الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دورة تدريبية عن صياغة العقود ذات الصلة بالبنوك والمؤسسات المالية
الجمعة 06 يناير 2017, 6:57 am من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 22-26 يناير 2017
السبت 24 ديسمبر 2016, 4:19 am من طرف صبرة جروب

» دورات يناير 2017
الأربعاء 14 ديسمبر 2016, 12:06 pm من طرف صبرة جروب

» كتابة الأوامر الإدارية المنظمة للعمل، والتعاميم، والمذكرات الداخلية، والمراسلات الرسمية
الأربعاء 14 ديسمبر 2016, 11:53 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والامتياز، والبوت " 25-29 ديسمبر 2106، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:47 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " صياغة العقود وأثر ذلك في كسب الدعاوى " 25- 29 ديسمبر 2016، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:39 am من طرف صبرة جروب

» دورة تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية (تحضير القضايا، كتابة الدفوع والأسباب والطلبات، الترافع أمام المحاكم وهيئات التحكيم، 25 - 29 ديسمبر 2016، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:30 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن "تنمية المهارات القانونية لأعضاء إدارات الموارد البشرية، وشؤون الموظفين، والعقود والمشتريات، والشؤون الإدارية والمالية " 4-8 ديسمبر، 2016
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:15 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " المستشار القانوني في المنازعات التجارية " 27 نوفمبر- 1 ديسمبر 2016 ، دبي
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:04 am من طرف صبرة جروب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
مارس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2014 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بناتى نبض حياتي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54732 مساهمة في هذا المنتدى في 36547 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

معلقة عمرو بن كلثوم التغلبي (ألا هُـبَّي بِصَحْنِكِ فاصْبَحِينا - ولا تُـبْقِي خُـمورَ الأنْدَرِينا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
معلقة عمرو بن كلثوم التغلبي


(ألا هُـبَّي بِصَحْنِكِ فاصْبَحِينا - ولا تُـبْقِي خُـمورَ الأنْدَرِينا)



عمرو بن كلثوم


هو من بني تغلب من عتاب جاهلي قديم ، أمه هي ليلى بنت المهلهل (الزير سالم كما يطلق عليه ) . وهو الذي قتل عمرو بن هند ملك الحيرة .

قصة قتله للمك عمرو بن هند :

قال الملك ذات يوم لندمائه : هل تعلمون أحداً من العرب تأنف أمه من خدمة أمي فقالوا : نعم عمرو بن كلثوم ، قال : ولم ذلك ؟ قالوا : لأن أباها مهلهل بن ربيعة وعمها كليب وائل أعز العرب وبعلها كلثوم بن مالك بن عتاب أفرس العرب وابنها عمرو بن كلثوم سيد من هو منه ، فأرسل الملك إلى عمرو بن كلثوم يستزيره ويطلب أن يزير أمه ....فلما كانت أمه عند أم الملك ( وأم الملك هي هند عمة امرئ القيس الشاعر )قالت أم الملك لها يا ليلى ناوليني ذلك الطبق فردت عليها : ((لتقم صاحبة الحاجة إلى حاجتها )) فلما ألحت عليها صاحت ليلى : واذلاه يا تغلب ، فسمعها ابنها عمرو بن كلثوم فثار الدم في وجهه فقام إلى سيف معلق في الرواق ليس هناك سيف غيره فضرب به رأس الملك فقام ومن معه فسار نحو الجزيرة وعندها يقول في معلقته :

بأيَّ مشيةٍ عمرو بن هندٍ ** تطيع بنا الوشاة وتزدرينا
تهددنا وأوعِدنا رويداً ** متى كنا لأمك مقتوينا



معلقة عمرو بن كلثوم


ألا هُـبَّي بِصَحْنِكِ فاصْبَحِينا --- ولا تُـبْقِي خُـمورَ الأنْدَرِينا

مُـشَعْشَعَةً كَـأنَّ الحُصَّ فِيها --- إذا مـا الماءُ خَالَطَها سَخِينا

تَـجُورُ بِذي الُّلبانَةِ عَنْ هَواهُ --- إذا مـا ذَاقَـها حَـتَّى يِـلِينا

تَرَى الَّلحِزَ الشَّحيحَ إذا أُمِّرَتْ --- عَـلَيِهِ لِـمالِهِ فِـيها مُـهِينا

صَبَنْتِ الكَأْسَ عَنَّا أُمَّ عَمْرٍو --- وكـانَ الكَأْسُ مَجْراها الَيمِينا

ومَـا شَـرُّ الثَّلاثَةِ أُمَّ عَمْرٍو --- بِـصاحِبِكِ الذي لا تَصْبَحِينا

وكَـأْسٍ قَـدْ شَرِبْتُ بِبَعَلْبَكٍ --- وأُخْرَى في دِمَشْقَ وقاصِرِينا

وإنَّـا سَـوْفَ تُدْرِكُنا المَنايَا --- مُـقَـدَّرَةً لَـنـا ومُـقَدَّرِينا

قـفِي قَـبْلَ التَّفَرُّقِ يا ظَعِينا --- نُـخَبِّرْكِ الـيَقِينَ وتُـخْبِرِينا

قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْماً --- لِـوَشْكِ البَيْنِ أَمْ خُنْتِ الأَمِينا

بِـيَوْمِ كَـرِيهَةٍ ضَرْباً وَطَعْناً --- أَقَـرَّ بِـها مَـوَالِيكِ العُيُونا

وإنَّ غَـداً وإنَّ الـيَوْمَ رَهْنٌ --- وبَـعْدَ غَـدٍ بِـما لا تَعْلَمِينا

تُـرِيكَ إذا دَخَلْتَ عَلَى خَلاءٍ --- وقَـدْ أَمِنَتْ عُيونَ الكَاشِحِينا

ذِراعَـيْ عَـيْطَلٍ أَدْماءَ بِكْرٍ --- هِـجانِ الـلَّوْنِ لَمْ تَقْرَأْ جَنِينا

وثَدْياً مِثْلَ حُقِّ العَاجِ رَخْصاً --- حَـصَاناً مِنْ أَكُفِّ اللاَّمِسِينا

ومَـتْنَىْ لَدْنَةٍ سَمَقَتْ وطَالَتْ --- رَوَادِفُـها تَـنُوءُ بِـما وَلِينا

ومَـأْكَمَةً يَضِيقُ البابُ عَنْها --- وكَـشْحاً قَدْ جُنِنْتُ بِه جُنونَا

وسـارِيَتَيْ بِـلَنْطٍ أوْ رُخـامٍ --- يَـرِنُّ خَـشاشَ حُلَيْهِما رَنِينا

فَـمَا وَجَدَتْ كَوَجْدِي أُمُّ سَقْبٍ --- أَضَـلَّتْهُ فَـرَجَّعَتِ الـحَنِينا

ولا شَـمْطاءُ لَمْ يَتْرُكْ شَقَاها --- لَـها مِـنْ تِـسْعَةٍ إلاَّ جَنِينا

تَـذَكَّرْتُ الصِّبْا واشْتَقْتُ لَمَّا --- رَأَيْـتُ حُمُولَها أُصُلاً حُدِينا

فَأَعْرَضَتِ اليَمامَةُ واشْمَخَرَّتْ --- كَـأَسْيافٍ بِـأَيْدِي مُـصْلِتِينا

أبَـا هِـنْدٍ فَـلا تَعْجَلْ عَلَيْنا --- وأَنْـظِرْنَا نُـخَبِّرْكَ الـيَقِينا

بِـأَنَّا نُـورِدُ الرَّايَاتِ بِيضاً --- ونُـصْدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رَوِينا

وأَيَّــامٍ لَـنا غُـرٍّ طِـوالٍ --- عَـصَيْنا المَلْكَ فِيها أنْ نَدِينا

وسَـيِّدِ مَـعْشَرٍ قَـدْ تَوَّجُوهُ --- بِتاجِ المُلْكِ يَحْمِي المُحْجَرِينا

تَـرَكْنا الـخَيْلَ عاكِفَةً عَلَيْهِ --- مُـقَـلَّدَةً أَعِـنَّـتَها صُـفُونا

وأَنْـزَلْنا البُيُوتَ بِذي طُلُوحٍ --- إِلَى الشَّاماتِ تَنْفِي المُوعِدِينا

وقَـدْ هَرَّتْ كِلابُ الحَيِّ مِنَّا --- وشَـذَّبْنَا قَـتَادَةَ مَـنْ يِـلِينا

مَـتَى نَـنْقُلْ إلى قَوْمٍ رَحَانَا --- يَـكُونُوا في اللِّقاءِ لَها طَحِينا

يَـكُونُ ثِـفَالُها شَـرْقِيَّ نَجْدٍ --- ولَـهْوَتُها قُـضاعَةَ أَجْمَعِينا

نَـزَلْتُمْ مَـنْزِلَ الأضْيافِ مِنَّا --- فَـأَعْجَلْنا القِرَى أنْ تَشْتِمُونا

قَـرَيْـناكُمْ فَـعَجَّلْنا قِـرَاكُمْ --- قُـبَيْلَ الصُّبْحِ مِرْدَاةً طَحُونا

نَـعُمُّ أُنَـاسَنا ونَـعِفُّ عَنْهُمْ --- ونَـحْمِلُ عَـنْهُمُ مَـا حَمَّلُونا

نُطاعِنُ مَا تَرَاخَى النَّاسُ عَنَّا --- ونَضْرِبُ بِالسُّيوفِ إذا غُشِينا

بِـسُمْرٍ مِـنْ قَنا الخَطِّيِّ لَدْنٍ --- ذَوَابِـلَ أوْ بِـبِيضٍ يَـخْتَلِينا

كَـأَنَّ جَـمَاجِمَ الأبْطَالِ فِيها --- وُسُـوقٌ بِـالأماعِزِ يَرْتَمِينا

نـشقُّ بها رُءُوسَ القوم شَقّاً --- ونَـخْتِلبُ الـرِّقابَ فَتَخْتَلينا

وإنَّ الضِّغْنَ بَعْدَ الضِّغْنِ يَبْدُو --- عَـلَيْكَ ويُخْرِجُ الدَّاءَ الدَّفِينا

وَرِثْـنا المَجْدَ قَدْ عَلِمْتَ مَعَدٌّ --- نُـطاعِنُ دُونَـهُ حَـتَّى يَبِينا

ونَـحْنُ إذا عِمادُ الحَيِّ خَرَّتْ --- عَنِ الأَحْفاضِ نَمْنَعُ مَنْ يِلِينا

نَـجُذُّ رُءُوسَـهَمْ في غَيْرِ بِرٍّ --- فَـمَا يَـدْرُونَ مـاذَا يَـتَّقُونا

كَـأَنَّ سُـيوفَنَا فِـينَا وفِيهِمْ --- مَـخَارِيقٌ بِـأَيْدِي لاعِـبِينا

إذا مَـا عَـيَّ بِالإِسْنافِ حَيٌّ --- مِـنَ الهَوْلِ المُشَبَّهِ أنْ يَكُونَا

نَـصَبْنا مِثْلَ رَهْوَةَ ذاتَ حَدٍّ --- مُـحَافَظَةً وكُـنَّا الـسَّابِقِينا

بِـشُبَّانٍ يَـرَوْنَ القَتْلَ مَجْداً --- وشِيبٍ في الحُرُوبِ مُجَرَّبِينا

حُـدَّيا الـنَّاسِ كُـلِّهِمِ جميعاً --- مُـقارَعَةً بَـنِيهِمْ عَـنْ بَنِينا

فـأَمَّا يَـوْمُ خَـشْيَتِنَا عَلَيْهِمْ --- فَـتُصْبِحُ خَـيْلُنا عُصَباً ثَبِينا

وأمَّـا يَـوْمُ لا نَخْشَى عَلَيْهِمْ --- فَـنُـمْعِنُ غـارَةً مُـتَلَبِّبينا

بِرَأْسٍ مِنْ بَني جُشَمِ بِنِ بَكْرٍ --- نَـدقُّ بِـهِ السُّهُولَةَ والحُزُونَا

ألاَ لاَ يَـعْـلَمُ الأَقْـوامُ أنَّـا --- تَـضَعْضَعْنا وأَنَّـا قَـدْ وَنِينا

ألاَ لاَ يَـجْهَلْنَ أَحَـدٌ عَـلَيْنا --- فَـنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِينا

بِـأَيِّ مَـشِيئَةٍ عَمْرَو بنَ هِنْدٍ --- نَـكُونُ لِـقَيْلِكُمْ فِـيهَا قَطِينا

بِـأَيِّ مَـشِيئَةٍ عَمْرَو بنَ هِنْدٍ --- تُـطِيعُ بِـنا الوُشَاةَ وتَزْدَرِينا

تَـهَـدَّدْنا وأوعِـدْنا رُوَيْـداً --- مَـتَى كُـنَّا لأُمِّـكَ مُـقْتَوِينا

فـإِنَّ قَـناتَنا يَا عَمْرُو أَعْيَتْ --- عَـلَى الأعْدَاءِ قَبْلَكَ أنْ تَلِينا

إذَا عَضَّ الثِّقَافُ بِها شْمَأَزَّتْ --- وَوَلَّـتْهُمْ عَـشَوْزَنَةً زَبُـونا

عَـشَوْزَنَةً إذَا انْقَلَبَتْ أَرَنَّتْ --- تَـشُجُّ قَـفَا المُثَقَّفِ والجَبِينا

فَهَلْ حُدِّثْتَ في جُشَمِ بن بَكْرٍ --- بِـنَقْصٍ في خُطُوبِ الأوَّلِينا

وَرِثْـنَا مَجْدَ عَلْقَمَةَ بن سَيْفٍ --- أَبَـاحَ لَنا حُصُونَ المَجْدِ دِينا

وَرِثْـتُ مُـهَلْهِلاً والخَيْرَ مِنْهُ --- زُهَـيْراً نِـعْمَ ذُخْرُ الذَّاخِرِينا

وعَـتَّـاباً وكُـلْثُوماً جَـمِيعاً --- بِـهِمْ نِـلْنا تُـرَاثَ الأَكْرَمِينا

وذَا الـبُرَةِ الذِي حُدِّثْتَ عَنْهُ --- بِهِ نُحْمَى وَنحْمِي المُحْجَرِينا

ومِـنَّا قَـبْلَهُ الـسَّاعِي كُلَيْبٌ --- فَـأَيُّ الـمَجْدِ إلاَّ قَـدْ وَلِينا

مَـتَى نَـعْقُدْ قَـرِينَتَنا بِحَبْلٍ --- تَـجُذُّ الحَبْلَ أو تَقَصِ القَرِينا

ونُـوجَدُ نَـحْنُ أَمْنَعَهمْ ذِماراً --- وأَوْفَـاهُمْ إذَا عَـقَدُوا يَـمِينا

ونَحْنُ غَدَاةَ أُوقِدَ في خَزَازَى --- رَفَـدْنَا فَـوْقَ رَفْـدِ الرَّافِدِينا

ونَحْنُ الحَابِسُونَ بِذِي أَرَاطَى --- تَـسَفُّ الـجِلَّةُ الخورُ الدَّرِينا

ونَـحْنُ الحاكِمُونَ إذَا أُطِعْنا --- ونَـحْنُ العازِمُونَ إذَا عُصِينا

ونَـحْنُ التَّارِكُونَ لِمَا سَخِطْنا --- ونَـحْنُ الآخِذُونَ لما رَضِينا

وكُـنَّا الأيْـمَنِينَ إذا لْـتَقَيْنا --- وكـانَ الأيْـسَرِينَ بنُو أَبِينا

فَـصَالُوا صَـوْلَةً فِيمَنْ يَلِيهِمْ --- وصُـلْنا صَـوْلَةً فِيمَنْ يَلِينا

فَـآبُوا بِـالنِّهَابِ وبِـالسَّبايا --- وأُبْـنَا بِـالمُلُوكِ مَـصَفَّدِينا

إِلَـيْكُمْ يَـا بَـني بَكْرٍ إِلَيْكُمْ --- أَلَـمَّا تَـعْرِفوا مِـنَّا الـيَقِينا

أَلَـمَّا تَـعْرِفُوا مِـنَّا ومِـنْكُمْ --- كَـتـائِبَ يَـطَّعِنَّ ويَـرْتَمِينا

عَـلَيْنا البَيْضُ واليَلَبُ اليَمَانِي --- وأَسْـيافٌ يُـقَمْنَ ويَـنْحَنِينا

عَـلَيْنا كُـلُّ سـابِغَةٍ دِلاصٍ --- تَرَى فَوْقَ النِّطاقِ لَها غُضُونا

إذا وُضِعَتْ عَنِ الأبْطالِ يَومًا --- رَأَيْـتَ لَها جُلُودَ القَوْمِ جُونا

كـأَنَّ غُـضُونَهُنَّ مُتُونُ غُدْرٍ --- تُـصَفِّقُها الـرِّياحُ إذَا جَرَيْنا

وتَـحْمِلُنا غَـدَاةَ الرَّوْعِ جُرْدٌ --- عُـرِفْنَ لَـنا نَـقَائِذَ وافْتُلِينا

وَرَدْنَ دَوارِعاً وخَرَجْنَ شُعْثَا --- كَـأَمْثالِ الـرَّصائِعِ قَـدْ بِلِينا

ورِثْـناهُنَّ عَـنْ آبَاءِ صِدْقٍ --- ونُـورِثُـهَا إذا مُـتْنا بَـنِينا

عَـلَى آثَـارِنا بِـيضٌ حِسانٌ --- نُـحَاذِرُ أنْ تُـقَسَّمَ أَوْ تَـهُونا

أَخَـذْنَ عَـلَى بُعُولَتِهِنَّ عَهْدَا --- إذا لاقَـوْا كَـتائِبَ مُـعْلِمِينا

لَـيَسْتَلِبُنَّ أفْـراساً وبِـيضاً --- وأَسْـرَى فـي الحَدِيد مُقَرَّنِينا

تَـرَانا بَـارِزِينَ وكُـلُّ حَيِّ --- قَـدِ اتَّـخَذوا مَـخَافَتَنا قَرِينا

إذا مَـا رُحْـنَ يَمْشِينَ الهُوَيْنا --- كَمَا اضْطَرَبَتْ مُتْونُ الشَّارِبِينا

يَـقُتْنَ جِـيَادَنا ويَـقُلْنَ لَسْتُمْ --- بُـعُـولَتَنَا إذا لَـمْ تَـمْنَعونا

إذا لَـمْ نَـحْمِهِنَّ فَـلاَ بَـقِينا --- لِـشَيْءٍ بَـعْدَهُنَّ ولاَ حَـيِينا

ظَعَائِنَ مِن بَني جُشَمِ بن بَكْرٍ --- خَـلَطْنَ بِـمَيَسمٍ حَسَبًا ودِينا

ومَا مَنَعَ الظَّعَائِنَ مِثْلُ ضَرْبٍ --- تَـرَى مِـنْهُ السَّواعِدَ كالقُلِينا

كَـأَنَّا والـسُّيوفُ مُـسَلَّلاتٌ --- وَلَـدْنا الـنَّاس طُراًّ أَجْمَعِينا

يُدْهَدُونَ الرُّءُوسَ كَمَا تُدَهْدِي --- حَـزَاوِرَةٌ بِـأَبْطَحِها الكُرِينا

وقَـدْ عَـلِمَ الـقَبائِلُ مِنْ مَعَدٍّ --- إذا قُـبَّـبٌ بِـأَبْطَحِها بُـنِينا

بِـأَنَّا الـمُطْعِمُونَ إذا قَـدَرْنا --- وأَنَّـا الـمُهْلِكُونَ إذا ابْـتُلِينا

وأَنَّـا الـمَانِعونَ لِـمَا أَرَدْنا --- وأنَّـا الـنَّازِلُونَ بِحَيْثُ شِينا

وأنَّـا الـتَّارِكُونَ إذا سَخِطْنا --- وأنَّـا الآخِـذُونَ إذا رَضِـينا

وأنَّـا الـعَاصِمُونَ إذا أُطِعْنا --- وأنَّـا الـعازِمُونَ إذا عُصِينا

ونَشْرَبُ إنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْواً --- ويَـشْرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وطِينا

أَلاَ أَبْـلغْ بَـنِي الطَّمَّاح عَنَّا --- وَدُعـميّا فَـكَيْفَ وَجَـدْتُمُونَا

إذا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفاً --- أَبَـيْنا أَنْ نُـقِرَّ الـذُّلَّ فِـينا

لـنَا الـدُّنْيَا ومَنْ أمْسَى عَلَيْها --- ونَـبْطِشُ حَيِنَ نَبْطِشُ قَادِرِينا

بُـغَاةٌ ظَـاِلَمينَ وَمَـا ظُلِمْنَا --- وَلـكِـنَّا سَـنَـبْدَأُ ظَـاِلِميِنَا

مَـلأنَا الـبَرَّ حَتَّى ضاقَ عَنَّا --- ونَـحْنُ الـبَحْرُ نَمْلَؤُهُ سَفِينا

إذا بَـلَغَ الـرَّضِيعُ لَنَا فِطاماً --- تَـخِرُّ لَـهُ الـجَبابِرُ ساجِدِينا












عدل سابقا من قبل وليد محمد الشبيبي في الجمعة 25 ديسمبر 2009, 5:30 am عدل 2 مرات

حامد الجنابي

avatar
شكرا لك ياسيدي الجليل على الموضوع وطريقة ترتيب الصور

وليد محمد الشبيبي

avatar
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
صديقي الكريم المبدع حامد الجنابي .. سعدت لمرورك ولتعليقك الجميل وسأرتب القصيدة لاحقاً بإذن الله تعالى

تحياتي واحترامي لك


_________________
<P>
<BR>
<BR></P>

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى