الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دورة تدريبية عن صياغة العقود ذات الصلة بالبنوك والمؤسسات المالية
الجمعة 06 يناير 2017, 6:57 am من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 22-26 يناير 2017
السبت 24 ديسمبر 2016, 4:19 am من طرف صبرة جروب

» دورات يناير 2017
الأربعاء 14 ديسمبر 2016, 12:06 pm من طرف صبرة جروب

» كتابة الأوامر الإدارية المنظمة للعمل، والتعاميم، والمذكرات الداخلية، والمراسلات الرسمية
الأربعاء 14 ديسمبر 2016, 11:53 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والامتياز، والبوت " 25-29 ديسمبر 2106، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:47 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " صياغة العقود وأثر ذلك في كسب الدعاوى " 25- 29 ديسمبر 2016، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:39 am من طرف صبرة جروب

» دورة تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية (تحضير القضايا، كتابة الدفوع والأسباب والطلبات، الترافع أمام المحاكم وهيئات التحكيم، 25 - 29 ديسمبر 2016، القاهرة
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:30 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن "تنمية المهارات القانونية لأعضاء إدارات الموارد البشرية، وشؤون الموظفين، والعقود والمشتريات، والشؤون الإدارية والمالية " 4-8 ديسمبر، 2016
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:15 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " المستشار القانوني في المنازعات التجارية " 27 نوفمبر- 1 ديسمبر 2016 ، دبي
السبت 03 ديسمبر 2016, 6:04 am من طرف صبرة جروب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
مارس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2014 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بناتى نبض حياتي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54732 مساهمة في هذا المنتدى في 36547 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اطفالنا والوطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 اطفالنا والوطن في الأربعاء 25 مارس 2009, 7:13 pm

............


اطفالنا والوطن


زينب بابان


قالت الطفلة الصغيرة بعيون كلها براءة .. وحزن.. لقد وقفنا اليوم مشدوهين! دقيقة صمت على الأحداث المؤسفة في وطني.. وجوهنا الصغيرة..عبرت عن الحزن.. أغمضت عيني .. لماذا أتذكر في وطني سيارات مفخخة .. أحزمة ناسفة .. عبوة محطمة لمستقبلنا وأمالنا .. قنابل هنا وهناك.. سكاكين لذبح البشر...
هكذا كتب على أطفالنا منذ احتلال بلدي أن يستخدموا تلك العبارات العنيفة في أحاديثهم اليومية .. كلمات حادة يصعب على لسان الطفل الصغير أن ينطقها صحيحا ... قاموسا جديدا بدلا من قاموس الطفولة المتعارف عليه..
نظرت إلى وراء الأفق بغضب.. سلب الإرهاب لغة الطفولة من صغارنا.. سلبوا براءتهم وأخذوا ابتسامتهم وضحكاتهم...
أحضرت الطفلة صور صديقاتها وأصدقائها الذين بالأمس كانت تلعب معهم وتمازحهم.. وقد ذبحوا ونسفوا بسيارة مفخخة أجسادهم البريئة ذهبت للبارئ تشكوا حال العرب الرعاع وجهادهم الأرعن.. نعم نحن تحت الاحتلال الإرهابي الجهادي....
قالت ببراءة ... يقولون أنهم مجاهدين؟! لماذا أذن يقتلوننا .. لماذا يقفون ضد أحلامنا وتطلعاتنا وطفولتنا .. لماذا بنادقهم مشهورة بوجوهنا لا بوجه المحتل!!
انقلبت المفاهيم .. والأوضاع .. أردت أن أشرح لها أن هؤلاء الأرهابين ليست مهمتهم الجهاد وطرد الاحتلال.. بل مهمتهم ذبح العراقيين...
وهكذا بدأت أقص أصل الحكاية؟
-طفلتي.. هل تحبين بلدك العراق؟
- نعم ومن لي غيره بلدا..
- ومنزلك؟
- نعم هو عش طفولتي وأحلامي لغد أفضل.
- أذا جاء من يأخذه منك لكونك شيعية أو سنية أو كردية أو والدك يعمل بالشرطة أو الجيش أتحزنين؟!
تفجرت نظراتها بالغضب!! وارتجفت شفتاها الصغيرتان..
- لن أحزن فقط... سوف..
سوف أدافع عن منزلي وبلدي .. وأرضي .. وسمائي.. وهوائي.. وأحلم بغد كله أمان وسلام واستقرار
بقلم : زينب بابان
---------------------------------------------------
بعدك الضياع...
منذ أن شددت الرحيل عن عالمي وأنني في حالة ضياع في ضياع.. لماذا أضحك .. لمن أتجمل .. لماذا الإصرار على الحياة والتواصل مع العالم وكنت أنت شمعتي وسط عتمة أيامي؟ هل ألمتك إلى هذا الحد .. هل أحببتني لحد النزف .. جعلك تأخذ قرار الرحيل فجأة بدون مقدمات !! لم أبح لك يوما مدى غيرتي عليك .. ومدى قلقي لتأخرك عن موعد تضربه للقائي... وهاجس الفراق لم أضعه يوما في الحسبان! دللتك أكثر من روحي .. يأسرني خوفك علي .. غيرتك المتناهية ..( أبوية خلي بالج على نفسك!) رغم آلاف المعجبات حولك و بإشارة من أصبعك يتساقطن حولك .. لكنك فضلت مناقشاتي.. وعتابي .. لا أعرف لماذا كنت تتحملني إلى هذا الحد .. كل هذا سراب!! لا أصدق ولا أريد الاستيقاظ من هذا الحلم....
هل حزنت لظروفي .. وكيفية مواجهتي لها لطبع أسمي وبصمتي على كل أبداع ..أليكم الصراحة يا قرائي نعم بنظر الناس معاقة.. لكن روحي طفلة صغيرة متعطشة للحب والحنان لا تأبه لنظرات الناس وتعليقاتهم وتسير و تسير بلا هدف تضحك مع هذا وتجامل ذاك .. لم أؤمن بالحب ديدنا والتزام وخوف وترقب .. فعلا للعشق طعم لذيذ! القدر لم يمهلنا أشهر ليعلن فراقنا.. كنت أترقب بطلتك للإذاعة وأشجعك وأنتقدك.. بعض الأحيان أخشى زعلك تقول لي رأيك يلهمني .. أغلبهم يجاملونني أنت الأصدق فيهم.. يعجبني بك يا طفلتي أنك لا تأبهين لنجوميتي .. لا تعاملينني بتحفظ .. أجدك صندوقا لأسراري .. خوفك علي ..قلقك.. مساعدتك لي..
تذكر يا غالي يوم اتصالي بك قلبي أخبرني أصابك شيئا.. مكروه يحيطك.. بالفعل أصطدم سيارتك.. يا ربي هل أصابك شيئا ! لا فقط السيارة .. وعدتني باتصال انتظرت ليلا .. أقفلت هاتفي ورقدت بسلام بعد سماعي لساعتين تهاني لسلامتك من الحادث. صباحا أجد رقمك في هاتفي ؟؟؟ يا ربي ليس من طبعه الاتصال بهذا الوقت المتأخر ليلا هل التهاني كانت تغطية لحادث أكبر من تحطم أجزاء من السيارة؟. حاولت الاتصال لا يرد.. أرسلت رسالة لا جواب.. ماذا أفعل وشبح أعاقتي يطوقني من رأسي إلى أخمص قدمي؟؟ أتمنى لو كنت طيرا لكنت ألان بين يديك.. ما الحل؟.. سأذهب للقائه وأمري إلى الله .. لم أبه لشكلي وملبسي وماكياجي كنت بأسؤا حالة ودموعي تصب بلا قيد يا رب يكون بخير!! لا لأجلي فقط... لديه أطفال وزوجتين ووالدة ووالد ينتظرونه بالسلامة ...
أترجى موظف استعلامات الإذاعة هل هو بخير هل أصابه مكروه! قال ما به! قلت أمس عمل حادث هل أصابه شيئا !قال انتظري سيأتي .. جاء بضحكته الطفولية ومناداته لأسمي المحببة لقلبي..افترسته بعيوني وأتفحصه كالأم تعاين صغيرها هل بك شيء! لاشيء أصابني لماذا أتعبت حالك وأتيت بهذا الحر اللاهب.. سألتك هل تختبر حبي لك بعدم الرد على اتصالي ! ويعجبك قلقي عليك . لا تتعبني معك .. أحبك والسلام... تذكر عندها ذهبت لكادر الإذاعة وأنت فخور بي هذه تحفتي.. هذه زهرتي .. وأنا أمام امتحان صعب.. كالطفلة تنشد الأمان تمسك بيد أبيها لا تتركني أمام الغرباء! تحاول إفلات يدك.. أعاود لمسها لا ترحل عني ..أخاف الغرباء.. وسرقك عملك مني وخرجت وكلي أمل بلقائك كالأب تقول لي.. أبويه أتصلي بي عند وصولك لأطمئن عليك...
هل من المعقول ما تقوله لي قلته لأخريات لا أصدق! ملاعيب الأولاد في هذا الزمن الرديء باتت معروفة لكن حتى كلام صديقتي وعتابها لك.. لماذا لا ترضى لها وضع الماكياج لتشاهد الأحلى والأجمل !! تعرف كم لونا صبغ وجهك خجلا ! هذا الحياء هل بإرادتك! وقولك أنها الأحلى والأكثر أنوثة بدون أصباغ .. لا عليك أريدها هكذا!
البعض يظن حبي لك لشهوة.. لغاية.. لمجد زائف..! لا والله حالتي الصحية أعرفها جيدا لا تجعلني أفكر بشهوة الارتباط... وتعرف تفاصيل حياتي برمتها وأعلنت حبك لي بعد معرفتك لكل شيء عن صحتي لم أسعى بحبك هذا كرم ألهي!..
ما لذي يجبرك لتقول لمن تتركيني.. ! بعدك من سأشكو لها همي وفرحي وتشاركني مشاكساتي .. وقول والدتك ولدي المشاكس معجب بك ويكلمنا عليك كثيرا...!!
ما لذي جعلني أصدقك؟؟.. رغم عبثي مع الآخرين .. لماذا ألتزمت بكل ما قلته لي ؟؟ حتى هاتفي عندما يرن أقفله ولغيرك لا أشكو .. يقولون حبي لك لغاية؟؟ ما لغاية التي أريدها ! وأنت أحدى الأبواب التي طرقتها لعلاجي مع عشرات الأبواب... ومنذ أشهر لا جواب فقط المفضلين الصغار والكبار لهم الواحد الأحد..
لمجد زائف.. أي مجد هذا ألم أكن نجمة المعارض والملتقيات .. بإمكاني العودة والمشاركة بأغلب الإذاعات .. لكني اكتفيت بك دون العالم وبعدك الضياع... أحثك للمصالحة مع طليقتك راجعها تواصل مع أبنائك لا تحرمهم حنانك...متعجبا أنت تقولين هذا!! لا أصدق أنك تمثل علي دور الحبيب.. متى اللقاء يا أعز الناس لتعود الأزهار لدوحة روحي العليلة... سأضمك بين روحي العطشى لحنانك... فأما لقائك أو بعدك الضياع.....
بقلم: زينب بابان
---------------------------------------
ثمة أمل
صارت الحياة أصعب من صبري , والشوق أكبر من جسدي
التقطت هذه الكلمات من عاشق فرط بحبيبته وعندما شعر بفراقها كتب لها مشتاقا ملتاعا....
أريد أن أحكي لك ما حصل لي خلال الأيام الماضية .. هل التقينا صدفة؟ هل ما بحنا به أوهام؟! أم كنا أطفال نلهو ونلعب ولم نشعر بأعمارنا ..
لم شعور الأمومة طاغي معي من خلالك .. خوفي وقلقي عليك .. سهري .. لومي ..حتى تمردك وكلامك لا أزعل منه ( وكيف من صغارها تنتقم الطيور) ألم يقل القباني هذا! حتى بعتابك
لم تعاملينني كالأطفال!! كنت معك بروحي قبل أيام شاهدتك تلاعب أطفالك على سلم بيتنا القديم وكنت أنا خلف باب موصدة أراقب حركاتك الطفولية ومرحك معهم وتجسدت روحي بطفلة تحثك على الأكل الذي طبخته بيدي لك بعد أن نظفت البيت وأعدته للقائك .. تقول أعرفك من أنت؟؟ أين شاهدتك؟..أقول لك لا لا لست التي في بالك ...! ومسكتك من يدك أحثك على النهوض لتأكل وليرحل جسدي مع روحي بعد أن أطمئننت عليك !... وشوقي بات أكبر من جسدي المتعب .. الذي ينتظر مشرط الأطباء ليصول ويجول لأرتاح من الألم الذي أكرمني الله به...
كلامك مازال يرن في أذني (حسبتك فتاة ناضجة .. كبيرة العقل .. لا طفلة عابثة..)قل لي ماذا أفعل باشتياقي لك الذي هز كياني ... إهمالك لمشاعري ومبادراتي الكثيرة وهمومي التي أحملها من صغري ألم تنضجني!! لماذا تجعلني دوما في حالة انتظار وترقب.. شعرت بألمك ومتاعبك وأخبرتك علك تسامحني..لكنك أبيت ألا الفراق .. هل تظن عند رحيلي قريبا لن ألتقيك .. لن تودعني.. ! لا أصدق أنك تكرهني وأنني ألمتك إلى هذا الحد...
البعض يسألونني عنك .. يطلبون صورك.. هاتفك.. أسرارك.. لو بيدي لمزقتهم؟.. لأنكرت كل ما بيننا .. لم أنا بالذات؟... ( أحتاج أشوفك..) تذكر عبارتك هذه لمن قلتها أيضا؟؟...
لا أصدق أنها كذب!! .. فعلا صارت الحياة صعبة برحيلك ..أول خبر يسعدني أود أن نحتفل به معا ... ثمة أمل لتغيير المكان .. الحبيب.. الأهل الأصحاب... علني أجد الأمل ما يؤنسني بغربتي ...
لكل شيء نهاية... آه من نهايتك !! التي حضروها لك زوجاتك... كم ستحتاجني في نهاية المطاف .. كم ستشتاق لبراءتي وطفولتي بين يديك( أبوية خلي بالج على نفسك)... كم ستحتاج لصدر حنون تشكو همك ومتاعبك منهن...
لا أعرف أن كنت ستجدني أم ستقول آه رحلت وتركتني .. ألم أقل لك لمن تتركيني!! بإهمالك.. وعبثك بمشاعري رحلت...
كم كنت بحاجة الى صدر حنون لتبكي عليه ...أن تؤطر حبنا بالاستمرار لا بالارتباط فحسب.. لكلمة حب صادقة لا مصالح وغايات .. لشاطئ أمان تبوح لي بآهاتك .. وأبوح لك وأسكب دموعي بلا رتوش .. والله سينتقم لي يوما ممن كان السبب!! وستبقى بحاجة لي بقدر حاجتي لك!!... الله يشهد أنني لن أكف عن حبك حتى في أيام غضبي وحقدي عليك!! ومن قال أنني أستطيع الحقد عليك!! أو لومك على مشاعرك!!! ثمة أمل للقاء قريب...
بقلم زينب بابان

2 رد: اطفالنا والوطن في الجمعة 27 مارس 2009, 8:50 am

محمد البغدادي

avatar
اختي المبدعة زينب بابان .. موضوع مؤثر فعلا وهو يعبر عن ابداع حقيقي وروح من الصعب قهرها

ننتظر ابداعاتك والتي واضح فيها وطنيتك وحبك للعراق

تقبلي مروري

3 اشكر اهتمامك في الجمعة 27 مارس 2009, 11:04 am

............


الاخ العزيز البغدادي
اشكر عباراتك الحلوة وقراتك للقصه التي تعبر عن العراق التي نامل ان يعيش بسلام ومحله وتعاون وتعود ايام قبل
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى