الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دورة تدريبية ومؤتمر عن "الأصول الفنية لإعداد وصياغة اللوائح التنفيذية" 19-23 نوفمبر 2017، القاهرة
أمس في 2:01 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي نوفمبر – ديسمبر 2017
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 1:16 am من طرف صبرة جروب

» الأحداث المؤكدة الإنعقاد حتى نهاية عام 2017
الإثنين 18 سبتمبر 2017, 1:37 am من طرف صبرة جروب

» برنامج الترجمة 2016/2017
الإثنين 28 أغسطس 2017, 1:50 am من طرف صبرة جروب

» المؤتمر العربي السادس عن "عولمة التشريعات وأثرها على التشريعات الوطنية"11-12 اكتوبر 2017، القاهرة
الأحد 27 أغسطس 2017, 1:35 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي القانوني ( مايو- ديسمبر) 2017
السبت 13 مايو 2017, 8:01 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " التأهيل لإعتماد المترجمين " 7-11 مايو2017، مقر المجموعة الدولية للتدريب بالهرم
السبت 13 مايو 2017, 7:52 am من طرف صبرة جروب

» برنامج التدريب القانوني في إسطنبول ( يوليو - اكتوبر ) 2017
السبت 13 مايو 2017, 7:28 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي مايو 2017 ( دبي، القاهرة، أبوظبي )
السبت 13 مايو 2017, 7:08 am من طرف صبرة جروب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
صبرة جروب
 

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
صبرة جروب
 

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2015 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فاطمه ماليزيا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54748 مساهمة في هذا المنتدى في 36563 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أنصح الزوجة بضرب الزوج في بعض الحالات.. ولا أمانع الزواج الثاني للرجل!!ّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صباح العراقي

avatar
كريمة العيداني: أنصح الزوجة بضرب الزوج في بعض الحالات.. ولا أمانع الزواج الثاني للرجل,,


بعد رحلة مع العلم والعمل أسست الدكتورة كريمة العيداني مركزا متخصصا في الاستشارات النفسية والإرشاد، فكفاحها في درب العلم أوصلها إلى مكانة رفيعة، إذ حصلت على شهادة المرحلة الثانوية من إحدى مدارس العين وأنهت دراستها الجامعية ثم ابتعثت إلى مصر لاستكمال دراساتها العليا التي انتهت بحصولها على الدكتوراه بعد 10 سنوات من الجهد المتواصل في محراب العلم. ووضعت علمها وعملها وإرشاداتها في خدمة مجتمعها.
للنجاح ملامح وسمات، وأكثر ما تنطبق هذه السمات على الدكتورة كريمة العيداني أول اختصاصية تحمل درجة الدكتوراه في الصحة النفسية والإرشاد في دولة الإمارات، فحين تتحدث لابد أن تأخذك بحضورها الآسر وعلمها الفياض واتساع أفقها وتحليها بالصبر على الرغم من مرورها ذات فترة بجملة تحديات ومصاعب نظرا لرفض البعض ذهابها إلى البعثة -بحسب ما تقول- مما جعلها تتولى الإنفاق على مصاريف الدراسة لمدة عام كامل، إلى أن تولت الدولة باقي مصروفات الدراسة في السنوات التالية بعدما أثبتت نجاحها وجدوى الدراسة التي تصدت لها».
خبير تربوي
خلال التطرق إلى المصاعب والمشاكل التي عانت منها العيداني أشارت إلى أن أقسى ما واجهته في الحياة، هو الظلم، تقول: «تعرضت للظلم عقب عودتي إلى الإمارات بعد حصولي على الماجستير والدكتوراه مع مرتبة الشرف في مجال الصحة النفسية والإرشاد النفسي، وبناء عليه تم ترشيحي للعمل على درجة خبير تربوي.
وذلك في العام 2001، لكنني فوجئت بحذف اسمي دون مبرر، واستبدلت بأحد الأشخاص، وذهبت ورقة ترشيحي إلى سلة المهملات، وعلى إثر ذلك قدمت بشكوى إلى المسؤولين، وبالفعل تم توجيه 4 مكاتبات رسمية لوزارة التربية لتعديل وضعي إلى درجة خبير تربوي، لكن لم تتم الاستجابة إلى أي من هذه المخاطبات الرسمية».
طريق النجاح
تسبب هذا الموقف بالألم للعيداني التي تتابع قائلة: «ترك هذا الموقف في نفسي مرارة ولكن إدراكا مني لضرورة الإيمان بالقضاء والقدر وما قسمه الله، تناسيت الموقف وتعاملت مع حياتي بشكل طبيعي، وأخذت أشق طريقي نحو النجاح وتفرغت لدورات الإرشاد النفسي في مركزي».
إثر هذا النجاح، جاءتها عروض كثيرة للعمل في وزارات وهيئات وجهات عدة، منها القضاء، والشرطة، وبعض الجامعات، غير أن مثل هذه الوظائف تختص غالباً بالإدارة وتبعدها عن عملها كأخصائية نفسية.
في هذا الإطار تلفت قائلة «لم أطمح يوما في أن أتولى منصبا كبيرا يتناسب مع علمي وخبرتي التي امتدت ما يزيد على 25 عاما، بل كان هاجسي تقديم العون للناس من خلال علمي وعملي».
صنوف البشر
تشير العيداني إلى أنها من واقع خبراتها الممتزجة بدراستها لعلم النفس استطاعت تقسيم الناس إلى ثلاثة أنواع:
- نوع يمكن مواجهته ومناقشته والتعامل معه بكل صراحة وجرأة.
- نوع علينا أن نصغي إليه فقط، ولا نتخذ أي رد فعل، لأنه لا يريد سوى ذلك.
-نوع إذا رأيته يجب أن تترك له المكان، وتذهب إلى أبعد طريق يجنبك إياه.
أما عن الشخصية التي تفضلها الدكتورة العيداني، فهي الأقرب إلى النوع الأول لأنها تتسم بالصدق والوضوح والصفاء. أما التي لا تفضلها فهي النوع الثالث، وتبعا للمثل الشعبي «كل مر، وأشرب مر، ولكن لا تعاشر المر)، فمعاشرة الإنسان سيئ الطباع أمر صعب على الذات البشرية.
سنّة كونية
تنتقل العيداني إلى تناول مفهوم الصحة النفسية، فتقول: «إن الصحة النفسية لا تعني أن الأفراد يجب أن يكونوا خاليين تماما من الأمراض النفسية، بل تعني قدرة الإنسان على العطاء، والرضا التام عن وضعه الحالي، وكذا وجود ثقة كبيرة في الله ثم في النفس، برغم كل الضغوط والمصاعب التي قد يتعرض لها، لأن تلك ضغوط الحياة ومشاكلها سنة كونية ولا يمكن الفكاك منها».
وتعرّف العيداني الإنسان الصحيح نفسيا بأنه «القادر على التعامل مع أي مشكلة تواجهه، ولا يجعل منها سببا لعرقلة مسيرته في الحياة».
ضرب الزوجة لزوجها
بالتطرق إلى الأمراض النفسية، تشدد العيداني على «ضرورة التوجه إلى الطبيب النفسي، عند الشعور بأي من عرض نفسي ينم عن عدم التوازن في النفسية، لأن الأمراض النفسية إذا ما تم إهمالها، تتطور وتأخذ شكل أمراض عضوية، عديدة مثل :السكر والضغط والقولون، وهو ما يعرف بأمراض «السيكوسوماتيك» التي قد يقع أي منا فريسة لها بسبب ظلم واقع عليه في العمل أو المنزل أو الدراسة».
وفي الحديث عن الأسرة، تقول العيداني: «إن أكثر المشاكل المنزلية أو الأسرية شيوعا، هو سعي الأزواج دائما إلى البحث عن (أخرى) سواء كانت تلك الأخرى زوجة أو صديقة». وهنا تنصح العيداني الزوجة بضرب الزوج في بعض الحالات التي تستشعر فيها بخطورة تصرفاته على استقرار الأسرة وسلامة بنيانها، وهو ما فعلته إحدى الزوجات بالفعل عندما علمت أن زوجها يزمع بيع منزلهم الذي يعيشون فيه ويذهب إلى إحدى الدول العربية للزواج بامرأة من هناك، هنا وبناء على نصيحة الدكتورة ذهبت تلك الزوجة إلى المكان الذي يجتمع فيه مع أصدقاء السوء الذين أوعزوا له بتلك الفكرة، بعد أن كانت أخبأت خيزرانة في ذلك المكان، وعندما رأته طلبت أن تختلي به، وحينها قامت بإخراج تلك الخيزرانة وأوسعته ضربا ولكن بالشكل الذي لا يؤدي إلى إصابته، ومن الطبيعي ألا يصدر الزوج توجع أو ألم خوفا من الفضيحة أمام أقرانه. ثم ذهبت الزوجة إثر ذلك إلى بيتها واستنجدت بأهلها وأهله.
عندما علموا بالأمر وبقدر الألم الذي كان سيصيب الأسرة والكارثة المحدقة بهم لو نفذ ما خطط له وباع المنزل وسافر إلى تلك الدولة، ألقوا عليه باللوم وتعهد أمامهم بالمحافظة على بيت الأسرة، بل زاد على ذلك بأن جعل ملكية المنزل مناصفة بينه وبين زوجته.
نصائح مجدية
تدعو العيداني أولي الأمر بتخصيص المنازل الممنوحة للمواطنين لكل أفراد الأسرة وتكون مناصفة بينهم، ولا تكون ملكا للزوج أو الزوجة فقط، فربما اتخذ أحدهم قرارا فرديا ببيع ذلك المنزل، هنا تحل القارعة بالأسرة وتبدأ مشاكل لا نهائية، وتنتهي غالبا بضياع الأسرة وأفرادها.
وتوضح العيداني: «لا أعارض الزواج من ثانية، ولكن شريطة أن يكون ذلك تبعا لظروف معينة، ولا يكون ذلك الزواج سببا في تدمير كيان أسرة. كما أنصح الزوجات وخاصة العاملات منهم، كي يحافظن على بيوتهن وأزواجهن، إدراك أن عملهن لا يعني استقلالهن عن أزواجهن، حتى لو كان هذا الاستقلال مادي، لأن العلاقة بينهما علاقة تكاملية وتبادلية، في كافة الأمور النفسية والمادية، شريطة أن يتم ذلك عن طيب خاطر».
كما توصي العيداني النساء بالعودة إلى سيرة أهل بيت النبوة «عليهن أن يتعلموا من مواقف السيدة خديجة وغيرها من أمهات المؤمنين، فنحن جميعا نعرف ما فعلته السيدة خديجة من أجل الوقوف بجانب زوجها رسول الله (صلى اله عليه وسلم) حتى أنها وهي التي عاشت وربيت على الديباج والحرير توفيت على فراش من صوف الخراف، بعد أن بذلت كل ما تملك في سبيل إنجاح زوجها في الأساس وهو ما انعكس بعد ذلك على نجاح الدعوة الإسلامية وانتشار الدين الإسلامي»


مع التحيه

منقول,,

حسين الفيلي

avatar
موضوع جميل ورائع ولكن حتى لو وصلت الامور ذروتها فلا يجب ان تضرب الزوجه زوجها فهذا ينتقده ديننا وينبذه
حسين الفيلي

............


يز صباح العراقي
اشكرك لهذا الموضوع الجميل والحيوي
وننتظر جديدك للمواضيع الجميلة والمفيدة
تحياتي مع التقدير
زينب بابان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى