الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» البرنامج التدريبي القانوني ( مايو- ديسمبر) 2017
السبت 13 مايو 2017, 8:01 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " التأهيل لإعتماد المترجمين " 7-11 مايو2017، مقر المجموعة الدولية للتدريب بالهرم
السبت 13 مايو 2017, 7:52 am من طرف صبرة جروب

» برنامج التدريب القانوني في إسطنبول ( يوليو - اكتوبر ) 2017
السبت 13 مايو 2017, 7:28 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي مايو 2017 ( دبي، القاهرة، أبوظبي )
السبت 13 مايو 2017, 7:08 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية " 23 - 27 أبريل 2017، القاهرة
السبت 13 مايو 2017, 6:59 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي مارس- مايو 2017، القاهرة
السبت 13 مايو 2017, 6:50 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي ابريل - مايو 2017 مختصر
السبت 13 مايو 2017, 6:41 am من طرف صبرة جروب

» دورة إدارة المشاريع الإحترافية 23-27 ابريل 2017، دبي
السبت 13 مايو 2017, 6:33 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي تحليل الأعمال الإحترافية 30 ابريل - 04 مايو 2017، دبي
السبت 13 مايو 2017, 6:11 am من طرف صبرة جروب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
يونيو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2015 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فاطمه ماليزيا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54743 مساهمة في هذا المنتدى في 36558 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته

انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 2]

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته


السلام عليكم
قبل إنشاء هذا المنتدى ، وقعت حادثة رمي الحذاء الشهيرة من قبل الصحفي منتظر الزيدي عى الرئيس الامريكي السابق بوش في كانون الأول 2008 وقام كاتب السطور بتغطيتها في احدى المنتديات الثقافية ، وللأهمية أننا ننقل بأمانة هذا الموضوع هنا فاسحين المجال لاكبر عدد من القراء الكرام للاطلاع عليه والتعقيب على هذا الحادث وعلى وقائع المحاكمة .

مع تحياتي واحترامي للجميع

وليد محمد الشبيبي
بغداد – 5 حزيران/ يونيو 2009

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
صحفي عراقي يهدي (فردتي حذائه) للرئيس الامريكي جورج بوش
لمناسبة اعياد الميلاد والسنة الميلادية الجديدة
ونهاية خدمته نيابة عن الشعب العراقي الشجاع !




كتب : وليد محمد الشبيبي – بغداد 15/12/2008: في حادث غير مألوف قام صحفي عراقي مساء يوم الأحد 14/12/2008 برمي فردتي حذاءه على الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش عندما كان الاخير يعقد مؤتمراً صحفياً في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في زيارة مفاجئة لبغداد لم يعلن عنها .
وفوجيء الجميع بقيام مراسل قناة البغدادية الفضائية (مقرها الرئيس في القاهرة) الصحفي منتظر الزيدي وهو يبادر بإنتزاع زوج حذاءه ويرميهما واحداً تلو الآخر بأتجاه الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش الذي كان يجيب على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي المشترك المنعقد في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ففي الوقت الذي صاحب رمي فردتي حذاءه كان الصحفي العراقي الغاضب منتظر الزيدي يردد شعارات غاضبة تأييداً للعراق والشعب العراقي ، فيما أستطاع الرئيس الامريكي ان يتفاداهما انحناءً . وقد شهدت القاعة ضجة عقب تجمهر رجال الامن العراقيين والحماية الشخصية الامريكية للرئيس الامريكي وقد شوهد بوضوح قيامهم بالاعتداء ضرباً وركلاً لهذا الصحفي العراقي الغاضب أمام مرأى ومسمع رئيس الدولة التي تتشدق بحرية الرأي وحقوق الإنسان دون ان يحرّك ساكناً ، وقد اعتقل هذا الصحفي العراقي مصحوباً بالضرب والاهانات إلى جهة مجهولة ، هذا ولم يعرف مصيره إلى الآن ! وقد شوهد أيضاً طلب البعض من رجال الامن ممن يرتدون البدلات المدنية بالطلب من جميع الصحفيين والمراسلين بإغلاق كاميراتهم وعدم التقاط الصور وهم ينقضون على هذا الصحفي الشجاع ، من جهة أخرى تناقلت وسائل الاعلام المختلفة العربية والعالمية هذا الخبر غير المألوف الذي وقع للرئيس الامريكي الذي صرّح بدوره فوراً وكرد على سؤال وجه له بعد الحادث ان هذا التصرف لا يعكس رأي الشعب العراقي ! وان هذا التصرف كان الغاية منه الاستعراض للفت الانظار إليه (أي الصحفي المهاجم) وانه (والكلام على لسان بوش) سمع فوراً من بقية الصحفيين الآخرين استهجانهم ورفضهم لهذا التصرف ووقوفهم إلى جانبه !
من جهتها ، طالبت قناة البغدادية الفضائية السلطات العراقية بالإفراج فوراً عن مراسلها منتظر الزيدي احتراماً لحرية الرأي التي كانت تلك السلطات تنادي بها دوماً وتهاجم النظام السابق لقمعه الرأي الآخر وألا تكرر تصرفات ذلك النظام الذي طالما هوجم من قبل المسؤولين الحاليين .
وفي تطور آخر ، أعلن أكثر من محامٍ عراقي وعربي عن استعدادهم للدفاع عن الصحفي العراقي المهاجم ، فيما لم تتبين الصورة بعد عن ماهية التهمة التي ستوجه إليه وما هو الخرق القانوني الذي قام به وفق القوانين العراقية المختصة ، ولم يعرف إلى الان الجهة التي اعتقلته إن كانت عراقية ام امريكية محتلة وان كان اغلب المتابعين يرجحّون الجهة الأخيرة .

التعليق : يقول الرئيس الامريكي جورج بوش انه لا يمثل الشعب العراقي ، طيب اذا كان الامر كذلك لم لا يأخذ جولة سريعة في بغداد ليجد ان كل العراقيين سيعودون الى بيوتهم (حفاة) بعد اللقاء به ! اللهم سيحتفظ بحذاءه الا من يسكن المنطقة الخضراء لأن الجندي الامريكي المحتل سيطلب كل من يدخل اليها بدلا عن الهوية سيطلب فردتي حذائه للتأكد انه لم يهدها لبوش في تلك الجولة السريعة !
كعراقي وبغدادي وعربي ولدت واقطن في بغداد أقول ، للرئيس الامريكي بوش ، بالعافية عليك هذه الهدية وتأكد انها هدية كل عراقي وعربي شريف اليك بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية المجيدة وكذلك لمناسبة انتهاء خدمتك كرئيس للولايات المتحدة الامريكية ، وكم كانت ستكون الصورة الجميلة لو قبّل هذا الحذاء العراقي الشريف خدك الابيض يا رجل البيت الأبيض ، وأؤكد لك وكل من هو على شاكلتك ايها الغازي المحتل ولكل عميل وخائن ومجرم وقاتل ، ان هذا الحذاء سيوضع في متحف وسيكون عمره أطول من عمرك ليحكي للاجيال المتعاقبة عن ماهية العراقيين والعرب ، فبقدر ما قاوموا الدكتاتورية ومقتوها ، فها هم الآن يعبروا عن ارادتهم الحقيقية لوجه العملة الرديء الآخر (الاحتلال البغيض) ، فسلمت يداك يا ايها العراقي الشريف وبالعافية عليك يا رئيس الولايات المتحدة الامريكية هذا الحذاء العراقي الطازج !

تردد قناة البغدادية على قمر النايلسات كالآتي :
Al- Baghdadia 11919/ 27500 Hor. V: 1014 A: 1015

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
الصور التقطت بعدسة وليد محمد الشبيبي (عن شاشة قناة البغدادية)

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
اتمنى ان تخرس كل الالسن الطائفية والعنصرية والتقسيمية بعد هذا الحادث ، فهل سألتم يا سادة عن مذهبه او قوميته ؟ ام عرفتم فقط انه عراقي شريف رافض للاحتلال والوجود الاجنبي في بلاده .
هنا ينبغي الفرز بين الخندقين ولا تذروا الرماد في العيون يا تجار الطائفية والعنصرية والمشاريع التقسيمية والانفصالية .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
بيان صادر من مجلس إدارة قناة البغدادية


بسم الله الرحمن الرحيم



تطالب قناة البغدادية السلطات العراقية بالافراج الفوري عن منتسبها منتظر الزيدي تماشياً مع الديمقراطية وحرية التعبير التي وعد العهد الجديد والسلطات الامريكية العراقيين بها ، وإن أي اجراء يتخذ ضد منتظر انما يذكّر بالتصرفات التي شهدها العصر الدكتاتوري وما أعتراه من أعمال عنف وأعتقال عشوائي ومقابر جماعية ومصادرة للحريات الخاصة والعامة .كما تطالب البغدادية ، المؤسسات الصحفية والاعلامية ، العالمية والعربية والعراقية ، بالتضامن مع منتظر الزيدي للافراج عنه .


مجلس إدارة قناة البغدادية
في 14 كانون الأول 2008

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
ما هو تعليق الرئيس الامريكي جورج بوش عن حادثة رشقه بالحذاء :





الرئيس الامريكي يتحدث عن حادثة
رشقه بزوج الحذاء العراقي



(انها احدى الطرق لجلب الأنتباه وهي مثل ان تذهب إلى مهرجان سياسي ثم يبدأ الناس بالصراخ عليك . انها طريقة لبعض الناس كما تعرفون لجلب الانتباه اليهم . وأنا لا أعرف ما السبب الذي دفعه إلى ذلك لكنه بالتأكيد شيء واحد وهو ان يدفعكم لتسألوني عنه وعن فعلته. أنا لم أشعر بأي نوع من التهديد أو الخوف بسبب ذلك والصحفيون هنا أعربوا لي عن بالغ أسفهم وقالوا "ان هذا لا يمثل الشعب العراقي" ، لكن مثل هذه الأمور تحدث في المجتمعات التي تتمتع بالحرية والديمقراطية).


التعليق : بوش سيغادر البيت الابيض دون ان يتعلّم كيف يتكلّم او كيف يقنع حتى الطفل الصغير ؟! انه لا يعلم ما السبب الذي دفعه إلى ذلك ، ثم يؤكد انه يريد الشهرة !!! (اذا كنت لا تدري فتلك مصيبة واذا كنت تدري فالمصيبة اعظم) ! الاخبار التي وصلت الينا الى ان الرئيس بوش غادر بغداد ليصل الى افغانستان ، وهنا انصحه اذا اراد ان يلقي مؤتمراً صحفياً في كابول ان يرتدي بدلة حديدية او خوذة رومانية معدنية قديمة ، لان اخواننا الافغان لا يرتدون الاحذية الجلدية المعاصرة بل تلك المصنوعة من المواد الخشنة والقاسية بمسامير حديدية غليظة كي تعينهم على صعود الجبال والله يستر لو اهدى احد الاخوة الافغان واحدة منها (بالعامية العراقية انسميها شحاطة او كيوة بالتعبير الكردي) وبالعافية عليك يا ريس .. انت رئيس والنعمة كويس ! اكلت زوج الحذاء ومع ذلك لا زلت تردد اكاذيبك الغبية عن التغيير والحرية والديمقراطية ! طيب اين هو منتظر الزيدي يا ديمقراطي حد النخاع !
ثم متى اعرب لك الصحفيون عن بالغ اسفهم وقولهم لك ان هذا لا يمثل الشعب العراقي ؟! ابهذه العجلة ! كم تذكرني بالطاغية الهرم في (خريف البطريرك) وها انت في خريفك يا خرف ! فقط جرّب ان تتجول في شوارع بغداد وستعرف لماذا (يحبك) هذا الصحفي واهداك فردتي حذاءه رغم البرد القارس !

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
مائة محام عربي يتطوعون للدفاع عن منتظر الزيدي :

قال خليل الدليمي من عمّان، محامي الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين ، ان مائة محام عربي تطوعوا للدفاع عن منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الامريكي جورج بوش بحذائه وحمّل الحكومة الامريكية المسؤولية عن سلامته .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
من هو الصحفي منتظر الزيدي :

صحفي عراقي يبلغ من العمر (29) عاما ، ولد في بغداد وتخرج في كلية الاعلام / جامعة بغداد ، يعمل مراسلاً صحفياً في بغداد لقناة البغدادية الفضائية المعروفة بأعتدالها ورفضها للاحتلال الأجنبي للعراق (مقرها الرئيس في القاهرة) ، يتميّز الصحفي الزيدي بالهدوء بين اقرانه الصحفيين ، وسبق ان تعرّض لحادث اختطاف في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2007 لمدة أسبوع من جهة مجهولة ، ومعروف عنه رفضه للاحتلال الامريكي للعراق .


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
حادثة رشق الرئيس الامريكي بوش بزوج الحذاء من قبل الصحفي العراقي منتظر الزيدي يوم 14 كانون الاول/ ديسمبر 2008 بالصور


(بعدسة وليد محمد الشبيبي نقلا عن شاشة قناة الجزيرة)










[]





[]

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول








وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب إنانا الأمير :



بعث عدد من الشخصيات السياسية والفكرية رسائل احتجاج وتضامن مع مراسل البغدادية منتظر الزيدي :



فقد بعث الكاتب والمفكر حسن العلوي رسالة جاء فيها:
باعتباري من مؤسسي نقابة الصحفيين العراقيين وباسم احرارهم ندعوا الصحفيين العرب على الطريقة الفاشستية التي عومل بها الصحفي الشجاع على مرأى من دمر سيادة العراق تحت لافتة حقوق الانسان وممارسة حرياته .

كما اعرب عدد من اعضاء مجلس النواب وشيوخ عن تضامنهم مع دعوة البغدادية اطلاق سراح منتظر الزيدي فقد تلقت اتصالات من كل من النواب عقيل عبد الحسين واحمد المسعودي ومها الدوري وماجدة حسن وغفران الساعدي وفلاح شنشل وهاشم الربيعي وصالح المطلك وعز الدين الدولة ومحمد الدايني واسامة النجيفي وعبد مطلك الجبوري كما اتصل كل من الشيخ عباس العبيدي المتحدث باسم مجلس عشائر العراق والشيخ سعد الجبوري والشيخ محمد البهادلي المتحدث باسم عشائر الجنوب والدكتور عبد الستار الجميلي امين عام حزب الطليعي الناصري والدكتور نديم الجابري والكتور عبد الكريم الجبوري كما تلقت اتصالات اخرى من شخصيات فنية وثقافية ورئيس لجنة الحريات المصريين كما نظم الصحفيون المصريون وقفة تضامن مع منتظر الزيدي لاطلاق سراحه

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب د. حورية البدري :

يُشار الى ان قناة "البغدادية" تبث من مصر بتمويل من رجال اعمال واعلاميين سابقين يعارضون الوجود الأميركي في العراق.

يقول المُعَلِّقون أنها انتفاضة الحذاء العِراقِيّة

قام بها الصحفي منتصر الزيدي من البغدادية

هذا الصحفي الذي استُقبِل في المنطقة زيرو وله حيثيته

قال المُعَلِّقين العراقيين أنه يُمَثِّل رأي معظم الشعب العراقي

وأنها رسالة

وانتفاضة بالحذاء ضد الاحتلال

فوطننا العربي يرفض كل صور الاحتلال والمُرتزقة والتطبيع

ويقذفها بالحجارة في فلسطين

وبالحذاء في العراق

دمتم بكل خير

تحياتي

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب رولا زهران :

الله وختامها مسك لبوش . بالحذاء
إنها رسالة من كل شريف
موقف الصحفي منتصر الزيدي موقف وطني حر وشريف
وآمل ان تتحرك جماهير العرب والاسلامية في كل مكان
ضد القهر والظلم،
حماك الله ايها العراقي الاصيل
أدعو الله سبحانه أن يعيد منتصر إلى أهله سليماً معافى


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
وأدناه صور أخرى واضحة جدا للواقعة المشهودة






وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
تغطية الوكالة الصحفية الاولى في العالم (إذاعة BBC) للحدث كتابة وصور وفيديو بالصوت والصورة وكما يلي :


حادث الحذاء يثير ردود فعل متباينة في العراق

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/midd...00/7783641.stm



بوش وحذاء الزيدي

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/pres...00/7782932.stm

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
حادث الحذاء يثير ردود فعل متباينة في العراق

توالت ردود الفعل الرسمية والشعبية داخل العراق على قيام مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدي بإلقاء حذاءيه على الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته جورج بوش.

فقد خرجت الآلاف من أنصار التيار الصدري في تظاهرات في مدينة الصدر ببغداد ومدينة النجف جنوبي العاصمة العراقية تندد بالرئيس بوش وتطالب بإطلاق سراح الصحفي العراقي.

ففي مدينة الصدر أحرق المتظاهرون العلم الأمريكي وأشادوا بتصرف الزيدي و في النجف ألقى بعض المتظاهرين بأحذيتهم في اتجاه دورية أمريكية وقال شهود عيان إن الجنود الأمريكيين لم يردوا على ذلك.



المظاهرات في مدينة الصدر ببغداد للافراج عن الصحفي منتظر الزيدي


واكد الشيخ حازم الأعرجي القيادي في التيار الصدري إنه سيتم تنظيم المزيد من المظاهرات في أنحاء البلاد تضامنا مع الزيدي.

وكانت الحكومة العراقية قد ادانت بشدة تصرف الزيدي ووصفته بأنه "مخجل" وطالبت باعتذار رسمي يبث على شاشة تلفزيون البغدادية.

وأفاد مصدر حكومي عراقي أن الصحفي العراقي قيد الاحتجاز ويتولى التحقيق معه حرس رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وأضاف المسؤول في تصريح لوكالة أسوشيتد برس أنه يتم إجراء اختبارات لمعرفة ما إذا كان الزيدي يتعاطي الكحول أو المخدرات.

من جهته قال الدكتور زهير النهر، المتحدث باسم حزب الدعوة الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء العراقي لبي بي سي إن الحادث لا يعكس موقف الرأي العام العراقي تجاه الرئيس بوش.

وقد أكد ضرغام الزيدي شقيق منتظر أن الصحفي العراقي محتجز لدى الأمن القومي العراقي وأنه لايوجد أي اتصال معه.

وأضاف في اتصال هاتفي مع بي بي سي العربية أن الحكومة العراقية ترفض الكشف عن مكان منتظر ورفضت أيضا السماح لنواب في البرلمان العراقي بمقابلته.

وقال ضرغام إن حرس رئيس الوزراء العراقي ضربوا شقيقه " بوحشية وبقساوة " معربا عن قلقه تجاه الحالة الصحية لمنتظر.

وأضاف أن اللكمات التي تلقاها شقيقه من الحرس العراقي "تكفي لإسقاط جمل"،وأشار أيضا إلى أن عائلة الزيدي لم تتلق إشعارا رسميا بتحريك الدعوى القضائية ضد منتظر.


قناة البغدادية

في هذه الأثناء طالبت قناة البغدادية التي تبث من مصر السلطات العراقية بإطلاق سراح مراسلها " تماشيا مع الديمقراطية وحرية التعبير التي وعد العهد الجديد والسلطات الاميركية العراقيين بها".

وأضاف بيان للقناة أن أي اجراء يتخذ ضد منتظر يعتبر تذكيرا "بالتصرفات التي شهدها العصر الدكتاتوري من اعمال عنف واعتقال عشوائي ومقابر جماعية ومصادرة للحريات الخاصة والعامة".

كما طالب البيان المؤسسات الصحافية والاعلامية العالمية والعربية والعراقية التضامن مع منتظر الزيدي للافراج عنه.

ونقلت وكالات الأنباء عن بعض زملاء الزيدي في مكتب القناة ببغداد أنه كان يخطط منذ شهور لإلقاء الحذاء على بوش.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
هيئة دفاع


تم اقتياد الزيدي الى خارج القاعة واعتقاله


من جهة اخرى أعلن خليل الدليمي الرئيس السابق لهيئة الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أن نحو 200 محام عربي واجنبي ابدوا استعدادهم للدفاع عن الزيدي.

وقال الدليمي إن العمل يجري على قدم وساق من اجل انشاء هيئة دولية للدفاع عن الصحفي العراقي بالتنسيق مع اتحاد المحامين العرب ونقابات المحامين في الدول العربية.

وأيد المحامي تصرف الصحفي العراقي وقال إن "هذا اقل ما يمكن فعله لرئيس دولة طاغية اجرم بحق العراق والعراقيين وتسبب بمقتل حوالى مليوني إنسان بريء".

وأوضح أن الدفاع سيتسند على ان غزو العراق غير مشروع وأن "مجيء بوش الى العراق كمحتل كان يجب ان يقاوم بكل الوسائل بما في ذلك الاحذية".

الصحف العراقية

وحاولت الصحف العراقية التقليل من شأن الحادث واشار بعضها إليبه في سياق تغطيتها لخبر الزيارة.

وجاء في تعليق قصير لصحيفة الصباح بعنوان "حرية التعبير أم حرية الحذاء" أن الرئيس بوش وظف هذا التصرف على أنه "تعبير عن توفر الحرية، وان صاحب السلوك اراد لفت الانتباه، ثم حوله الى مفارقة طريفة حين اشار الى مقاس الحذاء !"

ووصف الحدث بأنه ذو طبيعة "تافهة وسخيفة كونها لم توصل بلاغة السؤال الذي كان يفترض ان يظهره الصحفي العراقي بانتزاع اجابات مهمة عن السياقات المستقبلية للعلاقة العراقية الاميركية واثر الزيارة في وقت يعيش فيه المناخ السياسي العراقي اسئلة مقلقة".

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
بوش وحذاء الزيدي


ضاحي حسن
بي بي سي-لندن


رغم أن الصحف البريطانية الصادرة اليوم تفرد مساحة واسعة لتغطية خبر وصور الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش وهو يحاول درء نفسه من الحذاء الذي قذفه به الصحفي العراقي منتظر الزيدي أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد، إلا أننا نطالع أيضا عدة تقارير أخرى تعالج الشأن العربي والشرق أوسطي.




غدت حادثة قذف الزيدي لبوش
بالحذاء حديث الإعلام العالمي يوم أمس


فصحيفة الديلي تلجراف تعنون "إلقاء حذاء على جورج بوش خلال زيارة وداعية مفاجئة إلى العراق"، وفي العنوان الفرعي نقرأ: "لقد نجا الرئيس جورج دبليو بوش بأعجوبة من الإصابة بزوج من الأحذية قذفه بهما صحفي عراقي يوم الأحد."

أما حديث الصور فكان أبلغ، إذ تنشر الصحيفة سلسلة متتالية من صور ست، تظهر أولها الرئيس الأمريكي وهو ينظر بدهشة وارتياب إلى الزيدي وهو يهم برمي الحذاء في وجهه.

أما في الصورتين الثانية والثالثة، فنرى حذاء الزيدي يطير في الهواء متجها صوب الرئيس، وفي الرابعة يظهر بوش وهو ينحني اتقاء للضربة، وفي الخامسة وهو يهم بالعودة إلى وضعه الأول ظنا منه أن الأمر قد مر وانتهي، لتظهر مفاجأته الثانية في الصورة السادسة وقد جاءه الحذاء الثاني ليكرر السيناريو الأول نفسه من جديد.

أما في التفاصيل، فنقرأ عن وقائع الحادثة وخلفياتها ومدلولاتها، إذ لا يفوت الصحيفة أن تذكِّر قراءها بأن رمي الشخص بالأحذية "يُعد أقصى إهانة في الثقافة العربية"، وإن استقبلها بوش في البداية بشيء من روح الدعابة بوصف حذاء الزيدي بأنه من المقاس عشرة.


خروج بريطاني "مذل"

ومن الحديث عن ذل الأمريكيين بقذف رئيسهم المنصرف بحذاء الزيدي، إلى ذل البريطانيين أيضا في العراق والذي تتحدث عنه صحيفة التايمز التي تعنون تحقيقا لمراسلتها في بغداد، ديبورا هينز: "بريطانيا تواجه انسحابا مذلا من العراق."

يقول التحقيق إن قسما مهما من القوات البريطانية ستغادر العراق بنهاية شهر يوليو/تموز المقبل وفقا لاقتراح مذل، حيث ستبقى هناك فقط بعض الكتائب الصغيرة.

ويضيف التحقيق قائلا إنه حتى الرئيس بوش قام بزيارة وداعية إلى بغداد واحتفل بنصره بتمرير الاتفاق الثنائي مع الحكومة العراقية، وذلك على عكس البريطانيين الذين يواجهون مصير أن يكونوا مجرد جزء من اتفاق عسكري بعد أن فشل المفاوضون بالتوصل إلى صفقة محددة ومشرفة مع العراقيين.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب د. أحمد حسونة :

أعجبني قول أحدهم


رجمَ الحجيجُ رجيمهم في العيدِ

ورجمتُ أكبرهم فاليوم عيدي

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

ايها الأخوة والأخوات
سنسجل هنا كوثيقة هامة وللتأريخ
ومن مصادر موثوقة وكانت حاضرة في نفس المكان الذي رشق فيه الشجاع منتظر رئيس الولايات المتحدة بحذاءه
أسماء الذين قاموا بالاعتداء بالضرب والاعتداء على الصحفي الشريف والشجاع منتظر الزيدي (المعلومات موثوقة وصلت إلى ..........)
الرسالة التي وصلت إلينا في المنظمة نعلنها أمامكم (أغفلنا اسم المرسل للخصوصية):

الاستاذ جاسم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارسل لكم ادناه اسماء العمـ... الذين اعتدوا على البطل المغوار منتظر الزيدي ابن العراق العظيم ارجو نشرها ليعلم ابناء العراق العظيم من هم الخو.... سليلي الخيا... مع تحياتي واحترامي لكم ولجميع اساتذتنا الاعزاء اعضاء الشبكة والكتاب
(احد اعضاء المنظمة)

1 - حيدر شقيق المستشار الإعلامي للمالكي ياسين مجيد
2 - .................... ؟!
3 - نوري خلف
4 - زياد العجيلي
5 - حسين القطبي
6- رياض الحسيني
7- حسن الخفاجي
8- مهدي قاسم

كذلك :
الصحفي حسين (مراسل قناة كوردستان) هو أول من اعتدى بالضرب على الصحفي الشجاع منتظر الزيدي ، (نقلاً عن قناة البغدادية) في الساعة 30 ر 1 ظهر يوم الثلاثاء الموافق 16/12/2008 ويلاحظ هذا الصحفي حسين بالصور على يمين البطل منتظر وهو يهم برشق بوش بالفردة الثانية حيث قام المدعو حسين (كوردسات) بدفع البطل منتظر والهجوم عليه ! فهل هو فعلا صحفي ام كان رجل امن مدسوس ! (نحن العراقيون اعتدنا على مثل هكذا نماذج وهي ليست غريبة عنا)

(نتمنى ان يرد المذكورون أعلاه على هذا ، تأكيداً أو نفياً ، ولن نسكت قانوناً ولسنا همجيون على طريقة المعتدين على البطل الشجاع منتظر الزيدي)

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب عائدة محمد نادر :

الأستاذ الكاتب
وليد محمد الشبيبي

كم أثلج صدور المحترقين بنار الأحتلال رد هذا البطل الهمام
كم أزاح عن قلوبنا بعضا مما أثقل علينا وهو يرد لبوش بحذائه
بوش الأب سابقا كنا ندوس صورته على باب فندق بابل بالأحذية
وجاء بوش الأبن الأرعن ليأخذ بثأر أبيه.. فجاءه الحذاء مباشرة
صحيح هو لم يضرب رأسه لكنه ارتاح وهو يضرب العلم الأمريكي
أي خزي
أي عار
وداعية يستحقها ليبقى على مدى الدهور معفرا بالخزي والعار
ألاسلمت وسلم يمين كل من كتب كلمة حق بحق هذا الصنديد

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

بيان صادر عن مجلس إدارة قناة البغدادية

بسم الله الرحمن الرحيم


ايها السيدات والسادة في كل مكان ، ترد إلى إدارة قناة البغدادية اتصالات ومعلومات من موظفين داخل الحكومة العراقية بصورة غير رسمية حول آخر تطورات الحالة الصحية لمراسلنا المعتقل منتظر الزيدي تشير إلى إصابة منتظر بأضرار جسدية خطيرة ولأن المصادر تمتنع عن ذكر أسمائها ولأننا لا نريد أن نطلع الرأي العام العالمي ووكالات الأنباء العالمية على اخبار متناثرة غير مؤكدة ، نعلن ما يلي :
أولاً : تطالب إدارة قناة البغدادية السلطات العراقية بأن تسمح لوفد من لجنة المحامين التي شكلتها والهلال الأحمر العراقي وعدد من أعضاء مجلس النواب بزيارة منتظر الزيدي وطمأنة الرأي العام على حالته الصحية وآخر التطورات عن قضيته .
ثانياً : نناشد دولة رئيس الوزراء العراقي ورئيس مجلس النواب العراقي ومجلسي الوزراء والنواب العراقيين بالعمل على اطلاق سراحه أو محاكمته محاكمة علنية خلال أربع وعشرين ساعة .
ثالثاً : تطالب إدارة قناة البغدادية وتحت ضغط الرأي العام ، العراقي والعربي والدولي ، ومنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات القانونية الدولية ، بمحاكمة كل من أعتدى على منتظر أعتداءً جسدياً أو معنوياً .
ان قناة البغدادية في الوقت الذي توجّه فيه الشكر والتقدير إلى جميع المؤسسات والشخصيات في العراق والعالم ممن تضامن مع القناة ودعا إلى إطلاق سراح مراسلها ، فانها تعلن ان البغدادية تقف عند حدود سلطة القانون والرأي العام وتحترمهما وتعلن تعاونها معهما خدمة للحقيقة ، خدمة للعراق وشعبه العزيز .


مجلس إدارة قناة البغدادية
في 16 كانون الأول 2008 م
17 من ذي الحجة 1429 هـ

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
ايها السيدات والسادة ، اذا اردتم ان تروحوا عن انفسكم قليلا وتمارسوا نفس الفعل الشجاع الذي قام به البطل منتظر الزيدي والتنفيس عن غضبكم ، فهذه لعبة تجسد ما حصل ، ارمي فردة حذاءك بوجه بوش واذا اصبته فلك نقطة وستفوز اذا بلغت خمس نقاط وتظهر عبارة (نعم نستطيع) YES WE CAN وهي شعار الديمقراطيين في الانتخابات الامريكية الاخيرة التي شهدت فوز اوباما ، وقتاً ممتعاً :


http://www.kroma.no/2008/bushgame/

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

حادثة قذف بوش بالنعل تشعل اليوتيوب


واشنطن تايمز: فيلم الحذاء أكثر الأفلام السياسية شعبية على الإطلاق (رويترز)


حتى مساء أمس الاثنين استطاعت إحدى عشرة نسخة من مقطع فيديو يصور قذف الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق بالنعل أن تدخل قائمة العشرين فيلما الأكثر مشاهدة على اليوتيوب, كما تحول الموقع إلى منتدى لمعارضي بوش وعلى مستوى أقل للمعبرين عن مشاعر العداء ضد الأميركيين, حسب ما جاء في صحيفة أميركية.

ونقلت واشنطن تايمز عن مدير التسويق بشركة تيوب ماغول التي تتعقب مشاهدة مقاطع الفيديو على اليوتيوب ديفد بيرتش قوله "لقد نجح الجمهور في تحميل أفلام الحادثة على اليوتيوب بمعدل 209 أفلام في الساعة, وتوجد في الوقت الحالي 5000 نسخة منه تمت مشاهدتها 8145000 مرة".

وأضاف "الأمر تحول إلى فيروس وسرعة وتيرة لم أر مثلها منذ الانتخابات الرئاسية".

الصحيفة علقت قائلة إن هذا العدد من المشاهدات يجعل فيلم الحذاء أكثر الأفلام السياسية شعبية على الإطلاق, بما في ذلك أفلام الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما التي لم تستقطب إلا نصف هذا العدد خلال الشهر الماضي كله.

"
نجح الجمهور في تحميل أفلام حادثة قذف بوش بالنعال على اليوتيوب بمعدل 209 أفلام في الساعة, وتوجد في الوقت الحالي 5000 نسخة منه تمت مشاهدتها 8145000 مرة
"
بيرتش
"هذا غيض من فيض" يقول المدون الجمهوري والاستشاري التكنولوجي ديفد أوول، مشيرا إلى أن هذا الفيلم هو أفضل مثال يعكس ما يحصل عند الجمع بين الإنترنت والسياسة والإعلام.

وأرجع أوول شعبية هذا الفيلم إلى كونه يجمع بين الصورة والدعابة, مؤكدا أن ذلك هو -بدون شك- أكثر متعة وحيوية من الاستخدامات المعهودة للإنترنت كوسيلة إخبارية.

واشنطن تايمز قالت إن مقاطع الفيديو بدأت تنهال على اليوتيوب ومواقع أخرى بعيد الحادثة مباشرة واستقطبت آلاف المعلقين، بعضها متعاطف مع بوش وبعضها ينم عن الغضب الشديد والبعض الآخر معاد للأميركيين ويصل أحيانا حد التهديد.

بل إن بعض المعلقين تمنوا لو أن الصحفي منتظر الزيدي كان بوسعه استخدام شيء أشد بأسا من الحذاء، وعبر آخرون عن ارتياحهم لأن الصحفي أصاب العلم الأميركي.

أوول قال إن الناس اتجهوا إلى الإنترنت فور سماعهم للخبر لرؤية الحادثة بأم أعينهم فوصل عدد من شاهدوا بعض نسخ الفيلم الذي عرض عن هذه الحادثة إلى 500 ألف لكل نسخة.

الصحيفة قالت إن بعض النقاد توقعوا أن تبقى حادثة النعل ملازمة لبوش وهو يستعد لمغادرة البيت الأبيض, وقد عرض بعض التجار عبر الإنترنت أقمصة كتب عليها "بوش الرجل الحذاء".


المصدر: الصحافة الأميركية

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

الغارديان: النعل والشتائم تنهال على بوش في بغداد



الصحفي صاحب النعال يظهر وسط الصورة (الفرنسية)


كما تميزت بداية سياسة الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق بالفوضى والغضب يبدو أنها انتهت كذلك بالفوضى والغضب، حسب غارديان، عندما رماه صحفي عراقي غاضب بحذائه وبسيل من الشتائم في رحلة وداعه للعراق، بما يعنيه الحذاء بالنسبة للعراقيين، إذ هو حسب صحيفة واشنطن بوست، أسوأ إهانة يمكن أن يعبر بها شخص عن احتقاره لآخر وازدرائه له.

صحيفة غارديان قالت إن زيارة بوش المفاجئة لبغداد، التي أحيطت بسرية كبيرة وكانت تستهدف تقديم الشكر لقوات بلاده والتبشير باتفاقية أمنية جديدة مع العراقيين، كانت ستمر مرورا عاديا لولا إقدام صحفي عراقي على قذف الرئيس بزوج حذاء ونعته بـ"الكلب".

"


قذف الشخص بالحذاء هو أقصى أنواع الاحتقار والازدراء
"

واشنطن بوست

وتحت عنوان: "النعل والشتائم تنهال على بوش"، أشارت غارديان إلى أن مثل هذا العمل حافل بالرمزية خاصة أن قذف الحذاء في وجه الشخص يعتبر في الثقافة العربية إهانة خطيرة, بل إن مجرد رفع النعل في وجه الشخص يعد تعبيرا عن الازدراء.

وبدورها أكدت صحيفة واشنطن بوست ما ذهبت إليه الصحيفة البريطانية قائلة إن قذف الشخص بالحذاء هو أسوأ إهانة يمكن لعراقي أن يوجهها لشخص ما, مشيرة إلى أنها تدل على أقصى أنواع الاحتقار والازدراء.

ونقلت قول الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي أقدم على هذا الفعل "هذه قبلة وداع" ثم بدأ يصرخ "كلب, كلب" في حين كانت قوات الأمن العراقية تلقي القبض عليه وتضربه قبل أن تبعده عن القاعة التي كان الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يجريان فيها مؤتمرا صحفيا مشتركا.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

رئيس مجلس ادارة قناة البغدادية
يهدي عائلة البطل منتظر الزيدي داراً للسكن


اعلنت قناة البغدادية الفضائية في بثها يوم الثلاثاء 16 ديسمبر/ كانون الأول عن قيام رئيس مجلس ادارة القناة بإهداء عائلة الصحفي العراقي منتظر الزيدي مراسل القناة صاحب الحادث الشهير الذي رشق فيه الرئيس الامريكي بوش يوم الاحد الماضي 14 كانون الاول عندما كان يعقد الاخير مؤتمرا صحفيا مشتركا ببغداد مع رئيس الوزراء العراقي في زيارته المفاجئة والوداعية لبغداد قبيل ترك انتهاء ولايته الرئاسية في الشهر المقبل وقد صاحب عملية رشقه بالحذاء عبارات وطنية رددها الزيدي وسباب للرئيس بوش كقوله وهو يهم برشقه بفردة الحذاء الاولى (هاي هدية الوداع يا كلب) ليردفها بعبارة اخرى عقب رشقه بالفردة الثانية بالقول (هاي هدية الوداع .. أحنة عراقيين .. كلب .. عراقيون) قبل ان ينقض عليه الحرس العراقي والامريكي ، وقد شوهد قيام البعض منهم بالأعتداء الجسدي عليه مما يوقعهم تحت طائلة قانون العقوبات العراقي النافذ بغض النظر عمّا قام به الصحفي منتظر الزيدي من فعل .

التعليق : يستاهل هذا البطل وعائلته الشريفة وهذا اقل ما يستحقه ، اما من اعتدى عليه ، فسبق ان اعلنا بعد الواقعة مباشرة بأن المعتدين قد ارتكبوا جرائم يطالها القانون وانهم سيمثلون امام المحاكم بعد ان فضحوا بهذه التصرفات البوليسية الاجرامية نظام الديمقراطية الكارتوني وكشفوا تلك الاكاذيب امام من يتشدق بها رئيس الولايات المتحدة الامريكية والذي عرف مباشرة مقاس الحذاء العراقي الشريف لكثرة ما رمي بتلك الاحذية وبكافة المقاسات والاحجام والاجناس ، ولادي ، صبياني ، بناتي ، نسائي ، بكعب عالي او بدون كعب .

رابط قناة البغدادية الفضائية على الانترنت :
http://www.albaghdadia.com/

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب عائده محمد نادر :

الأستاذ الكريم
وليد محمد الشبيبي
الأخبار ترد بأن البطل المقدام منتظر الزيدي سيقدم للمحاكمه يوم غد وذلك مؤشر خطير جدا على تطور الحدث
فكيف ستتم المحاكمه وتحت أي بند من القانون سيحاكم
ومنذ متى والمحاكم العراقية تصدر حكما بتلك السرعة فالحدث لم يمض عليه سوى يومين
الأسئلة كثيرة والجواب ربما سيأتينا غدا
أدعو الله من كل قلبي أن لايحكم على هذا الرجل الشجاع حكما جائرا كما يحدث يوميا

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

البطل منتظر الزيدي سيعرض امام قاضي التحقيق يوم غد
ونائب البرلمان العراقي من الكتلة الصدرية بهاء الاعرجي
يخطيء في التكييف القانوني لواقعة رمي الحذاء !!!


في حديث اجري مع النائب البرلماني عن الكتلة الصدرية بهاء الاعرجي لقناة البغدادية مساء اليوم (الثلاثاء 16/12/2008)، أعلن ان الواقعة التي حدثت الاحد الماضي تنطبق عليها المادة (223 /الفقرة 3) من قانون العقوبات المرقم (111) لسنة 1969 النافذ ، وان هناك ظروفا مخففة يمكن ان ترافقها ، وهنا أخطأ السيد الاعرجي الذي رغم تعاطفه مع البطل منتظر الزيدي ، الا ان معلوماته القانونية قد خانته لأن هذه المادة (223) والفقرة (3) منها بالتحديد من القانون نفسه تختص بأرتكاب بجريمة (القتل العمد لرئيس دولة أجنبية اثناء وجوده في العراق في زيارة رسمية) ، لانها لم تكن واقعة قتل او حتى الشروع في القتل او حتى تقع في نطاق (الاعمال التحضيرية لجريمة القتل) ، بل تنطبق على الواقعة المادة (227) من القانون نفسه (بغض النظر عن الآراء والاتجاهات القانونية الأخرى بخصوص القانون المختص والمحكمة المختصة من حيث النوع او الموانع الشكلية والموضوعية)، والتي تنص على ما يلي :
المادة (227) : (يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين او بغرامة لا تزيد على مائتي دينار كل من أهان بإحدى طرق العلانية دولة أجنبية أو منظمة دولية لها مقر بالعراق أو أهان رئيسها أو ممثلها لدى العراق أو أهان علمها أو شعارها الوطني متى كانا مستعملين على الوجه لا يخالف قوانين العراق.) .
أما المادة (223) من القانون المذكور أعلاه فتنص على ما يلي:
المادة (223) : 1 – يعاقب بالاعدام من قتل رئيس الجمهورية عمداً .
2 – يعاقب بالسجن المؤقت كل من أعتدى على رئيس الجمهورية اعتداء لا يبلغ درجة القتل عمدا أو الشروع فيه .
3 – ويعاقب بالعقوبات ذاتها ، حسب الأحوال في اذا وقعت الجريمة على رئيس الدولة أجنبية اثناء وجوده في العراق في زيارة رسمية .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

بيان من مجلس القضاء الأعلى
إحالة الصحفي منتظر الزيدي للمحاكمة وفق المادة (223)
من قانون العقوبات العراقي النافذ


أعلنت قناة البغدادية قبل قليل ، بأن بياناً قد صدر من مجلس القضاء الأعلى بإحالة البطل منتظر الزيدي للمحاكمة وفق المادة (233) من قانون العقوبات العراقي المرقم (111) لسنة 1969 النافذ ! وهذه الإحالة (رغم مخالفتها الواضحة للقانون بالنظر لما ذكر أعلاه) الغاية منها تشديد الحكم على البطل منتظر ولكن بعون الله سيكون محامو الدفاع لهذا التكييف بالمرصاد ، من جهة أخرى أعلنت القناة بنفس الوقت إلى ان الصحفي منتظر الزيدي قد رفض توكل اي محامٍ نيابة عنه بإستثناء فريق المحامين الذي شكلته قناة البغدادية للدفاع عنه .

وانتم ايها السادة امامكم نصي المادتين ويمكن ان تفرزوا الغث من السمين ومادة الاختصاص والتكييف القانوني السليم والصائب لها لسبب بسيط هو ان القصد الجرمي (أو الركن المعنوي للجريمة) في المادة (223) من القانون المذكور أعلاه ، لا ينهض ، و(القصد الجرمي) هنا (أي في المادة 223) هو إزهاق روح شخص يحمل صفة رئيس دولة ، وهنا الفقرة (3) الثالثة من المادة (223) هي المعنية (رئيس دولة أجنبية) ، وحتى لو تم تكييف الواقعة على المادة (223) الفقرة (3) بدلالة الفقرة (2) من المادة نفسها ، فأن الفعل الذي قام به منتظر الزيدي كان احتجاجا وتعبيرا غاضبا عن رأيه بتأثير الحالة الجمعية لشعبه التي عاشها منذ بدء احتلال العراق والى الان والجرائم التي ارتكبت من قبل قوات هذا الغازي الذي يرأسه شخص المعني (جورج بوش) والذي كان صاحب القرار المباشر والرئيس في كل ما ارتكب ويرتكب من جرائم في العراق ، لذا (القصد الجرمي) أو (الركن المعنوي) للجريمة لا يقع تحت يافطة (الاعتداء) ولا يرقى اليه ، لانه لم يمسه جسدياً بل يمكن في اسوأ الأحوال ان تعد (اهانة) وفق المادة (227) من القانون المذكور ، هذا وقد اختلف رجال القانون على هذا الرأي وعلى المحكمة المختصة بنظر الدعوى او القانون المختص ، وسنعرض تلك الآراء والاتجاهات القانونية والمحاكم المختصة والسند القانوني الذي يستند عليه كل فريق .

المحامي وليد محمد الشبيبي
بغداد

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
اختي الكريمة والاستاذة عائدة محمد نادر المحترمة
ارجو ان تطالعي ما كتبت بالرد الذي سبقه

في الحقيقه ما بحق الغيور الشجاع منتظر الزيدي هو عدة انتهاكات للدستور النافذ والقوانين المختصة ليس اقلها احتجازه من قبل جهة تنفيذية بغير امر صادر من قاض مختص بتوقيفه ولمدة زادت على 24 ساعة دون ان يقدم لقاضي التحقيق وبمعية محام عنه او مجموعة محامين ، وما سيحصل يوم غد هو تقديمه لقاضي التحقيق لغرض تدوين اقواله ابتداءأً وقضائياً مع من حرك الشكوى ضده وبما ان جورج بوش أعلن عن عدم نيته عن تحريك دعوى جزائية بحقه ، فهنا ستحرك الدعوى من الادعاء العام (للحق العام) ، لذا لا تخشين اذ لن يصدر حكم او شيء من هذا القبيل لان محكمة التحقيق بعد استنفاد كل اجراءاتها ستحيله الى محكمة الموضوع ، وهي اما محكمة الجنح او محكمة الجنايات (حسب جسامة الفعل او التهمة المرتكبة والموجهة إليه) ، ولكن التطور الخطير (والذي جعل ظنوننا تتأكد) هو تسييس ما حصل والتأثير على القضاء العراقي المستقل ، الذي يتشدق به الحكام الجدد ، فها هم يخرقون دستورهم الذين طبلوا وزمروا له ، فضلا عن خرقهم كل القوانين النافذة ، التأثير الحاصل هو احالة منتظر الزيدي على المادة (223) وليس (227) من قانون العقوبات العراقي النافذ (نص المادتين موجود بالرد الذي سبق هذا الرد) الغاية هو تشديد عقوبته ، وهناك نية مبيتة لذلك ، ولذا الضغط الشعبي الداخلي والشعبي والرسمي الخارجي سيكون هاما ، ما دام ان هؤلاء الحكام الجدد يريدون استرضاء سيدهم الارعن بوش الذي كان له الفضل الاول والاخير في وصولهم لكراسيهم (المتكئة على مدرعات المحتل ومنطقته الخضراء) ، ولكن بنفس الوقت يثبتون انهم قصيرو النظر لانهم يمعنون الاساءة الى الشعب العراقي والشعوب العربية ، والشعب العراقي سيقتص من كل منم اعتدى ويعتدي عليه والتاريخ القديم والاخير يشهد ، فهل تراهم يرتدعون ويحترمون انفسهم على الاقل لانهم لم يحترموا القوانين التي سنوها بأنفسهم وقبلها دستورهم اللعين .

يوم غد سأكون بالمحكمة هناك قريبا من موقع الحدث للتوكل عنه (رغم ان قناة البغدادية قد اعلنت قبل قليل انه يرفض التوكل عنه عدا فريق قانوني شكلته قناة البغدادية نفسها).

احترامي وتقديري لك

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

الأخ العزيز وليد

حذاء منتظر الذي رشق وجه بوش كذاب العصر ومرجفه انعطافة كبيرة في الأحداث المؤلمة التي عاشتها المنطقة ودفع ثمنها أهلنا وإخواننا في العراق الأشم وفلسطين وهناك إخوتنا في أفغانستان .. لقد فعل حذاء البطل منتظر ما لم تفعله المدافع والطائرات والصواريخ .. دام بوش في ذل مقيم ودام العراق الأشم حاضرة الرشيد العزيزة وسيعود العراق عزيزا بإذن الله وسيدفع أحفاد أبي رغال الثمن غاليا.. أمتنا الإسلامية أمة ولود بالرجال المخلصين والشجعان ولا نامت أعين الجبناء ..
وشكرا على تغطيتك الأروع للأحداث وسنتابع ونغطي معا هنا وهناك في المنتدى السياسي في مختلف الزوايا لهذا الحدث الكبير وتداعياته وردود فعله ..

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

المتحدثة باسم البيت الأبيض تُصاب بلكمة أسفل عيناها خلال مؤتمر رشق بوش بالحذاء




غزة-دنيا الوطن
للوهلة الأولي ، ربما تبدو "دانا بيرينو" – المتحدثة باسم البيت الأبيض – لمن رآها اليوم وهي تدلي بالبيان المقتضب للبيت الأبيض وكأنها عائدة لتوها من حرب أو معركة عسكرية ! .. بتلك المقدمة ، علقت صحيفة التايمز اللندنية علي واقعة الضرب التي تعرضت لها بيرينو خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الأحد الماضي، وتعرض خلاله للقذف بحذائي الصحافي العراقي منتظر الزيدي، وأدت لظهور ورم أزرق اللون أسفل عيناها اليمني.

وأشارت الصحيفة إلي أن بيرينو التي رافقت بوش في رحلته بعطلة نهاية الأسبوع إلي بغداد ، أبت أن تعود إلي واشنطن من هناك إلا بذكري لا تختلف كثيرا ً عن الذكري التي تلقاها جورج بوش، فقد ظهرت اليوم خلال مزاولة عملها بالبيت الأبيض وعينها مصابة بورم أسود واضح ، وهي تتحدث مع المراسلين الصحافيين عن قضايا من بينها خطط إنقاذ صناعة السيارات والسلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة أن بيرينو كانت في الغرفة التي شهدت واقعة رشق الصحافي العراقي منتظر الزيدي الرئيس جورج بوش بالحذاء، في إشارة واضحة للاحتقار والازدراء ، حولت منه بطلا قوميا في المنطقة العربية. وكانت تجلس بيرينو علي يمين بوش خلال مؤتمره الصحافي مع المالكي، وقد أصيبت بهذه الإصابة بواسطة أحد الميكروفونات التي كان قد قذفها أحد حراس بوش الرئاسيين. وقد حاول الرئيس جورج بوش الاستهزاء من الواقعة التي تعرض لها، وأكد علي أنها لا تحتوي علي أي دلالة سياسية – برغم تظاهر الآلاف في الشوارع العراقية مطالبين بإطلاق سراح الزيدي. وبدت بيرينو وكأنها تسير علي نهج رئيسها ، حيث قالت في بداية حديثها اليوم:" مرحبا ً جميع الحضور، سوف نبدأ من الغد تطبيق سياسة الفحص الداخلي والخارجي للأحذية
".

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :


تاريخ الضرب بالحذاء


وفي سياق ردود الفعل الصحفية على حادثة إلقاء الحذاء على جورج بوش من قبل صحفي ترك أدواته الصحفية ولجأ للحذاء، تنوعت هذه الردود بين مؤيد ومعارض لها رغم التأكيد على وجود تقليد لدى العراقيين باللجوء للحذاء في مناسبات عديدة.

وفي إطار حديثه عن "تقليد" الضرب بالحذاء في العراق، قال الصحفي العراقي نجاح محمد علي لـ"العربية.نت" إنه في "في عام 1999 بعد قتل آية الله العظمة محمد صادق الصدر ابو مقتدى تعرض السيد محمد باقر الحكيم إلى اعتداء بالأحذية في مسجد في قم، عندما كان حاضرا في مجلس فاتحة لتأبين السيد الصدر، وقيل آنذاك أن رجال المخابرات العراقية وراء هذا الموقف لتحريض أنصار الصدر، وقيل أيضا أنهم أنصار الصدر، وحينها عفا الحكيم عنهم وسامحهم لذلك على الحكومة العراقية العفو عن الزيدي".

وتابع "كذلك هناك شخصية أبو تحسين الشهيرة الذي أخذ بضرب صورة صدام حسين عند سقوط النظام وهو تعبير انفعالي، كما أن النظام سبق له أن قام برسم صورة لبوش الأب في مدخل فندق الرشيد من أجل الدوس عليها ".

واشار أيضا " إلى رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي الذي تعرض للضرب بالأحذية من قبل التيار الصدري".
وقال نجاح علي "الزيدي فعل ذلك من كونه مواطنا وليس صحفيا حيث استفز من قبل بوش الذي كان يتحدث عن انتصار وهمي خاصة أن هذا الصحفي من منطقة مهمشة هي مدينة الصدر المدينة الأكثر بؤسا في العراق..وأنا كصحفي أرفض هذا الاسلوب لكن اطالب بالافراج عنه والتعامل معه بروج إيجابية وإدانة الاعتداء الذي حصل عليه".

وبدوره قال فايز الصايغ، رئيس التحرير السابق لصحيفة "الثورة" الحكومية في سوريا، للعربية.نت إنه "لكل موقف ظروفه الخاصة وما كان في صدر هذا الصحفي لا يعرفه إلا هو، وفي لحظة تتالت تداعياته النفسية وهو يرى رئيس الدولة التي احتلت أرضه وشردت شعبه في أخر زيارة وداع فيبدو أنه لم يجد وسيلة للتعبير عن سخطه وسخط أبناء بلده إلا هذه الطريقة ،وتسجل هذه الواقعة له بصرف النظر عن الاسلوب".

وأضاف " ما دام الرئيس الأمريكي قال بأن هذه الطريقة ديمقراطية بزمن ديمقراطيته التي يريدها هو، لذا عليهم أن يتعاملوا مع الرجل بديمقراطية ولكن هذا لم يحصل تم دوسه بأحذيتهم كما شاهدنا ".

وتابع " كصحفيين نتضامن معه ونطالب بالإفاراج عنه ومحاكمته طليقا ..والراي عام برر له هذا الاسلوب بسبب احتلال بلده ".

وأما أمين قمورية، من صحيفة "النهار" اللبنانية، فقال للعربية.نت إنه " الصحفي العراقي تصرف كإنسان يعاني من الاحتلال وفي ظل هذه الظروف لم تعد الكلمة تنفع خاصة أن سبق وتم سجنه، فلا بد من طريقة ما يعبر عما يجري ".

وقال "لا أؤيد مثل هذه الطرق ولكن بالعراق وفلسطين لا يوجد منطق وبالتالي أي سلوك سوف يصبح سلوكا طبيعيا.. ولكن بنفس الوقت لا ألومه وأتمنى لو كنت مكانه فالاستبداد بكل أنواع في المنطقة يجعل رد الصحفيين غير طبيعي بسبب غياب

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

وقد تبادل ملايين المصريين أمس لقطات الفيديو الخاصة بواقعة الضرب عبر الهواتف المحمولة.
وأذاعت الصحافة المدرسية في الإسكندرية ضمن أخبار الصباح خبر تعرض الرئيس الأمريكي للضرب بالحذاء على يد الصحفي العراقي، وقد هلل التلاميذ وصاحوا عند سماع الخبر.


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

من جانبها، وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الإهانة التي تعرض لها الرئيس الأمريكي في العراق بأنها "قبلة الوداع التي يستحقها" من جانب الشعب العراقي، وذكرت في تقرير لها من بغداد أن هذا التصرف من جانب أحد الصحفيين العراقيين عكس مشاعر الكراهية والمعاناة والكبت الذي يشعر بها العراقيون حيال الغزو الأمريكي للعراق.





رأي بوش كذاب العصر في الواقعة المذلة

من ناحيته، قال بوش في المقابلة أجراها مع مراسل شبكة (إيه بي سي) الإخبارية الأمريكية في بغداد "لقد كان أمرا مضحكا، أعني لقد رأيت أشياء غريبة خلال فترة رئاستي وهذه (الواقعة) ترقى لأن تكون الأغرب. وأشار بوش إلى أن ما حدث "يعد دليلا على وجود مجتمع حر".
وأضاف أنه لم يشعر بالإهانة لقيام الصحفي العراقي منتظر الزيدي بإلقاء فردتي حذاء عليه، واصفا الواقعة بأنها من أغرب الأشياء التي حدثت له وأنها دليل على حرية العراق
وفي رده على تفسير هذه الواقعة وأنها تعتبر إهانة كبيرة في العالم العربي، قال بوش "لقد شعر أفراد الصحافة العراقية بالإهانة، لقد شعروا أنه عار على كافة المؤسسات الصحفية.
وزعم أنه لم ينظر للأمر كذلك، وقال "أعتقد أنه كان مشوقا، لكني لم أشعر بالإهانة ولم أحمل الأمر تجاه الحكومة ولا أعتقد أن المؤسسات الصحفية العراقية ككل رهيبة. لقد أراد ذلك الشخص الظهور على شاشة التليفزيون وقد فعل".


وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

دانا بيرينو المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي: مشهد الصحفي العراقي وهو يرشق الرئيس الأمريكي بحذائه سيظل سيظل راسخا في أذهان العالم أجمع ... وقالت: إن بوش لا يحمل أي ضغينة بعد هذا الحادث .. !!

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

أحد أشهر الصحفيين الأمريكيين يصرح قائلاً:
لا أدري أين كنا طوال السنوات السبع الماضية عندما كان بوش يمطرنا بالأكاذيب في

كل مؤتمر صحفي في البيت الأبيض ، كنا نتمتم عند كل كذبة، ألم نكن نملك على الأقل

جرأة منتظر ليس برمي الحذاء بل على الأقل بأن ننسحب جميعنا من القاعة فيتكلم

إلى الجدران ونحن الذين ندعي حرية التعبير ...؟!!

نقلا عن مشاركة للدكتور أحمد حسونة في منتدى الشعر الموزون في قصيدة الدكتور أيمن القادري...
والجدير بالذكر أن الدكتور أحمد حسونة طبيب استشاري قلب ومترجم متابع للأحداث الدولية في أشهر مواقع الصحافة العالمية..

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب محمد صوانه :

الحجر صنع الأعاجيب في مواجهة آلة الحرب الصهيونية في فلسطين،

وها هو حذاءٌ من شيمته أن يُداس، يصنع عجباً في وجه الصلف الأمريكي!!

ما يؤكد أن مقاومة المحتل فطرة فطر الله الناس عليها، ولا يمكن تهجينها!

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتبت وفاء أمين :

الأستاذ المبدع وليد الشبيبي

شكراً من القلب على هذه التغطيه العملاقه وهذا المجهود الرائع الذي يستحق مابذلته فعلاً

الجسور الصحفي الشجاع منتظر الزيدي أثلج قلوبنا جميعاً وبعث فينا الأمل من جديد!!

لقد دخل التاريخ بفعلته الرائعه هذه


وهذا نيشان متفرد أراد أن يعلقه على جبهة بوش الدكتاتور الإر هابي

الذي أراق الدماء سنوات ويتّم الأطفال وأرمل الأمهات

لقد ذكرني باقتحام البرجين في امريكا في الحادي عشر من سبتمبر وما لحق بهما من دمار

ولكنه هنا دمار شخصي لرئيس لأكبر دوله في العالم !

إنتهى به الحال لمزبلة التاريخ بيد الصحفي الحر منتظر الزيدي

فتحية له وسلاماً على حذائه وسلمت يده

وإن شاء الله سيفرج عنه قريباً مادام هناك أحرار يدافعون عنه

ويطالبون له بالحرية
آمين

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
آخر المستجدات في دعوى الصحفي البطل منتظر الزيدي ليوم الخميس 18/12/2008

اتلاف فردتي حذاء البطل منتظر الزيدي في ظروف غامضة ولأسباب واهية !!!

إحالة منتظر الزيدي الى محكمة الجنايات في أسرع تحقيق يجرى في تاريخ القضاء العراقي (يومان فقط ) !
تحريك الشكوى الجزائية ضد المعتدين الجبناء
تعرض منتظر الزيدي الى اعتداء جسدي سافر ادى الى كدمات مما استدعى الى احالته للجنة طبية للكشف على حالته
لليوم الخامس على التوالي يعجز محامو الدفاع عن اللقاء بموكلهم منتظر الزيدي في عهد الديمقراطية وحرية التعبير التي انعم بها بوش (ذو الحذاء) على الشعب العراقي !!!


اوجز لكم الاخبار اليوم وهي اخبار منها السيء والآخر المفرح :

1 – تم تقديم طلب لقاضي التحقيق ضياء الكناني من فريق الدفاع للافراج عن منتظر الزيدي فتم رفض الطلب !
2 – تم تقديم طلب ثانٍ للقاضي نفسه من فريق الدفاع لغرض عرض منتظر على لجنة طبية لفحصه وبيان مدى التأثير الجسدي والنفسي الذي مورس على المتهم فتم الموافقة على الطلب وسيحال على لجنة طبية .
3 – قام المدعي العام محمد الجبوري بتحريك شكوى ضد كل من اعتدى على منتظر الزيدي بعد ظهور كدمات على وجه وجسد منتظر بسبب الاعتداء عليه ، والى الان لم يلتقي فريق الدفاع بموكلهم منتظر الزيدي المعتقل في المنطقة الخضراء (يقال انه موقوف في موقف مركز شرطة الكرادة داخل المنطقة الخضراء ومن صوت منتظر الذي اجرى مع رئيس فريق الدفاع عصر امس ، كان واضح الاجهاد والتعب عليه والاعتداء السافر والذي اصابه بأضرار جسدية دفعت الادعاء العام بعد توجيه من رئيس مجلس القضاء الاعلى ، الى تحريك شكوى ضد المعتدين والا ستفضح ادعاءاتهم بعدم الانحياز واستقلالية القضاء الخ مما يرددوه بهذا الشأن !
4 – (الخبر المؤسف) هو قيام (المخصيين) من عديمي الرجولة بإتلاف حذاء البطل منتظر بعد ان عرفوا انه سيكون رمزا ودليل على رجولة العراقيين ورفضهم للاحتلال فضلا عن الاسعار الخيالية التي وصل اليها سعر الحذاء وان المحكمة قالت في محضرها عن الحذاء (بعد ان طالب فريق الدفاع بالحذاء لأنه لم يكن يحمل اي سلاح مؤذي او تفخيخ او ما شابه) فأجابت المحكمة بشأن حذاء (الرجولة) الذي فضح جبنهم بالقول : (تم اتلاف الحذاء المضبوط في مكان ارتكاب الفعل الجرمي عند الفحص) وهذا سبب واهٍ وغير منطقي او مقنع !!! فكيف يتلف عند الفحص ؟!!!
5 – اتفق فريق الدفاع مبدأياً على المطالبة بالتعويض عن ثمن الحذاء الحالي (لقيمته الاعتبارية وكونه اصبح من العينيات وليس المثليات) ولو ارادوا اثباتا لهذه المطالبة والتقدير ، فهناك الالاف ممن عرضوا شراء الحذاء بعشرات الملايين من الدولارات من العراقيين والعرب !
6 – قدم فريق المحامين طلبا للمحكمة في لائحتهم بتغيير الوصف القانوني للواقعة من المادة (223) من قانون العقوبات العراقي النافذ إلى المادة (227) من نفس القانون ، فرفضت المحكمة تغيير الوصف القانوني
7 – قررت محكمة التحقيق إحالة الدعوى إلى محكمة الجنايات المركزية / الكرخ اليوم وفق المادة (223) من قانون العقوبات العراقي النافذ ، وهذا اسرع تحقيق ينجز في تاريخ القضاء العراقي (يومان فقط) في حين لم تحرك الشكوى ضد المعتدين على منتظر الا بعد مرور خمسة أيام (وليس القاء القبض عليهم كما فعلوا بمنتظر بل مجرد استقدام لهم) والمعتدون هم من حماية رئيس الوزراء العراقي ! ومع ذلك يتحدثون عن الحيادية وعدم التأثير على القضاء العراقي بالوقت الذي اقر قاضي التحقيق ضياء الكناني نفسه يوم امس (الاربعاء 17/12/2008) الى ان منتظر احتجز لمدة يومان قبل ان تعلم به المحكمة وعن مكان اعتقاله وخارج عن سلطتها او اوامرها وهذا خرق فاضح للدستور النافذ والقوانين ، فهل هذه الديمقراطية التي جاء بها بوش وتلقفها هؤلاء !

8 – اتفق المحامون (فريق الدفاع) مبدأياً على التمييز على قرار الاحالة واتفق فريق الدفاع على الاجتماع يوم الاحد القادم في مقر نقابة المحامين العراقيين الكائن بالمنصور في بغداد لغرض توحيد الجهود والاتفاق على استراتيجية وخطة الدفاع في الخطوة اللاحقة .

9 – ما اثلج صدري هو قيام الادعاء العام بتحريك الشكوى ضد المعتدين الجبناء وهذه هي وجهة نظري في فريق الدفاع (التي لم يوافقني عليها يوم امس خشية على منتظر !!!) مما اثبت صحة وجهة نظري بوضع ورقة ضغط بأيدينا بدلا من ان تتم مساومة منتظر للتنازل وهو المرتهن بأيدي من أعتدى عليه !

هذا اهم ما جرى اليوم (الخميس 18/12/2008)

المحامي وليد محمد الشبيبي
(أحد أعضاء فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي)

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب جميل محمد الكنعاني :

– ما اثلج صدري هو قيام الادعاء العام بتحريك الشكوى ضد المعتدين الجبناء وهذه هي وجهة نظري في فريق الدفاع (التي لم يوافقني عليها يوم امس خشية على منتظر !!!) مما اثبت صحة وجهة نظري بوضع ورقة ضغط بأيدينا بدلا من ان تتم مساومة منتظر للتنازل وهو المرتهن بأيدي من أعتدى عليه !

شكرا لك أستاذنا المحامي البارع / وليد الشبيبي وبارك بك لما تقدمه من معلومات وايضاحات عن سير التحقيق وفضح المخططات المشبوهة التي تعمل على طمس بعض جوانب الموضوع لتخفي معالمه وأعانكم الله جميعا على تقديم كل الدعم والدفاع عن هذا الشاب البطل وهو رمزالحرية وبطل الأمة الذي أهان رأس مجرمي الاحتلال البغيض على أرض الوطن الحبيب والذي جاء متغطرسا وكأنه جلب كل الخير لشعب العراق وكيانه العظيم ونسي ما قدمت يداه المجرمتين وجيشه الباغي .
اللهم فرج هم منتظر وأزل الكربة عنه وفك قيده وثبته على الحثق المبين في وجه عصابة الشر وشكرا لك .
أرجو أن تنقل قصيدتي من منتدى الموزون بعنوان " حذاء العزة " إلى كل المواقع في العراق ليطلع عليها القراء الكرام ومؤيدي منتظر .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

شكرا أخي العزيز وليد على تفانيك في هذه القضية النبيلة والمتابعة الحثيثة لها وموافاتنا بكل جديد ..
نسأل الله أن يفرج كرب أمتنا وأن يفرج هم منتظر وأن يعيده إلى أهله سالما غانما..


سلمت يمين الشهم حين تعمدت
رأس اللعين بجزمة سوداء

قالت وقد مرت بشحمة أذنه
ما لم تقله صحائف البلغاء

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :



استأثرت حادثة إلقاء الحذاء على بوش باهتمام دول أمريكا اللاتينية المجتمعين في البرازيل وسخريتهم .. وقد مازح الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الصحفيين في بداية مؤتمر صحفي أول أمس قائلا: لا يخلع أحد منكم حذاءه...

وهدد لولالا بأن يقذف فردة حذائه باتجاه الرئيس الفنزويلي شافيز- أكثر رؤساء دول أمريكا اللاتينية انتقادا لبوش- إذا تجاوز الزعيم اليساري شافيز الوقت المحدد لكلمته...!!



وفي القاهرة تظاهرة نحو مئتي صحفي وناشط سياسي أمام مقر نقابة الصحفيين "حاملين أحذية" تضامنا مع الصحفي العراقي منتظر الزيدي حاملين صورا له ولافتات تهكمية كتب على إحداها ...

الأنظمة العربية تمنع تصنيع الأحذية مقاس 44 .. إشارة إلى مقاس حذاء الصحفي العراقي منتظر ...

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

تعكف الإدارة الأمريكية على وضع نظام تأمين جديد يحتم على كل زائر تقديم معلومات مؤكدة عن اسمه وجنسيته وسبب زيارته.. ومقاس حذائه.


وفي رسالة ذات دلالة تقول: بعد اعتداءات الرابع عشر من ديسمبر قررت واشنطن تغيير اتجاه حربها المقدسة من الإرهاب إلى محاربة الجزم، وتدعو حلفاءها لانتهاج دربها والاتجاه نحو عالم من الحفاة.

ولم تكن أصداء موقعة الجزمة ببعيدة عن إخواننا العرب، حيث تناقل الصحافيون الفلسطينيون رسائل فكاهية عبر الهواتف النقالة تتناول الحادث الذي رشق خلاله صحافي عراقي الرئيس الأمريكي جورج بوش بحذائه في بغداد.



وجاء في إحدى الرسائل، التي أرسلت عبر الهاتف النقال أن "الرئيس بوش يطلب من الرئيس عباس والصحافيين المرافقين له الحضور إلى البيت الأبيض يوم الجمعة بدون أحذية"Very Happy، والمعروف أن بوش سيستقبل عباس الجمعة القادم في زيارة رسمية مقررة.


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

هناك اتجاه يتوقعه الكثيرون هنا من المتابعين لقضية منتظر الزيدي ، وهو تسريع محاكمته وإصدار قرار الحكم بحقه بأقصى حد في العقوبة وفق المادة (233) وفق قانون العقوبات العراقي النافذ ، اي الحكم من 10 سجن مؤقت إلى 15 سنة سجن مؤقت (في القوانين العراقية اقصى حد للسجن المؤقت هو 15 سنة والسجن المؤبد هو 20 عاما ثم اشد حكم يكون الاعدام شنقا حتى الموت ، وبعد احتلال العراق عام 2003 قام سفير الاحتلال بول بريمر بإضافة نوع جديد من العقوبات الا وهو السجن مدى الحياة وهو ان يقضي المحكوم عليه كل حياته في السجن الى وفاته وهذا لم يكن موجودا في القوانين الجزائية العراقية قبل احتلال العراق) ، اعود لاقول ان سبب تسريع محاكمته والحكم عليه (بدليل انتهاء التحقيق معه خلال يومين فقط وهذا اسرع تحقيق يجرى في تاريخ القضاء العراقي) والأسباب هي :

1 – التخلص من الرأي العام ، الشعبي الداخلي ، والشعبي والرسمي العربي والعالمي .
2 – عدم الرغبة في توسع القضية الى مديات قد تضر بالحكومة العراقية وتشوه سمعتها اكثر مما حصل لها .
3 – اعادة الشعبية للحكومة ولشخص رئيس الوزراء نوري المالكي بعد ان تدنت كثيرا عقب الحادث والاعتداء الجبان من قبل حماية المالكي على البطل منتظر الزيدي ، ولأن انتخابات البرلمان العراقي (مجلس النواب) ستكون يوم 15/12/2009 فهذا يعني ان قضية منتظر الزيدي ستستخدم كورقة رابحة في الانتخابات لصالح نوري المالكي وقائمته و(سيعفو عنه ويطلق سراحه) في اللحظة التي يراها مناسبة لتحصل قائمته على الشعبية المطلوبة !

اذا ما حصل هذا فسيكون مؤسفا حقا ، هذا ما يسود هنا وما يغلف اجواء المحاكمة وعدم مقدرة فريق الدفاع الى الان الالتقاء بموكلهم منتظر الزيدي يعزز هذا التوجه وما حصل من انتهاكات لحقوق منتظر وعدم تحريك الشكوى بحق المعتدين الا بعد مرور خمسة ايام وهذا خرق للقانون ايضا ، لآن منتظر الزيدي قد حركت الدعوى بحقه من الناحية القانونية حالا بعد وقوع الحادثة من قبل الادعاء العام (للحق العام) لانها تعتبر بقانون العقوبات العراقي (جريمة مشهودة) ، ولكن الخرق الفاضح الذي حصل هو عدم تحريك الشكوى ضد المعتدين لنفس الاسباب القانونية (جريمة مشهودة) ارتكبها المعتدون بحق منتظر الزيدي امام مرأى ومسمع كل العالم ، فأين كان المدعي العام ؟ لماذا لم يلقي القبض على المعتدين مباشرة بداعي (الحق العام) وترك هؤلاء الجبناء يتعرضون له بالضرب في المكان الذي اعتقلوه بالمنطقة الخضراء وانتزعوا منه اعترافات بالقوة وساوموه على التنازل عن حقه في اقامة شكوى جزائية ضدهم ؟ وحتى لا تتوسع الفضيحة ، اضطر امس (الخميس 18 كانون الاول / ديسمبر) الى تحريك الشكوى بحقهم واستقدامهم (وليس القاء القبض عليهم كما حصل مع منتظر الزيدي) بعد ان تلقى امرا من رئيس القضاء الاعلى (القاضي مدحت المحمود) ! هذه هي العدالة العرجاء في ظل الدستور الذي لا يزالوا يطبلون له ويزمرون ويسوغون تفتيت العراق به بداعي (الفيدرالية المقيتة) ، بالوقت الذي خرقوه في عدة مواد منه في الاعتداء على منتظر الزيدي ، فضلا عن اختفاء الزيدي يومان قبل ان يقدم للقضاء في اليوم الثالث والدستور العراقي يقول (يقدم المتهم للقضاء خلال 24 ساعة) ، والخرق الفاضح الاخر ، في خلال اليومين الذي اعتقل فيه منتظر الزيدي وعدم علم القضاء بمصيره تم اجراء تحقيق معه من قبل مكتب رئيس الوزراء ، وهذا خرق اخر لان منتظر الزيدي ليس موظفا في الدولة العراقية والتحقيق من قبل الجهات الحكومية والقضاء الاداري لا يجرى مع اشخاص ليسوا موظفين في مؤسسات الدولة !

خرق آخر ، المحكمة المختصة هي محكمة تحقيق الكرخ ثم محكمة جنايات الكرخ لكن المحكمة التي تنظر دعواه هي محكمة مختصة بالأرهاب وهي المحكمة المركزية في الكرخ ، هذه هي السلطة التنفيذية التي تحكم السيطرة على العراق وتضرب عرض الحائط الدستور الذي يوجب الفصل بين السلطات الثلاث وعدم التدخل في اختصاصات كل سلطة ، ولكن ان هو الا حبر على ورق !


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

إليكم هذا الخبر الذي نشر الموقع الالكتروني لإذاعة البي بي سي العربية ، والتعليق عليه :

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/midd...00/7790531.stm

مكتب المالكي:الزيدي بعث اعتذارا مكتوبا


قال مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن الصحفي العراقي منتظر الزيدي بعث برسالة اعتذار إلى المالكي عن قيامه بإلقاء حذاءيه على الرئيس الأمريكي جورج بوش في بغداد الأحد الماضي.

وأكد ياسين مجيد المتحدث باسم المالكي أن الزيدي طلب في رسالتة المكتوبة العفو من رئيس الوزراء و أضاف أن "الزيدي قال في رسالته إن تصرفه شديد القبح لايمكن تبريره".

وأضاف أن الرسالة نقلت إلى رئاسة الوزراء من قبل جهة التحقيق ، وقال إن الزيدي مراسل قناة البغاددية ذكر لقاءه برئيس الوزراء صيف عام 2005, عندما استقبله المالكي قائلا "تفضل البيت بيتك".

وعن قبول رئيس الوزراء للاعتذار, اكد مجيد أن المالكي " لا يفكر بالانتقام, لكنه الان بيد القضاء والتحقيق" جار معه.


التحقيق


الزيدي أدلى بإفادته أمام قاضي التحقيق


من جهته أعلن قاضي التحقيق العراقي في القضية أنه رفض طلبا بالإفراج عن الزيدي بكفالة مالية تقدم بها محاميه.

وكان القاضي ضياء الكناني قرر الأربعاء تمديد حبس الصحفي بعد أن استمع إلى إفادته.

واعتبر الكناني أن في استمرار حبس الزيدي "في ذلك مصلحة التحقيق وحفاظا على سلامته".

وأضاف القاضي "لو أفرج عنه سيكون هناك خطر عليه بسبب القنابل اليدوية الصنع أو الاعتداءات وسيلاحقه الصحفيون".

وأوضح الكناني أن منتظر "كان يحمل اثار ضرب على وجهه" لكنه بصحة جيدة ولا يبدو أن ذراعه مكسورة.

وكان ضياء السعدي نقيب المحامين العراقيين ورئيس فريق الدفاع عن الزيدي قد تقدم الخميس بطلب للافراج عنه بكفالة فضلا عن مقابلة موكله للاطلاع على وضعه الصحي.

وقد يوجه الاتهام الى منتظر الزيدي بموجب المادة 223 من قانون العقوبات العراقي الخاصة بالاعتداء على رئيس دولة أجنبية أثناء زيارته الرسمية إلى العراق وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما.

ولكن في حال تغيير التكييف القانوني للتهمة فقد تصل العقوبة إلى السجن خمس سنوات.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

التعليق على الخبر المنشور اعلاه للبي بي سي العربي


قبل كل شيء ، ان الخبر ينبغي نقله من مصدر محايد ، الشخص (ياسين مجيد) (المتحدث بأسم رئيس الوزراء المالكي) أو (مكتب رئيس الوزراء) ، غير محايد وبالأخص ان شقيق (ياسين مجيد) هو أحد المعتدين على منتظر الزيدي (وهو حيدر مجيد) وحالياً مقامة عليهم دعوى بهذا الشأن وسيمثلون أمام القضاء ، الحقيقة ان ما حصل هو محاولة الجهات المتنفذة تحويل الموضوع إلى اهانة للعراق والدولة ورئيس الوزراء نفسه نوري المالكي وعلم العراق ، وليس الرئيس الامريكي بوش ، وبعد ذلك التنكيل بمنتظر الزيدي وتحويل الرأي العام والتأييد الشعبي إلى الاتجاه الآخر (تحويله الى مصلحة الحكومة وضد الزيدي) بأعتبار انه اهان العراق وعلم العراق ، وهذا ما قاله قاضي التحقيق ضياء الكناني عند لقائه بنا كفريق الدفاع يوم الاربعاء 17 كانون الأول/ ديسمبر 2008 بالقول ان تصرفه قد اهان رئيس الوزراء والعراق كدولة وعلم العراق (وهكذا تهمة قد تصل إلى الاعدام شنقاً لمنتظر بتأييد شعبي) لكن منتظراً كان واعياً وذكياً وعرف الفخ الذي أعد له ، فرد أنه لم يقصد هذا البته وأنه يحب العراق ودولة العراق وعلم العراق وشخص نوري المالكي ولم يقصد اهانة اي منهم ، بل حبه للعراق وشعبه هو الذي دفعه لهذا التصرف ، وانه يقر بما يفعل وانه غير نادم وان شيء كان بداخله ضد بوش واظهره بهذه الواقعة وانه سبق ان اراد ان يفعل نفس الفعل له في زيارة سابقة لبوش للانبار (غرب العراق) لكن بوش أفلت منه ولم يستطع منتظر الزيدي ان يلحق بالمؤتمر الصحفي في الوقت المناسب ،
وهنا اقول امر لأول مرة ولم يظهر في وسائل الاعلام ، إلى وجود نية للايقاع بمنتظر الزيدي وتحويل ما قام به إلى جرائم ارهاب وبالتالي الاطاحة برأسه (الاعدام) وفق المادة (4) ارهاب بموجب قانون (مكافحة الأرهاب) عندما قال قاضي التحقيق ضياء الكناني عند لقائه بنا كفريق الدفاع يوم الاربعاء 17 كانون الأول/ ديسمبر 2008 (أي نفس الجلسة معه) وكان معنا شقيق منتظر الزيدي الأصغر (ميثم) عندما قال القاضي (أن منتظر كان قد أعد قرص سي دي صور فيه عدة مشاهد للانتحاريين وكيفية تنفيذ عملياتهم بدقة ودون خطأ وكيفية هجومهم على الهدف وتفجير انفسهم ، وكان هذا القرص محفوظ عنده ويتابعه دوما ليحفظ ما سيقوم به وأن منتظر اخبره انه موجود الان في غرفته ويا حبذا لو بحثت عنه يا ميثم وجلبته لنا !!!) ونحن كمحامين عرفنا خطورة ما قاله القاضي لان ذلك يعني الاعدام لمنتظر وتحويل الرأي العام والتأييد الشعبي ضده (محاولة بائسة منهم !) فقمنا بالتأشير الى ميثم بعدم الحديث ابدا والنفي بشدة نفيا قاطعا عن وجود هكذا قرص وهو بالفعل لا يوجد مثل هكذا قرص) .

اما قول المتحدث بأسم رئيس الوزراء (ياسين مجيد) بأن منتظر قد قال في رسالة اعتذاره لرئيس الوزراء :

("الزيدي قال في رسالته إن تصرفه شديد القبح لايمكن تبريره".)


لا أساس له من الصحة بل وكذب مفضوح ، لأن منتظر الزيدي قد دون في افادته في التحقيق (ويمكن الرجوع لتلك الافادة المدونة امام قاضي التحقيق ومحفوظة بالاضبار تلك) انه (أي منتظر) غير نادم على ما قام به ويقر به بل ويفخر بما فعله) ، فأين هذا من ذاك يا (شقيق المعتدي) والمتحدث الرسمي لرئيس الوزراء !
هناك مثل عراقي يقول:


(الجذب المصفط احسن من الصدق المخربط) أي (الكذب المرتب بمنطق افضل من الصدق غير المنطقي والمرتبك !) .

أما ما جاء في الخبر أعلاه :

(وأضاف القاضي "لو أفرج عنه سيكون هناك خطر عليه بسبب القنابل اليدوية الصنع أو الاعتداءات وسيلاحقه الصحفيون)!!!


فهذا أيضاً تصريح طريف ولا نعرف لمن أدلى به قاضي التحقيق ا وان كان قد ادلى به اصلا ، فأية قنابل يدوية وعلى من ستلقى ؟ انا متأكد ان شعبية منتظر الزيدي افضل بكثير من شعبية الحكومة العراقية التي تدنت كثيرا منذ الحادث ورد فعلها عليه ،م بل وفقدت حتى مؤيديها بسبب ما حصل من خروقات بحق البطل منتظر الزيدي ، نعم اؤيد انه ربما سيغتال او تلقى عليه القنابل اليدوية لكن ليس من الشعب العراقي او العربي او حتى احرار العالم ، بل من قبل العملاء والخونة والمرتزقة .

اما يلاحقه الصحفيون ، فحقيقة لو قالها فعلا القاضي ، سأنتهز الفرصة عند اللقاء به واشكره على الدعابة وروح النكتة التي يتمتع بها (خصوصا انه كان محاميا يوما ما) .

اؤكد اخواتي واخواني ، لا تصدقوا كل ما يرد في وسائل الاعلام بحق منتظر الزيدي وخصوصا الاعلام الرسمي المنحاز (والطرف بهذه القضية) .

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب إنانا الأمير :

وليد ..تحية من جديد

أشعر هنا امام شاهد إثبات كي لايتم تزوير التّأريخ ...

اتمنى ان يتم الاحتفاظ بكل ماتكتب ياوليد ليكون كتابا مؤرخا لحقيقة ماحصل ويحصل

والله ولي التوفيق

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
كتب نايف ذوابه :

توقيعات على مقام الحذاء


أمل صقر / باحثة مصرية


أحذية: حذاء سندريلا، وحذاء خروتشوف، وحذاء فان جوخ، وحذاء النائب المصري طلعت السادات الذي قيل إنه هم أن يضرب به زميله النائب ورجل الأعمال أحمد عز ذات مشاجرة في البرلمان، وحذاء الشاعر صموئيل شمعون الذي أثار معركة في جائزة البوكر العربية العام الماضي، وحذاء علي الطوَّاف- إحدى شخصيات مسرحية نعمان عاشور "عيلة الدوغري"، وهو حذاء أشبه بالمستحيل، إذ يبحث العامل الحافي عن حذاء يناسب قدمه الكبيرة جداً طيلة المسرحية، وحذاء الطنبوري في الحكاية التراثية الطريفة، وهو حذاء يطارد صاحبه بمصائبه حتى وهو يحاول التخلص منه مراراً، وحذاء أبو تحسين الذي ضرب به صورة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وأحذية إيميلدا ماركوس التي كانت ترقد الآلاف منها في خزانتها فيما شعب الفلبين يعاني الجوع... أحذية وأحذية، لكن حذاء منتظر الزيدي الذي صوَّبه إلى وجه جورج بوش الابن يحتل منذ الآن مكاناً خاصاً به وحده.
حذاء منتظر الزيدي: إذ يصير قصيدة رثاء تلهب الثأر، ومقالاً ينادي به باعة الصحف بعد الخرس، وتميمة لسجناء أبو غريب السابقين (واللاحقين)، وكوب شاي ساخن وراء زجاج مقهى في يوم ماطر، وافتتاحية لصحف الحائط الجذلى، وتطويحة للهامات في حلقات الذكر، وتفتُّح برعم، ورجع أغنية شجية تأتي خافتة من شباك مجاور، وعزم فأس تضرب الأرض البور، وشقاوة طفل مشاكس، وزفرة قهر تحرق وتشفي، وأنشودة عمال بناء تحت شمس لاهبة، ولقاء صديق من زمن مضى، وضمادة جرح، وشجيرة نبتت بين شقوق الرخام على درج منزل مهجور، وشاباً شهماً يترك مكانه في حافلة مزدحمة لامرأة مُسنَّة فتقول له: شكراً يا ابني.
منتظر: هذا الاسم الغريب... طوبى للأسماء الغريبة والمنفردة. في بلدي- مصر- ليس هناك أحد يحمل اسم منتظر، والعهدة على دليل الهاتف الذي يخلو تماماً منه. وهذا يجعل من اسم "منتظر" بالنسبة لي حالة أو رمزاً... إغراء برواية أو قصة قصيرة. منتظِر أم منتظَر؟ بكسر الظاء أم فتحها؟ ربما كانت الراء مكسورة قبل أيام، فهو كان ينتظِر اللحظة. الآن اكتشفنا أن النطق الصحيح للاسم يستلزم فتح الظاء، لأننا انتظرناه. الظاء في اسم منتظر- لمن يذكر دروس الميزان الصرفي في المدارس الثانوية- هي "عين" الكلمة. العين كانت مكسورة، لكنها لم تكن عين هذا الصحفي العراقي قطعاً. عيون كثيرة كانت مكسورة... وهي الآن مفتوحة.
"مقاس الحذاء أربعة وأربعون": هكذا قال بوش محاولاً المزاح. ويبدو أن هذا الرقم ليس من أرقام الحظ للرئيس "المقذوف"، ففي مفارقة دالة فإن باراك أوباما هو الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة، وكانت هزيمة بوش أمامه "حذاءً ثقيلاً" أصابه وأصاب حزبه في مقتل، ولم يمكن له تفاديه. واستطراداً، فإن حشرة "أم أربعة وأربعين" ليست بالكائن الهيِّن، ولا يتوقف الأمر عند أقدامها الكثيرة على جانبي جسمها، فهذه الحشرة سامة، ولسعتها مؤلمة، وينتج عنها ورم في مكان اللسع. ويقال إن الأرجل الأربعة والأربعين جميعها تفرز السم حين تلسع الحشرة ضحاياها. وحذاء الأربعة وأربعين لم يختلف سمُّه عن سمِّ "أم أربعة وأربعين" كثيراً، "ومن السمِّ دواءٌ للبشر"، كما في القول الشهير، ومنه شفاء للصدور.
ردود فعل المالكي الصحيحة: قبل عام ونصف تقريباً كان المالكي يقف بجوار بان كي مون، ودوي هديرُ قصفٍ اندفع معه بان كي مون للاختباء في حين ظلَّ المالكي رابط الجأش، بل إنه ابتسم. القصف أصبح أمراً اعتيادياً لم يجفل له المالكي. هذه المرة كانت القذيفة مختلفة لأن الضيف مختلف. بوش ابتسم أما المالكي فكان متوتراً. ردود فعل المالكي صحيحة. المالكي فهم الرسالة كلها.. فهم الإهانة... عرف أن الحذاء الذي يُلقى على الضيف إنما يصيب المضيف أكثر، لذا كان حانقاًً. بوش لم يفهم... تحدث عن الديمقراطية من دون أن يدرك أنه في العراق، وأن الرمي بالحذاء في العراق له مغزى مختلف لا رابط بينه وبين الديمقراطية بحال. الرئيس الأمريكي- كالعادة- لم يفهم رسالة الحذاء، لذا لم يكن لديه مانع من إطلاق سراح الصحافي. المالكي فهم، لذا فقد اعتدى رجاله على الزيدي بالوحشية اللائقة.
في الميعاد: ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله أمراً كان مفعولاً. لم يكن ثمة موعد أفضل من هذا ليكون الوداع لائقاً بالرئيس الذي ادَّعى أنه يستمع إلى صوت الله وهو يقتل ويحرق ويدمر ويهلك الحرث والنسل. دُبِّرت الزيارة بليل، زيارة سرية مباغتة كما هي زيارات الهاربين والعاجزين عن المواجهة، أريد لها أن تكون زيارة أخيرة تتمسح بأذيال نصر متوهم كتبت سطوره دماء مئات آلاف القتلى والجرحى والمشوهين، فكشف الحذاء البليغ عن جوهرها واختصر كل ما كان يمكن أن يقال.
اعتذار: سارع أحد الحضور إلى الاعتذار باسم الصحافيين العراقيين، ولم يسأل المعتذر نفسه عمَّن خوَّل له الحديث باسم الصحافيين العراقيين كافة! فات الصحافي أن يدرك أنه يغتصب حقاً ليس له، وهي بديهية لا تحتاج لإدراكها إلى مدارس بوش الديمقراطية وكليات كوندوليزا رايس للفوضى الخلاقة.
إجازة للجمل الاعتراضية: اعتاد العرب من مختلف بلدانهم على نطق بعض الجمل الاعتراضية عند الحديث عن الأحذية، باعتبار ذلك من باب التهذيب. فالإخوة في دولة الإمارات، حيث أقيم، يقولون مثلا: اشتريت- الله يعزك- نعال. وفي الكتب العربية يقولون: اشتريت- أجلَّكم الله- نعالاً. وفي مصر يقولون بالعامية الرشيقة: كنت لابس- لا مؤاخذة- جزمة. وكثير من صديقاتي الرقيقات المتأثرات بالعولمة يقلن: كنت لابسة- sorry- الجزمة. ومن جهتي أعتقد أن كل هذه الجمل الاعتراضية التهذيبية، عربية وإنجليزية، وفصيحة وعامية، يجب أن تختفي لوقت طويل، بعد أن قال الحذاء ما لم نستطع قوله، وفعل ما لم نقدر على فعله، وارتفع مكانة ومقاماً وقدراً.

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
تفاصيل محاكمة الصحفي منتظر الزيدي في المحكمة المركزية / الكرخ – بغداد


تفاصيل ما حدث يوم الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2008 :

حسب الموعد منذ يوم الخميس الماضي ، حيث أجتماع فريق الدفاع في الواحدة والنصف من ظهر اليوم في مكتب نقيب المحامين العراقيين في مبنى نقابة المحامين ببغداد ، بعد ان مررت بمكتبة وزارة العدل لاقتناء نسخ اخرى من طبعة عام 2008 لقانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل وقانون اصول المحاكمات الجزائية رقم 23 لسنة 1971 بعد ان كنت قد اهديت النسختان السابقتان للمحامي ضياء السعدي (نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع) يوم الخميس الماضي ، وتوجهت مباشرة الى نقابة المحامين ودخلت فورا إلى مكتب نقيب المحامين في الساعة 12 ظهرا تقريبا فوجدت نقيب المحامين المحامي ضياء السعدي وحوالي 8 – 10 محامين اغلبهم من فريق الدفاع عن الصحفي منتظر الزيدي ، ومن فريق الدفاع الذي كان حاضراً هم :

1 – المحامي ضياء حميد السعدي (نقيب المحامين ورئيس فريق الدفاع).
2 – المحامي يحيى العتابي (وكيل رسمي لقناة البغدادية الفضائية – القناة التي يعمل فيها منتظر الزيدي)
3 – المحامي ثائر العاني
4 – المحامي وليد الصالحي المندلاوي .
5 – المحامي اياد خلف السالم الجبوري (ممثل محافظة الانبار).
6 – المحامي وليد محمد الشبيبي (كاتب السطور).


فضلا عن اثنين او ثلاثة او محامين لا تحضرني اسمائهم او لا اعرف اسمائهم بتعبير ادقع .

ولأن موعد الاجتماع كان في الواحدة والنصف ظهرا فالوقت لم يحن بعد ، فقد كان هناك محامون اخرون من فريق الدفاع قد ذهبوا الى المحكمة المركزية/ الكرخ قبل ان يلتحقوا بنقابة المحامين حيث الاجتماع في الموعد المحدد ، ومن هؤلاء المحامين :
1 – المحامية أحلام رشيد اللامي
2 – المحامي فرمان عزيز النمر (ممثل محافظة الموصل).
3 – المحامي غازي فيصل (ممثل محافظة الموصل).
4 – المحامي عبد القادر القيسي (منتدب نقابة المحامين في غرفة المحامين بالمحكمة المركزية/ الكرخ)
5 – المحامي ثائر قاسم
6 – المحامي شوكت السامرائي
7 – المحامي رزاق الجنابي
8 – المحامي دحام الدليمي



لم يبدأ الاجتماع ، بل دار حديث (ما قبل الاجتماع) ، طلب المحامي وليد الصالحي المندلاوي التركيز على شروط المادة (223) من قانون العقوبات وهي مادة الاحالة لمحكمة الجنايات المركزية في الكرخ لمنتظر الزيدي ولكن لا تتوفر الشروط المطلوبة في هذه المادة والتي تنص على ما يلي:

المادة (223) :
1 – يعاقب بالاعدام من قتل رئيس الجمهورية عمداً .
2 – يعاقب بالسجن المؤقت كل من أعتدى على رئيس الجمهورية اعتداء لا يبلغ درجة القتل عمدا أو الشروع فيه
3 – ويعاقب بالعقوبات ذاتها ، حسب الأحوال في اذا وقعت الجريمة على رئيس الدولة أجنبية اثناء وجوده في العراق في زيارة رسمية .


والقصد هنا الفقرة (3) حيث ان جورج بوش لم يز العراق زيارة رسمية ولم يتبع البروتوكول المتبع بين الدول عند قيام رئيس دولة اجنبية بزيارة دولة ما وقال (والكلام للمحامي وليد الصالحي) انه بحكم علاقاته استطاع ان يزور وزارة الخارجية العراقية وقام بعض المتعاطفين مع قضية منتظر الزيدي بالتوضيح له الى ان بوش لم يخاطب الدولة العراقية ويشعرهم بالزيارة ويطلب منهم الموافقة بل جاء فجأة وهبطت طائرته إلى المطار ببغداد ضاربا عرض الحائط كل البروتوكولات او القوانين المرعية بهذا الشأن ، واعطوه دليل مثال عند زيارة الرئيس الايراني احمدي نجاد للعراق حيث تم مخاطبة وزارة الخارجية العراقية لحصول الموافقة على الزيارة الرسمية وما اتبع ذلك من اجراءات وبروتوكول ثم حصلت الزيارة) . رد النقيب ضياء السعدي انها التفاتة جيدة وان المواقع الالكترونية لطالما ركزت على هذه النقطة بالذات .
طلب المحامي ثائر العاني الكلام وقال (موجها كلامه لرئيس فريق الدفاع ضياء السعدي) : أنه ينبغي ان نحدد من هم اعضاء فريق الدفاع ؟ اي هل سيبقى الامر هكذا ام فقط نحدد من هو المحامي الذي يصلح في هذه الدعوى ونقول للبقية شكرا لقد اثبت موقفك الوطني وننحيه ! (خصوصا ان المحامي ضياء السعدي عند بدء تشكيل فريق الدفاع منذ الاربعاء الماضي قد قال لي ان التشكيلة ستكون ممثلة لكل محافظات العراق وسننتخبهم من حوالي الف محامي عراقي تطوعوا للدفاع عن منتظر الزيدي وسيقتصر فريق الدفاع على 25 عضوا ؟! طبعا لم اقتنع وقتها وقد ايده المحامي اياد خلف السالم الجبوري (ممثل محافظة الانبار) (لانه سيضمن وجوده في التشكيل لانه الوحيد القادم من محافظة الانبار) رددت على المحامي اياد الجبوري بالقول ، يوم الاربعاء الماضي ايضا بالقول: هل القضية تخص امجادنا الشخصية او مسألة تخص كل المحافظات ا وان هذه الطريقة في الاختيار ستؤدي مطالب المحامين ام المفروض ان نرى مصلحة منتظر الزيدي ونسعى اليها ونشكل الفريق على ضوئها ؟ لان اذا كانت الغاية ان هذا يعني ان كل العراق مع منتظر فليس بهذه الطريقة ، فالفرز هو بين المحامي الوطني والمتخاذل ، من يقف مع بلده ومن يقف مع المحتل والجيد والسيء موجودان ومترافقان في كل مكان بالعراق وكل محافظة لذا اذا جاء محام وطني شريف مؤيد لقضية منتظر الزيدي فهو بالتأكيد قد عبر عن كل محام شريف بالعراق في محافظات الموصل والنجف والبصرة وصلاح الدين والانبار وكربلاء والعمارة ؟) ، على اية حال ، إلى الان يشوب تشكيل فريق الدفاع الضبابية والفوضى !! ونعود لكلام المحامي ثائر العاني اليوم في غرفة نقيب المحامين ضياء السعدي ، حيث أكد له: انه يجب ان نرتقي لمستوى الحدث ، قضية منتظر الزيدي اضحت كبيرة جدا ليس في العراق فحسب بل اخذت اصداء على مستوى الوطن العربي والعالم بأسره ولذلك اجد (والكلام للعاني) ان القضية اصبحت اكبر منا (؟!) ما دمنا الى الان لم نضع النقاط على الحروف في تشكيل فريق الدفاع ؟ طبعا المحامي ضياء السعدي على عادته ، لم يرد مباشرة عليه بل ترك الموضوع الى ان نلتقي بمنتظر الزيدي ؟!!

وهنا لا اؤيد (كعضو في فريق الدفاع) المحامي ثائر العاني بخصوص انها اكبر من الفريق بل مشكلة الفريق وجود البعض من اعضاء الفريق ممن لم يعرفوا بالمواقف الوطنية او ليست عندهم نشاطات في مقاومة المحتل ، قد اعتبروها فرصة للاستفادة الشخصية والمجد الشخصي رغم انهم الى الان يمدحون الحكومة والمحكمة التي تنظر بدعوى منتظر الزيدي ، واليوم هل تصدقون ان العمل لم يتم بروح الجماعة كفريق دفاع بالنظر للمطامح الشخصية للبعض من اعضاء فريق الدفاع ؟ وكأنها فرصتهم للاستفادة والمجد الشخصي بالوقت الذي اعلنت الاربعاء الماضي لشقيق منتظر الزيدي (ميثم) يوم الاربعاء الماضي بالمحكمة اني هنا للدفاع عن شقيقه تطوعا وليس حبا بالمجد الشخصي او الدعاية الاعلامية لموقف بطولي قام به شقيقه البطل منتظر وكلنا هنا سنسعى لعدم تشويه ما قام به وسنتصدى للمعتدين وسنقتص منهم قانونا وهذا اكثر ما دفعني لوقوفي مع القضية العادلة هذه لانه فرز ما بين الرجال و(المخنثين) !
والان سأذكر اكثر عضو في فريق الدفاع لمسنا منه بعض التصرفات الفردية البعيدة عن روح الجماعة بل وكأنه يقول للبقية اتركوا الدعوى لي فقط وهذه تصرفات ارتجالية لا اريد ان استخدم عبارات غير لائقة رغم انها ستكون وصفا دقيقا للعضو ولتصرفاته ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 2]

انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى