الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دورة تدريبية عن صياغة العقود ذات الصلة بالبنوك والمؤسسات المالية
الجمعة 06 يناير 2017, 6:57 am من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 22-26 يناير 2017
السبت 24 ديسمبر 2016, 4:19 am من طرف صبرة جروب

» دورات يناير 2017
الأربعاء 14 ديسمبر 2016, 12:06 pm من طرف صبرة جروب

» كتابة الأوامر الإدارية المنظمة للعمل، والتعاميم، والمذكرات الداخلية، والمراسلات الرسمية
الأربعاء 14 ديسمبر 2016, 11:53 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والامتياز، والبوت " 25-29 ديسمبر 2106، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:47 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " صياغة العقود وأثر ذلك في كسب الدعاوى " 25- 29 ديسمبر 2016، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:39 am من طرف صبرة جروب

» دورة تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية (تحضير القضايا، كتابة الدفوع والأسباب والطلبات، الترافع أمام المحاكم وهيئات التحكيم، 25 - 29 ديسمبر 2016، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:30 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن "تنمية المهارات القانونية لأعضاء إدارات الموارد البشرية، وشؤون الموظفين، والعقود والمشتريات، والشؤون الإدارية والمالية " 4-8 ديسمبر، 2016
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:15 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " المستشار القانوني في المنازعات التجارية " 27 نوفمبر- 1 ديسمبر 2016 ، دبي
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:04 am من طرف صبرة جروب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
أبريل 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2014 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بناتى نبض حياتي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54732 مساهمة في هذا المنتدى في 36547 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وجهه نظر قانونيه بشان التعويضات التي فرضت على العراق من قبل مجلس الامن والتقويم القانوني لهذه الاجراءات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

رزاق العوادي

avatar
وجهه نظر قانونيه بشان التعويضات التي فرضت على العراق من قبل مجلس الامن والتقويم القانوني لهذه الاجراءات
في 6 / أب 1990 أعتمد مجلس الامن قرار فرض بموجبه جزاءت اقتصاديه على العراق وفقا للقرار 660 (1990) وأعتبرت أن الجزاءت الاقتصاديه شاملة باستثناء المخصصة للاغراض الطبيه والمواد الغذائيه , وقد أنشاء المجلس وبموجب القرار لجنه من جميع اعضاءه مهمتها مراقبه الجزاءت وتعرف باسم لجنه 661 ثم صدر القرار 692في 20أيار 1991 انشاء بموجبه نظام التعويضات وبآليه تتضمن مطالبات التعويض من الاطراف المتضررة وانشأ أيضا صندوق الامم المتحدة للتعويضات وهو حساب خاص ويتمتع بالحصانه والاميتازات وتودع فيه مدفوعات العراق المالية من بيع المنتجات النفطيه وبموجب القرار 705 (1991) .
التعويضات وفقا للقرار تدفع لرعايا الدول المتضررة والشركات والحكومات والمنظمات الدوليه والاطراف المتضررة ..............الخ ويتالف الصندوق من مجلس اداره (15) عضو يمثلون أعضاء المجلس وتتخذ قرارته باغلبيه (9) أصوات وتعتبر قطعيه ولا تقبل المراجعه أو الاستناف سواء لاسباب أجرائيه أو موضوعيه وفقا للمادة (40) من القرار كما ان الاجرأت لم تتضمن أيه ضمانات قضائيه تمنح للاطراف المعنيه ومنها الطرف المدعى عليه (العراق)مستنده بذلك الى القرار 692 (1991) .

الزم القرار اللجنه المذكورة بوضع مبادى تتعلق بالمطالبات وتسديد التعويضات وهي بمثابه مبادى توجيهيه ولكنها في واقع الامر ما هي الا خلق قواعد قانونيه تطبق على المطالبات , وتتمتع بالقوة الالزاميه بالرغم من خلوها من نص يسمح لها ذلك .
كما أن انعدام النص الاممي الذي يسمح لمجلس الامن وفقا لاختصاصته الواردة في الباب السادس م 3 ـ م 38 ) والباب السابع م39ـ50) لاتخاذ من هذه القرارات .
اللجنه المذكورة أستبعدت الطرف المدعى عليه (العراق) من اعمال اللجنه حتىبصفه مراقب ورفض طلبه وعدم استلامه وعدم اعلامه بايه معلومات تخص المطالبات , لابل ولايحق له الاطلاع على سجلات اللجنه ومحاضرها ودورة فقط تلقي التقارير من الامين التنفيذي للجنه.


التقويم القانوني لهذه الاجرأت


1ـ أن قرارات مجلس الامن ذات الصله 674 (1990) ف9 والقرار 686(1991) الفقره2/ب والقرار 687(1991) الفقره (16/, الزمت مسؤوليه العراق وفقا لاحكام القانون الدولي بخصوص التعويضات دون ان تفسح المجال للاطراف المعنيه واعطائهم الفرصه للتفاوض وفقا للباب السادس من الميثاق وفقا للماده (32) فقره (2) والماده (36) فقره 3والماده 38وخلافا لقواعد التحكيم الدولي وما اكدته محكمه العدل الدوليه وبضرورة المساواة بين الاطراف وفقا للعدالة والانصاف ..... وهذا أتجاة يتعارض واحكام ميثاق الامم والسوابق الدوليه .

2 ـ ان لجنه التعويضات أستبعدت العراق وبدون مبرر ولم تعط اية ضمانات للعراق ولم تؤخذ بنظر الاعتبار الاضرار التي أصابةالمجتمع العراقي طبقا لمبداء المساواة , لا بل الزمت العراق الامتثال لقرارتها باعتبارها الجهه المختصه التي تقرر استمرار التدابير القسريه او اعاده فرضها مستفيدة من اجرأت التصويت الواردة في لجنه التعويضات .
3 ـ أن مجلس الامن لا يمتلك الاهليه القانونيه التي تؤهله لفرض جزأت اقتصاديه وفقا لاختصاصاته الواردة في الباب السادس والباب السابع من الميثاق لذلك فليس بمقدورة ان يمنح غيره اختصاصألا يملكه لان فاقد الشي لا يعطيه كما لم نجد في التطبيقات الدوليه في مثل هذه الاجرأت كما ان اللجنه لاتمتلك الاختصاص القانوني في نظر المطالبات بالتعويض
كونها لن تكون نهائيه وبامكان اصحاب المطالبات اللجوء الى المحاكم الوطنيه للحصول على تعويضات .
4 ـ ان فرض الجزأت والتعويضات هو انتهاك قانوني لميثاق الامم المتحدة م(1) والمادة (55) وهو مبدأ حق الشعوب في الحياه والعمل وحرية استغلال ثرواتها ومواردها هذا الاتجاه
سارت عليه الولايات الامريكيه ابان الفترة من 1773 ــ 1978 خلال الحرب الاهليه وبيان الثورة الفرنسية في 19/11/1792 وما اكده الرئيس الاميركي ولسن بمبادئه الاربعه عشر
في 8/1/1918 اوا لمبادئ السته للرئيس روزفلت لعام 1942 .

على ضوء هذه الاسس ومن وجهه نظر القانون الدولي ومنها ميثاق الامم المتحدة والعرف الدولي باعتباره مصدر من مصادر القانون لتواتر احكامه .......................... على ضوء ذلك فان مجلس الامن لا يملك الاهلية القانونيه لفرض مثل هذه الاجزاءت لكونه وكيل عن المجموعه الدوليه بموجب الماده (24) من الميثاق ولايجوز للوكيل ان يتصرف خلافا لما ممنوح له من صلاحيات , كما لم يخول لانشاء جهاز سياسي وانما مسؤوليته الاساسية تتعلق بسلام والامن الدوليين ويقوم بهذه الواجبات حسب مقتضيات واهداف ومبادى الامم المتحدة ووفقا للاحكام المواد (6) (7) (12) كما ان استبعاد العراق عن المشاركة ولو بصفه مراقب
وما احيط أعمال اللجنه من سريه ادى الى انتهأك قاعدة المساوات بين الاطراف المنصوص عليها في المادة 27 / 3من الميثاق والمادة (108) وانتفاء قوة الادله المتوفرة لطالبي التعويض كما تتطلبها احكام المادة (35) من النظام الاساسي لمحكمه العدل الدولية .
كما ان الجزاء ت كانت قاسية وشاملة من حيث حجم الدمار الذي لحق بالشعب العراقي وان هذا الجزء يجب ان لا تقود الى النتيجة المتطرفة المتمثلة في انزال البؤس والمجاعة بمجموع السكان كما ورد على لسان السيد فالجي ممثل ايطاليا في مجلس الامن وممثل الاتحاد الروسي
السيد لافروف وكثير من الفقهاء والسياسيين الدولين وكما ورد في تقرير الامير صدر الدين
اغا خان مبعوث الامم المتحدة الى العراق في تموز 1990 ووصفه للحاله بانه حاله مأساويه

ان التعويضات التي تقدر ( 52) مليار دولار التي اقرتها اللجنه وما دفع منها ما يقارب (20) مليار دولار لدولة الكويت حصرا... ان هذه المبالغ تشكل عبأ للمجتمع الذي هو المتضرر اكثر من الاخرين ولا نعرف متى ستنتهي والى اين تسير ناهيك عن الديون التي لدول الخليج ومنها السعوديه والكويت التي تقدر 35ــ 55 مليار دولار وهي ديون يمكن اعتبارها بغيضه
كما يسميها الاقتصاديون ولانها لاغراض عسكريه ولا يوجد حسب علمنا توثيق لهذه الديون
ويعتقد انها عبارة عن تحويلات ماليه او منح وهبات مالية لا يترتب عليها اي التزامات واخيرا لابد من اجراءات حاسمة وفوريه وفقا لاحكام القانون الدولي وبروح انسانيه كما في مثل هذه المنازعات سواء كان بالتفاوض او التوفيق او التحقيق او الوساطة والتحكيم او اللجوء الى المحاكم الدولية والمنظمات الدولية لان العالم يتجه نحو الحوار الحضاري والتكامل الثقافي بعيدا عن التهديد والوعيد وفرض شروط لا مبرر لها والدلائل على ذلك ان الدول الدائنه للعراق تنازلت عن ديونها بموجب قرارات نادي باريس باستثناء بعض الدول العربيه ومنها الكويت والسعودية ولنا وطيد الامل بدول الجوار الدائنه للعراق ان تحذو حذو نادي باريس للدائنين وكذلك الدول الاجنبية التي اسقطت ديونها عن العراق وعسى ان يكون هذا النداء بمثابه التزام انساني واخلاقي وهذا ما يشاركنا فيه المجتمع الدولي المتمدن ومنظماتة الانسانية .
المحامي
رزاق حمد العوادي
قسم الدراسات والبحوث القانونية في نقابة المحامين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى