المحامي ضياء السعدي :

الاختصار لما جاء في لائحة عبد القادر القيسي قبل تقديمها (بعد اجتماع لجنة الاربع محامين) ولا بد من الاشارة إلى انه من شروط الزيارة الرسمية لرئيس دولة اجنبية انه يجب ان يوجد ما يثبت انها كانت كذلك من خلال الآليات المتخذة والاستعدادات والبروتوكولات ... الخ
حذف ما ورد في لائحة القيسي بخصوص ما أشار اليه الى سرعة حسم مرحلة التحقيق واحالتها لمحكمة الموضوع لانها تضعف الدفوع واللائحة ككل .

• ملاحظات المحامي شوكت السامرائي :

أكد على تصريح الرئيس بوش بخصوص من حق الشعب العراقي في المقاومة من خلال مثل قاله سابقا بخصوص مقاومته للمحتل اذا ما احتلت الولايات المتحدة نفسها ، لذا ان فعل موكلنا منتظر الزيدي ينطوي على معنى التعبير السلمي لرفض الاحتلال وان هذا الحق مكفول له في القوانين المحلية والدولية

• ملاحظات المحامي محمد العبودي :

عرّج على ما ورد في المادة (136) من قانون أصول المحاكمات الجزائية المرقم (23) لسنة 1971 المعدل ، لذا يرى انه لا يجوز التطرق اليها لانها لا تنطبق على المادة (223) بل على المادة (227) من قانون العقوبات .

وتنص المادة (136) من قانون اصول المحاكمات الجزائية على ما يلي:

المادة (136) :

1 – لا تجوز احالة المتهم على المحاكمة أمام المحاكم الجزائية المنصوص عليها في هذا القانون الا بأذن من وزير العدل في الجرائم الماسة بأمن الدولة الخارجي أو الداخلي وفي جرائم إهانة الحكومة أو الوزارات أو الهيئات النيابية أو القوات المسلحة أو شعار الدولة أو علمها أو الدول الأجنبية أو المنظمات الدولية أو رؤسائها أو ممثليها أو علمها أو شعارها الوطني والجرائم الواقعة خارج العراق التي يعاقب عليها القانون العراقي .
ب – فيما عدا المخالفات المعاقب عليها بموجب قانون المرور رقم 48 لسنة 1971 المعدل والبيانات الصادرة بموجبه لا تجوز احالة المتهم على المحاكمة في جريمة أرتكبت اثناء تأدية وظيفته الرسمية أو بسببها الا بإذن من الوزير التابع له مع مراعاة ما تنص عليه القوانين الأخرى .
ج – لا تجوز احالة المتهم على المحاكمة أمام المحاكم الجزائية عن جريمة شهادة الزور أو اليمين الكاذبة أو الإخبار الكاذب أو الإحجام عن الإخبار أو الإدلاء بمعلومات غير صحيحة الا بإذن من المحكمة أو محكمة التحقيق التي وقعت هذه الجريمة أمامها أو أمام مكلّف بخدمة عامة تابعة لها ، ويكون القرار بالإذن أو من عدمه تابعاً للطعن فيه لدى محكمة التمييز خلال ثلاثين يوماً تبدأ من اليوم التالي لتاريخ صدوره الا اذا كان من محكمة التمييز فأنه يكون باتاً .


• ملاحظات المحامي كريم الشجيري :

ان حذاء منتظر الزيدي قد تم عرضه على خبير المتفجرات واثناء اجراء الفحص تبيّن انه خالٍ من المتفجرات ثم أتلف هذا الحذاء (حسبما ورد في محضر التحقيق في محكمة التحقيق المركزية) في الوقت ان خبير المتفجرات لم يكن جهة مختصة والجهة المختصة بالفحص هي (مديرية الادلة الجنائية كما هو معلوم !) اذن كان يجب ان يحال الحذاء الى مديرية الادلة الجنائية حسب الأختصاص (لا ان يتم فحصه من قبل مكتب رئيس الوزراء وهي جهة تنفيذية وغير مختصة !) .

• ملاحظات المحامي فرمان عزيز النمر :

الزيارة رسمية ولا شك في ذلك بدليل استقباله من قبل رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس الجمهورية جلال الطالباني ، لذا لا ينبغي الخوض في هذا لان ذلك سيضعف موقف الدفاع .

• ملاحظات المحامية بان عبد الأمير الشعباني :

ينبغي التأكيد على ان ما قام به منتظر الزيدي ان هو الا احتجاج . كما ينبغي الاشارة الى ان منتظر الزيدي هو صحفي وهو مواكب للاحداث الجارية في العراق وهي من صلب مسؤوليته لخلق مناخ ورأي عام رافض للاحتلال وضد رئيس دولة الاحتلال ، كما ان بوش جاء متخفياً للعراق وانه دخل العراق من ابوابه الخلفية دون ان يستقبل أستقبالاً رسمياً وشعبياً .

• ملاحظات المحامية أحلام رشيد اللامي :

ينبغي ابراز من ان الطعون التمييزية يجب ان توجه على القرارات المتخذة من قبل قاضي التحقيق وليس محكمة الجنايات بصفتها التمييزية ، والاشارة الى ان الحذاء كان خالٍ من اية متفجرات كما مبيّن من قبل خبير المتفجرات وبالتالي لا يمكن اعتباره اداة من ادوات القتل .
حذف كل ما يسيء إلى اجراءات قاضي التحقيق فيما يتعلق بالاستعجال في اتخاذ القرارات واجراءات المحكمة .
التأكيد على موقف التحقيق غير القانوني وعدم الاشارة إلى وجود تأثيرات خارجية على المحكمة كما ينبغي التأكيد على ان منتظر الزيدي لم يمكّن في اختيار محامي عنه بإرادته عند تدوين افادته وانتداب محامٍ عنه !

• ملاحظات المحامي مزاحم الجبوري :

التأكيد على حرمان المتهم من اختيار محامٍ بإرادته الحرة كذلك التأكيد على ما تعرّض اليه منتظر الزيدي من تعذيب للضغط على ارادته .

• ملاحظات المحامي يحيى العتابي :

وجوب الإشارة إلى ما أورده المتهم منتظر الزيدي اثناء ضبط أقواله إلى انه يدين الارهاب ولا يؤيده .

رفض المحامي ضياء السعدي سماع ملاحظات لجنة الأربع محامين الموكلة بكتابة اللائحة التمييزية لانهم بامكانهم كتابة تلك الملاحظات باللائحة ، فصعدت اللجنة (هشام الفتيان وعبد القادر القيسي وثائر العاني ووليد الشبيبي) الى الطابق العلوي للاجتماع في غرفة وكيل نقيب المحامين هشام الفتيان و بدأ الاجتماع في 30 ر 11 صباحاً وانتهى في الساعة 45 ر 12 ظهراً وقبل انتهاء هذا الاجتماع بعشر دقائق تقريبا انضم اليهم المحامي محمد العبودي لمتابعة ما يجري .

بعد ذلك خرج اعضاء اللجنة الى اعضاء فريق الدفاع واحاطوهم علماً بالانتهاء من كتابة اللائحة التمييزية التي سيقدمها المحامي عبد القادر القيسي صباح غد امام محكمة تمييز العراق الاتحادية بمبنى وزارة العدل في شارع حيفا ببغداد بمجرد ان يصل اليه العلم من زملائه بالمحكمة المركزية برد الطعن التمييزي المقدم يوم الاربعاء الماضي ، عند ذلك غادر اعضاء فريق الدفاع نقابة المحامين في الساعة 53 ر 12 ظهراً .

• ملاحظة : ما ان صعد أعضاء اللجنة المكلفة بكتابة اللائحة التمييزية بالاتفاق مع اخذ ملاحظات اعضاء فريق الدفاع التي دونها وليد الشبيبي ، ابرز عبد القادر القيسي اللائحة التمييزية التي تلاها وكانت مطبوعة وقال للمحامي وليد الشبيبي ،

المحامي عبد القادر القيسي : ان اللائحة جاهزة ولا حاجة لتغييرها !

المحامي وليد محمد الشبيبي: ولماذا لم تقل هذا اثناء اجتماع اعضاء فريق الدفاع او لرئيس فريق الدفاع ! ولماذا كتبنا كل تلك الملاحظات لاعضاء فريق الدفاع ! وهل ستتجاوزها بهذه السهولة ؟

المحامي عبد القادر القيسي : ان اغلب تلك الملاحظات موجودة بهذه اللائحة واننا سنجتمع الان لاضافة او حذف ما نراه ضرورياً !

على اية حال ، بالنظر لتمكن المحامي هشام الفتيان من اللغة العربية ، بلاغة وتعبيراً ونحواً ، فقد صحح الكثير منها واضفنا وحذفنا بالاتفاق ، لوحظ قيام المحامي ثائر العاني بإضافة فقرته بخصوص عدم الاختصاص الوظيفي الى اللائحة التمييزية فأصبحت الطعون متفاوتة من الأساس ما بين طعن في الاساس على طريقة العاني وطعن في التفاصيل (من المادة 223 الى المادة 227) على طريقة العاني وهذا سيعتبر تناشزاً في لائحة واحدة وقد أبدى المحامي وليد الشبيبي هذه الملاحظة فلم يؤخذ بها ! كما لوحظ استخدام المحامي عبد القادر القيسي لمصطلحات كثيرة غير دارجة في القضاء العراقي بل انها كانت تخص ما درج عليه القضاء المصري وقد برر ذلك بقوله انه رجع لمصادر وقرارات من الفقه والقضاء المصريين ! وقد قمنا بتغيير اغلب تلك المصطلحات كي تكون اكثر توافقاً وتأثيراً في محكمة تمييز العراق الاتحادية ، وبالرغم من تكليف رئيس فريق الدفاع ضياء السعدي للمحامي وليد محمد الشبيبي (بطباعة اللائحة التمييزية والتدقيق اللغوي والاملائي وان يكون مسؤولاً عن ذلك) الا ان المحامي عبد القادر القيسي اثناء اجتماع لجنة الاربع محامين أصّر على طباعة تلك اللائحة وتقديمها صباح يوم غد !

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

يوميات محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد

فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي

تفاصيل ما حدث يوم الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2008 :


لم يكن هناك اجتماع لفريق الدفاع هذا اليوم ، بل كنا ننتظر في هذا اليوم الحاسم (قبيل بدء المرافعة يوم غد بمحكمة الجنايات المركزية) صدور القرار من محكمة الجنايات المركزية بصفتها التمييزية بنتيجة الطعن التمييزي المقدم في يوم الاربعاء الماضي واذا كان رد الطعن (وهذا شبه اكيد !) فان المحامي عبد القادر القيسي سيتوجه مباشرة الى محكمة تمييز العراق الاتحادية ليقدم لائحة التدخل التمييزي وبالتالي يوقف اجراء المرافعة يوم غد ، لكننا توقعنا ان محكمة الجنايات سوف تحرج فريق الدفاع وذلك بعدم اصدار قرارها بنتيجة الطعن التمييزي بل ستصدره يوم غد (أي بوقت واحد في يوم المرافعة) لتضع فريق الدفاع امام الامر الواقع وهذا كله تأثير وعدم حيادية مما يدحض كل التخرصات الخاصة باستقلال القضاء وخصوصاً بهذه الدعوى ! بدليل ما قاله اليوم المحامي كريم الشجيري وهو العائد للتو من المحكمة بقوله في كافتيريا نقابة المحامين ظهر اليوم (الثلاثاء 30/12) بان قاعة المحاكمة قد جهزت ليوم غد للمرافعة وتم تحضير كاميرات التصوير لجعلها محاكمة منقولة ومرتقبة امام انظار العالم وبالتالي هذا يؤكد على اصرار المحكمة على اعاقة حق فريق الدفاع في الطعن التمييزي !
على اية حال ، وصلت مبنى نقابة المحامين في الواحدة من ظهر هذا اليوم ، كان نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع بمكتبه مشغولاً بلقاء صحفي مع وكالة اعلامية امريكية ، بل وجدت من اعضاء فريق الدفاع المحامي مزاحم الجبوري الذي لا يعرف التفاصيل ووجدت المحامي كريم الشجيري والمحامي يحيى العتابي فذهبت معهما لكافتيريا النقابة وتحدث المحامي كريم الشجيري عمّا جرى اليوم ، وهو العائد للتو من المحكمة ، قال ما ذكرته اعلاه وبالتالي ستضعنا المحكمة امام موقف محرج (تماماً مثلما فعلت محكمة التحقيق المركزية عندما اجرت التحقيق مع منتظر الزيدي غفلة ودون علمنا واخذ محامي منتدب وليس محامو الدفاع عن منتظر) ولكن نحن نعلم ان المحامي امير الكناني هو وكيل منتظر رسمياً ايضا لكنه لا يعمل مع فريق الدفاع ، حيث سبق ان طعن تمييزاً امام محكمة الجنايات المركزية بصفتها التمييزية على قرار قاضي التحقيق بعدم اطلاق سراح منتظر بكفالة وقدم طعنه يوم 23/12 (اي قبل احالة الدعوى من محكمة التحقيق لمحكمة الموضوع/ محكمة الجنايات وصدر قرار محكمة الجنايات بصفتها التمييزية برد الطعن يوم 24/12) اي خلال يوم واحد فقط (فلماذا تأخر صدور قرار المحكمة نفسها بخصوص طعن فريق الدفاع رغم مرور اسبوع على تقديمه ؟! الجواب نتركه لفطنتكم) نعود لنقول ان المحامي امير الكناني قام بدوره بتقديم لائحة التدخل التمييزي اليوم وجاء بطلب من تلك المحكمة الى محكمة الجنايات المركزية لرفع اضبارة الدعوى اليها وهكذا (رغم عدم تناغم المحامي امير الكناني مع فريق الدفاع) فقد كان هذا هو السبب الحقيقي لاحباط مساعي تلك المحكمة في الترافع بالدعوى يوم غد وتأخير صدور قرارها بنتيجة الطعن التمييزي المقدم من قبل فريق الدفاع ، فأنطبقت الاية الكريمة (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) ولا يصح الا الصحيح ، لا استنفاد طرق الطعن حق مقدس للمتهم وللمدعى عليه وينبغي للمحكمة ان تحترم ذلك لا ان تلتف على القانون التي هي امينة على تطبيقه ! ، لذا ان تصرّف المحامي امير الكناني بالنتيجة قد صّب في مصلحة منتظر الزيدي ولفريق الدفاع ، ولهذا اذا ما قامت المحكمة برد الطعن التمييزي (ونتوقع انها ستفعل ذلك يوم غد) فأن الفريق سيقدم لائحة التدخل التمييزي في الوقت المناسب ما دام ان الدعوى قد تأجلت كما مر بنا ، ايضا قال لنا المحامي كريم الشجيري (موجهاً كلامه لكاتب السطور وليحيى العتابي بكافتيريا النقابة) ان رئيس محكمة الجنايات المركزية بالكرخ (القاضي عصام الجادر) قد أخذ اضبارة الدعوى الى بيته بداعي مطالعتها ؟! ومع ذلك جلبها ولم يصدر قرار المحكمة بالطعن الى اليوم مما بيّن جلياً نيّة المحكمة الواضحة في اهدار حق المتهم منتظر ووكلائه في استنفاد المرحلة الاخيرة من مراحل الطعن التمييزي (مرحلة التدخل التمييزي امام اعلى سلطة قضائية بالعراق وهي محكمة تمييز العراق الاتحادية) ، اعود لما قام به المحامي امير الكناني (وبالتالي تعطيل مسعى المحكمة بإجراء المرافعة يوم غد الأربعاء 31/12) حيث وصلت المحكمة الاحد 28/12) وسألت المحامي امير الكناني عن نتيجة الطعن الذي تقدم به فقال انه قد رد من قبل المحكمة فتوجهت معه الى قلم المحكمة واخذنا نسخة من هذا القرار ووزعته للبعض من اعضاء فريق الدفاع واخبرني المحامي امير الكناني انه سيقوم بتقديم لائحة للتدخل التمييزي لكنه لا يستطيع تقديمها هذا اليوم (الاحد 28/12) لضيق الوقت ولأن يوم الاثنين (29/12) كان عطلة رسمية بالعراق (بدء السنة الهجرية الجديدة 1430) فأكيد قد قدم طعنه التمييزي هذا اليوم (الثلاثاء 30/12) وفعلاً كان ذلك بالوقت المناسب تماماً واحبط مسعى تلك المحكمة ونيتها المبيّتة في الالتفاف على حق فريق الدفاع بالطعن التمييزي ايضاً امام محكمة تمييز العراق الاتحادية (التدخل التمييزي) .
وعلى هذا اصبح الوضع لمصلحة منتظر الزيدي ولفريق الدفاع (على الاقل الحد من التسّرع غير المبرر للمحكمة في نظر الدعوى والتجاوز على حق المتهم والدفاع في استنفاد طرق الطعن).

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

استدراك في يوميات الاثنين 29/12/2008 :

في اثناء اجتماع فريق الدفاع بنقابة المحامين قال المحامي عبد القادر القيسي (والكلام على ذمته) ان حذاء منتظر الزيدي لم يتلف كما وردت في قول محكمة التحقيق بالاضبارة التحقيقية بل قام الاميركان بأخذه معهم الى الولايات المتحدة الاميركية ولا نعرف مدى صحة ذلك وما هي الغاية منها أن صح ذلك !

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 2 من اصل 2]

انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى