الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» البرنامج التدريبي القانوني ( مايو- ديسمبر) 2017
السبت 13 مايو 2017, 8:01 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " التأهيل لإعتماد المترجمين " 7-11 مايو2017، مقر المجموعة الدولية للتدريب بالهرم
السبت 13 مايو 2017, 7:52 am من طرف صبرة جروب

» برنامج التدريب القانوني في إسطنبول ( يوليو - اكتوبر ) 2017
السبت 13 مايو 2017, 7:28 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي مايو 2017 ( دبي، القاهرة، أبوظبي )
السبت 13 مايو 2017, 7:08 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية " 23 - 27 أبريل 2017، القاهرة
السبت 13 مايو 2017, 6:59 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي مارس- مايو 2017، القاهرة
السبت 13 مايو 2017, 6:50 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي ابريل - مايو 2017 مختصر
السبت 13 مايو 2017, 6:41 am من طرف صبرة جروب

» دورة إدارة المشاريع الإحترافية 23-27 ابريل 2017، دبي
السبت 13 مايو 2017, 6:33 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي تحليل الأعمال الإحترافية 30 ابريل - 04 مايو 2017، دبي
السبت 13 مايو 2017, 6:11 am من طرف صبرة جروب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
يونيو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2015 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فاطمه ماليزيا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54743 مساهمة في هذا المنتدى في 36558 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

انتصار نهضة الفكر الإعلامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 انتصار نهضة الفكر الإعلامي في السبت 12 فبراير 2011, 1:14 pm

اثير محمد الشمسي

avatar
انتصار نهضة الفكر الإعلامي.

منذ إن خلق الإنسان ومنح الحياة انعم الله عليه بالحرية وبعد تطوير قدراته الذاتية في ميدان هذه الأرض تنوعت مفاهيمهُ بكثرة تزاحم متطلبات الحياة فسعى باستخدام كل ما توفر إليه من وسائل لكي يحافظ على هذا الإعجاز الذي لم يعرف له مثيل ، اخذ يعمل على تطويره عبر العصور لخدمة بني البشر وإلى ساعتنا هذه ,وما نحن عليه اليوم من متغيرات حقيقة تريد تجديد الدم الذي أراد استنزافه كثير من الطغاة بأسماء وإشكال متعددة ، فجعلوا من الشعوب أداة لقتل والتسلط والاضطهاد بمفهوم الإيمان الذي هم بعيدون عنه كل البعد فنهضت الأمم وأصبح الإيمان ليس العقيدة التي تتربع بين أضلع الإنسان وإنما أصبح الأيمان الحقيقي الذي يتجسد بالتضحية لأجل الآخرين ليوقد دروب الأجيال ويحسن التنسيق والمعايشة في ما بينهم حيث شهد التاريخ ثورة الانفجار ضد الطغاة بدون انقطاع فنجد أين ما وجد ظالم عرف ثائر بشكل سريع ومتواصل بين هذه هذه القرون المتواصلة. الأمر الذي جعل من الإعلام والاتصال بين الشعوب السلاح المتين الذي لا يقهر بوجه السلطات المتعجرفة المتمثلة بالقهر السلطوي والمزادات الإعلامية المبتذلة التي كانت ولا زالت تبرر قمع الفكر وتزويغ المفاهيم من خلال التنظير ألمفاهيمي الذي يقبل أكثر من وجه وتفسير فتجاوز الإعلام جميع الحدود التي لم يستطيع احد من السياسيين المنظرين لواقع تم تحليله ولم تتم دراسته واعتمادهم على السلوك الأتكالي مما جعل من الإعلام حدود لكل السلطات بثبات الحق وتفسيره من خلال الكلمة الهادفة لتبيان إن الحق هو مفهوم أعمق من الحقيقة نفسها.والذي جعل الطغاة عبر سنين الأرض بتشويه هذا المفهوم بالاستهلاك الإعلامي والمزايدات الدعائية ولم ينظر إلى إن الفرق واسع وكبير بين تثبيت المفهوم الإعلامي وبين انتزاع أسباب عبارات الاستنهاض الإعلامي.
لقد وصل المفهوم لهذا العلم مرحلة حساسة لابد على جميع من يضع نفسه تحت التعبد بنص روائي يأتي ساعة هيجاناً عاطفياً يحمله على أساس النص المقدس ان لا يتناسى إن المهم ليس هذا النص المقدس الذي سطر وإنما الأهم هو التعبد بالفهم الذي تطرحه فكرة الرواية وهذا النص وبالتالي يصبح مقدساً بمفهومه ليس بشئ أخر, لقد أصبح الإعلام استثمار التطورات الحاصلة في قضايا الأمم الدرامية والذي جعل من جليد الحرية يندمج مع انتصارات الإرادة الإنسانية التي تزيح شبح الجبروت والاستحمار الذي مزق كيان الأسرة بين الأمل واليأس معاً, وهو الحاكم الأساسي بين زخم الديمقراطيات الموجودة حاليا والتي هي تحت التأسيس والتي سوف تأسس لاحقاً بفضل الجهد الإعلامي الذي لم ولن ينأى بنفسه عن هياج عاطفة الشارع وانتفاضة الحركات الإصلاحية والاصطلاحية بالبحث عن مسوغات ذو متانة تجعل من الإعلام فاهم ومتفهم خطوط المعركة والابتعاد عن كل ما يجعله مكيال يكال به الشعار والشعور والواقع والادعاء بل وضع الإعلام وصمم على إن يجبر الطغاة والعابثين بحقوق وحريات الأمم إن يعترفوا بحق الأمم في الحوار والقرار وان يصبح محكمة الضمير الدائمة التي لأتقبل عن عدم الإفصاح بهويتها التي بعثت من اجلها. وهي التنوير والتثقيف لبناء المجتمع
الاقتصادي والسياسي والأسري والديني المتفاعل مع هموم الشارع والموجه الحقيقي لجميع الظواهر السلبية منها والايجابية وجعلها حالة الانعكاس المباشر على مفاهيم بناء دولة الإنسان المعاصرة التي تشخص الحكم الفردي المشخصن وجعله حالة منبوذة بين المجتمعات . ونقل حالة الوعي الكامل بجميع القضايا التي تصنع من التحليل حالة تعقل نافعة من خلالها يحترم الرؤساء بقدر احترامهم لشعوبهم.لقد انعكست النظرة القديمة القائلة إن المتسلط يملك كل شئ من خلال القهر السلطوي الذي يتمتع به ولكننا اليوم نرى إن الفضاء الناقل إخبار الإنسان لجميع بني الإنسان عبر الأثير لا يسمح لهؤلاء التحكم بمقدرات الشعوب ومشاعرهم وما يطلقون من أهات وصيحات تكبد في صدورهم مما جعل انعكاس الحالة الإعلامية تتجاوز كل الحدود التي تقف عند الثقافة والدين والقومية والنقطة الأساسية لفكر العلمي وجعله فكراً كونياً لا تحده الحدود الموضوعية مطلقاً , إن البناء الدرامي لصورة الإعلامية المكتنزة من ضغوط وموازين الأشهر والسنين من عمر الزمن جعلت من الضروب الأكاديمي التعاطي بموضوعية عالية بفهم الواقع وتخطي الممنوعات والخطوط الحمراء والمقدسات التي كان يمليها على الشعوب المتسلطين والمتنفذين بحجج أسطورية لا وجود لها بصحرنة الفكر الإنساني وتسطيح وعيه في الوقت الذي أصبحت الشعوب تتمتع بوعي وحرية ذاتية وفهم اكبر من المتسلط نفسه من خلال الإعلام المرئي والمسموع وغيرها من أصناف هذا العلم المبجل من تبادل الرأي والمعلومة وسماع الأخر باختلاف لغته وعرقه ولونه
والابتعاد عن القهر والتسلط الذي يتمتع به صناع الخبر والتوجه الأحادي المشخصن الذي أصبح منبوذاً كأنه داء يخاف الناس أن يصابوا به.
واليوم وبعد انتصار الشعوب على سطوة السلطان القهرية القمعية المتخندقة الفاسدة يجب على القائمين على المؤسسات الإعلامية جميعها أن يحافظ على هذه الانجازات المتلاحقة في علم الإعلام وصياغة موقف أنساني يتفاعل مع خطورة هذا العلم واستخدامهُ .
أثير محمد الشمسي

2 رد: انتصار نهضة الفكر الإعلامي في الأحد 13 فبراير 2011, 12:29 am

ابن العراق

avatar
تسلم عيوني اثير ومزيد من الابداع ولتالق لبدائم

3 لك مني في الأحد 13 فبراير 2011, 2:06 am

اثير محمد الشمسي

avatar
لك مني ايات الاحترام والتقدير شكراً لمروركم الكريم
مع فائق احترامي

أثير محمد الشمسي

4 رد: انتصار نهضة الفكر الإعلامي في الأحد 13 فبراير 2011, 11:07 am

نورالشرق


السلام عليك اخي اثير ورحمة الله
ان ما جاء في مقالتك يعرض الجانب المنطقي والمتوقع من نتائج هذاالانتصار
ولكن اليس من الممكن ان تكون الفئات البشرية ان صح التعبير مقيدة بقناع الحرية
لعل من المفرح ان تكون لك حرية التعبير عن الرأي ولكن ما فحوى هذا الرأي وما مدى تأثيره في خدمةالانسان والحفاظ على انسانيته ان الاعلام كما يعرف الجميع سلاح ذو حدين وعندما يخرج اي انسان بغض النظر عن مستواه الفكري والعمري الى الساحة الاعلامية ما هو سلاحه الذي سوف يتقلده هل سيحارب بمفرده ام ينتمي لاحد الجيوش في الساحة الاعلامية هل هو محصن بدرجة تمكنه من الاطلاع على مختلف الافكار الصالحة منها التي تنميه وتغذي فكره وتنشط روحه الانسانية

ويدافع عن فكره ضد كل فكر مريض حاقد على كل معنى الانسانية وألا انجرف بفكره عن جادة الطريق
كل الحكومات التي تربعت على عرش السلطة لم تصل ألا بدماء ابناء شعبها ألم يكن لها عقيدة وفكر لما انتفضت ولكن تبقى النفس البشرية تلك المعجزة الربانية تترك الخالق وتسير بأتجاه المخلوق وهي النفس الامارة بالسوء
دعوة لكل الاباء ان يحصنوا ابنائهم ضد التيارات المريضة المعادية لانسانية الانسان ثم اطلاقهم في المجتمع ليكونوا ممن يبنون المجتمع ويرسمون احلى صور الحرية الحقيقية المتجسدة بعبودية الله والتحرر من عبودية المخلوق ( هوى النفس )الانصار الحقيقي على فرعون كل عصر
امنياتي بالتوفيق اخي اثير

5 رد: انتصار نهضة الفكر الإعلامي في الإثنين 14 فبراير 2011, 12:09 pm

اثير محمد الشمسي

avatar
العزيزه نور السلام عليكم

لقد تلقينا كلماتك بدواعي السرور والبهجة وكل عام وانتم بخير وبشرى لكم بميلاد النبي االانساني محمد صلى الله عليه واله وسلم ومبارك عليكم ولادةالامام الصادق الناطق صدقا ومعرفة تبريكاتي وافراحي ازفها اليكم بولادة سماحة المفكر الذي عاش وأستشهد من اجل تبيان حق الانسان العراقي بالعيش الكريم سماحة السيدمحمد محمد صادق الصدر

وكل هذه المناسبات هي بنفس اليوم


اما عن تعليقك عزيزتي نعم ان ما قلتيه يحمل كثير من الجوانب الحقيقة لعلم الأعلام وكيفية التصرف معه ولكن يا سيدتي الكريمة انا في موضوعي ركزت على جانب الاعلام الايجابي وطبعاً انا لم اذكر الأعلام الجهة الصفراء الذي يبث السموم يومياً بين الاضلع وان شاء الله انا لدي دراسة كاملة عن الاعلام الاصفر اي السلبي وكيفية تحكمه بمصير الكثير من البشر

ولا يسعني هنا الآ ان اذكر مثال واحد وهو؟

الانتفاضة الشعبانية سنة 1991
التي لازالت تدق اجراسها مع كل ساعة من ساعات عمر هذا الزمن الملبد بالغيوم وكيف ساهم هذا الاعلام الاصفر بأفشال اللانتفاضة المباركة

لك مني تحية وأحترام والتبجيل وصح لسانك على كل كلمة قلتيها واسمحي لي استخدام بعض تعليقاتك في كتاباتي
لك مني مودتي وأعتزازي بشخصك الكريم وقلمك الحر وانتظر منك بحث خاص بجانب من جوانب الاعلام
او اي شئ اخر يستهوي فكرك وقلبك لكي يخرج لنا نتاج ملحوض وخاص .


أثير محمد الشمسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى